الفاشية في أوروبا

الفاشية في أوروبا هي مجموعة من الأيديولوجيات الفاشية المختلفة التي مارستها الحكومات والمنظمات السياسية في أوروبا خلال القرن العشرين. ولدت الفاشية في إيطاليا في أعقاب الحرب العالمية الأولى، ثم نشأت حركات فاشية أخرى متأثرة بالفاشية الإيطالية في مختلف أنحاء أوروبا. من بين المذاهب السياسية التي عُرِفت على أنها أصول الأيديولوجية الفاشية في أوروبا هي الجمع بين الوحدة الوطنية التقليدية والخطاب الثوري المناهض للديمقراطية الذي تبناه القومي المتكامل شارل موراس[1] والنقابي الثوري جورج سيرويل في فرنسا.[2]

يمكن رؤية أول أسس الفاشية في الممارسة العملية في ريجنسي كارنارو الإيطالي،[3] بقيادة القومي الإيطالي غابرييل دانونزيو، الذي استخدم بينيتو موسوليني العديد من سياساته وفلسفته الجمالية لاحقًا، وأسس موسوليني العمل الثوري الفاشي في عام 1914 اعتمادًا على فاشيته الإيطالية القتالية. على الرغم من حقيقة أن أعضائها أشاروا إلى أنفسهم بصفتهم «فاشيين»، إلا أن الأيديولوجية ارتكزت على النقابية الوطنية.[4] لم تتطور الأيديولوجية الفاشية بشكل كامل حتى عام 1921، عندما حوّل موسوليني حركته إلى الحزب الوطني الفاشي، الذي دمج آنذاك الرابطة الوطنية الإيطالية في عام 1923. أنشأت الرابطة الوطنية الإيطالية مجازات فاشية مثل زي القمصان الملونة الرسمي، وحصلت أيضًا على دعم الفاشيين الأوائل المهمين مثل دانونزيو والمفكر القومي إنريكو كوراديني.

كان الإعلان الأول عن الموقف السياسي للفاشية هو البيان الفاشي، الذي كتبه النقابي الوطني ألسيست دي أمبريس، والشاعر المستقبلي فيليبو توماسو مارينيتي ونُشر في عام 1919. قدم البيان العديد من السياسات، مثل المركزية، وإلغاء مجلس الشيوخ وتشكيل المجالس الوطنية الموالية للدولة، وتوسيع القوة العسكرية، وتبنى نظام موسوليني دعم الميليشيات (القمصان السود، على سبيل المثال)، في حين أن الدعوات الأخرى مثل الاقتراع العمومي، والسياسة الخارجية السلمية جرى التخلي عنها.[5] أصبح دي أمبريس فيما بعد معاديًا للفاشية. في عام 1932 قدم مقال «مذهب الفاشية» الذي كتبه موسوليني وجيوفاني جنتيلي، الخطوط العريضة للفاشية وكان أفضل تمثيلًا لنظام حكم موسوليني.

الأنظمة الحاكمة والأحزابعدل

يؤكد بعض الباحثين أن مصطلح «الفاشية» لا ينبغي أن يستخدم إلا في التعبير عن أيديولوجية الحزب الوطني الفاشي في عهد بينيتو موسوليني في إيطاليا، الذي حكم في الفترة منذ عام 1922 وحتى عام 1943. ومع ذلك، فالأنظمة الأوروبية الأخرى التي أظهرت أوجه تشابه قوية مع حكم موسوليني توصف شعبيًا بأنها فاشية. تتضمن الأنظمة الأوروبية التي غالبًا ما توصف بالفاشية أو المتأثرة بشدة بالفاشية ما يلي:[6]

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. ^ "French Literary Fascism"، Princeton University Press، مؤرشف من الأصل في 12 أبريل 2019.
  2. ^ Antliff, Mark (3 سبتمبر 2007)، "Avant-Garde Fascism: The Mobilization of Myth, Art, and Culture in France , 1909–1939"، Duke University Press، مؤرشف من الأصل في 12 أبريل 2019 – عبر Google Books.
  3. ^ Sternhell, Zeev؛ Sznajder, Mario؛ Ashéri, Maia (8 أغسطس 1994)، The Birth of Fascist Ideology: From Cultural Rebellion to Political Revolution، Princeton University Press، مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2020 – عبر Internet Archive.
  4. ^ "Mussolini's Intellectuals"، Princeton University Press، مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2019.
  5. ^ "Tiscali Webspace"، webspace.tiscali.it، مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2020.
  6. ^ For coverage of each one see Cyprian Blamires, ed., World fascism: a historical encyclopedia (Abc-Clio, 2006).
  7. ^ Lewis, Paul H. (30 ديسمبر 2002)، "Latin Fascist Elites: The Mussolini, Franco, and Salazar Regimes: The Mussolini, Franco, and Salazar Regimes"، ABC-CLIO، مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2020 – عبر Google Books.
  8. ^ Blamires, Cyprian؛ Lloyd-Jones, Stewart (2006)، World Fascism: A Historical Encyclopedia، ABC-CLIO، ص. 528، ISBN 978-1576079409.
  9. ^ Payne, Stanley G. (1996)، A History of Fascism, 1914–1945، University of Wisconsin Press، ISBN 0299148742، مؤرشف من الأصل في 28 يونيو 2020.