اللادينية في اليمن

إن اللادينية في اليمن أمر غير شائع بين اليمنيين، حيث أن الإسلام هو الدين السائد.[1] من الصعب تحديد عدد الملحدين في اليمن، حيث لا يتم حسابهم رسمياً في تعداد البلاد. هناك وصمة عار كبيرة مُلحقة بالملحد في اليمن، حيث يتواصل الكثير من الملحدين اليمنيين مع بعضهم البعض عبر الإنترنت.[1]

العقوبة على ترك الإسلام في اليمن هي عقوبة الإعدام.[1][2][3][4][5]

الاضطهاد من قبل المسلمين المتطرفينعدل

رداً على الهجوم الذي وقع في صنعاء عام 2013، أعلنت امرأة يمنية من باجل في الحديدة تحولها من الإسلام إلى المسيحية وعلى الفور، وضعتها الحكومة تحت التحريات، بعد انقضاء المهلة، أرسلتها إلى مستشفى الأمراض النفسية.[6][7] بحلول نهاية عام 2013، تم تأسيس صفحة جديدة على الفيس بوك لتشجيع اليمنيين اللادينيين على الظهور وعدم الخوف من رد فعل المجتمع الوحشي.[8]

كان هناك أيضاً سوء فهم واسع بين العلمانية والإلحاد أو حتى اللادينية، وقد اُختطف وقتل العديد من النشطاء بسبب هذا الارتباك، أمثلة على تلك الأحداث:

  • في 4 سبتمبر 2015، تم اغتيال ناشط علماني يُدعى أنور الوزير في تعز أمام عائلته لكونه علمانياً.[9][9][10]
  • في 26 أبريل 2016، اتُهم ناشط يبلغ من العمر 17 عاماً يدعى عمر باطويل بالإلحاد وقُتِل في عدن. وكان أحد أقواله الشهيرة «إنهم يتهمونني بالإلحاد! يا أيها الناس، أرى الله في الزهور، وأنت تراه في المقابر، وهذا هو الفرق بيني وبينك».[11][12]
  • في 15 مايو 2017، قُتل أمجد عبد الرحمن، أحد أصدقاء عمر في عدن مرة أخرى بسبب الردة. تم منع عائلته من دفنه في منطقته ومن أداء صلاة الجنازة.[13][14][15]
  • في 5 سبتمبر 2020 وجدت جثة شاب يدعى صدام لؤي وهو شاب يتيم لايتجاوز 18 سنة من العدين وذلك بعد يوم من منشور مثير للجدل يعتقد أنه كان سببا في مقتله وتلفيق تهمة الانتحار شنقا له.[16][17]

انظر أيضاًعدل

المراجععدل

  1. أ ب ت "Yemen's Atheists, Banned by Islamic Law, Find Safe Haven Online". Media Line. مؤرشف من الأصل في 23 مارس 2014. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Robert Evans (9 December 2013). "Atheists face death in 13 countries, global discrimination: study". Reuters. مؤرشف من الأصل في 23 نوفمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Of little faith: world's most dangerous places for atheists". القناة الرابعة البريطانية. مؤرشف من الأصل في 7 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 مارس 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Yemen's atheists, banned by Islamic law, find safe haven online". مؤرشف من الأصل في 7 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Laws Criminalizing Apostasy". 6 April 2017. مؤرشف من الأصل في 25 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ The Yemeni government puts Fatima Al Salem in a psychiatric hospital after converting Christianity نسخة محفوظة 4 مارس 2016 على موقع واي باك مشين. - Radio Sawa (Arabic article, Google translation) نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ sedevacantisme (15 February 2014). "Fatima Mohammed al-Salem convertie au Christ et persécutée pour Lui". مؤرشف من الأصل في 7 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ IrreligiousYemenis- a social page for the non-religion followers of Yemeni community نسخة محفوظة 12 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  9. أ ب وحشية مقتل إبن الوزير أمام أطفاله - المشهد اليمني نسخة محفوظة 10 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ من قتل انور الوزير؟ نسخة محفوظة 10 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  11. ^ Omar Mohammad: The 17 Year Old Martyr Of Arab Free Thought and Speech نسخة محفوظة 10 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ Yemeni accused of atheism is murdered نسخة محفوظة 22 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  13. ^ In Aden, Yemeni activists still live in fear نسخة محفوظة 02 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Gunmen Kill a Human Rights Activist at an Internet Cafe in Aden نسخة محفوظة 10 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ Activist in Aden shot dead by unknown gunmen نسخة محفوظة 26 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ العثور على جثة الشاب صدام لؤي في منزله بعد يوم من منشور يحمل افكار الحادية نسخة محفوظة 22 أكتوبر 2020 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ المنشور الأخير للشاب لؤي صدام على فيسبوك نسخة محفوظة 22 أكتوبر 2020 على موقع واي باك مشين.