الغورو أنغاد

الغورو أنغاد (1504-1552) هو الغورو الثاني بعد الغوروناناك مؤسس السيخية، وأحد تلاميذه، والخليفة المباشر له.[1][2][3]

الغورو أنغاد
Sikh Gurus with Bhai Bala and Bhai Mardana.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 31 مارس 1504(1504-03-31)
الوفاة 28 مارس 1552 (47 سنة)
الهند
الزوجة خيفي  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
مناصب
الغورو السيخ   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة غورو  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
Emblem-scales.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.في هذه المقالة ألفاظ تعظيم تمدح موضوع المقالة، وهذا مخالف لأسلوب الكتابة الموسوعية. فضلاً، أَزِل ألفاظ التفخيم واكتفِ بعرض الحقائق بصورة موضوعية ومجردة ودون انحياز. (نقاش) (أكتوبر 2010)

حياتهعدل

ولد في مدينة كارتبور عام (1504)، وتوفي فيها عام (1552) عن عمر ناهز الـ48 عاما، وهو ثاني غورو للسيخ من بعد الغورو ناناك، وأول شخص يكتب في السيخية، فكتب عن عقيدة أبيه الكثير من التفاسير، وظلت كتباته تلك هدى السيخ لعقيدتهم حتى مجيء الغورو أرجان وخلفه من بعده الغورو عمار داس.

توليهعدل

عيّن الغورو ناناك قُبَيل موته تلميذَه "بهائي ليهانا" خليفة له، الذي غير اسمه إلى "أنغاد ديف" -أي جزء من الجسد- أي أنه أصبح جزءاً من ناناك ديف، وذلك بسبب حُبّه وتفانيه وخدمته له. ولم يكن من أبناء الغورو نانك بل من تلاميذه، كان أنغاد مسافراً لشغل له فبينما كان في الطريق سمع شخصاً ينشد من أناشيد بابا ناناك فتأثربما سمع من الحكم والمعارف، فاستفسر عن صاحب هذه الأبيات وعرف أنها تعود لـ بابا ناناك، فترك الغورو أنغاد سفره وذهب إلى بابا ناناك، وعندما قابله تأثر به، وقرّر أن يبقى عنده ويقوم بخدمته طوال حياته، فظل يخدم ناناك حتى وفاته، وعندما تُوفي نانك لم يجعل أحدا من ابنَيْه خليفة له بل فضل عليهما تلميذه هذا (أنغاد) وجعله خليفة له.[4]

أعمالهعدل

جَمَعَ الغورو أنغاد الأحداث والمعلومات عن حياة الغورو نانك ديف من رفيقٍ له يُدعَى "بهائي بهالا" (1466-1544)، وقام بتأليف أوّل كتاب حول سوانح الغورو ناناك بِاسم "جنم ساكهي بهائي بهالا" أو "أنغاد كي جنم ساكهي"(يعني سوانح الحياة). وهو المرجع الأول للاطلاع على حياة الغورو نانك ديف. كما اخترع الخط الجديد للغة البنجابية وسماه "غورمُكهي"، الذي انتشر بسرعة في أنحاء البلد وبدأ الناس باستخدامه للكتابة. وإضافة إلى ذلك ركز الغورو أنغاد على تعليم الأطفال، فأسّس مدارس عديدة ساعدت على ارتفاع المعدّل التعليمي في السيخ. وأقام عدة مراكز جديدة للسيخ، وقام بتوسيع دار الضيافة العامة (گُرو كا لنگر) التي شرعها الغورو نانك ديف. وإضافة إلى ذلك كتَبَ 63 نشيدا أُضيفت فيما بعد إلى "الغورو غرنث" (كتاب السيخ المقدس). وقد لفَظَ نفَسَه الأخير في 29 آذار 1552م. وخلفه الغورو عمار داس.

أهم أعمالهعدل

ليس للغورو أنجاد أعمالا كثيرة ولكنه يعتبر أول من كتب في العقيدة السيخية.

  • كتب عن عقيدة أبيه التفاسير.

مراجععدل

  1. ^ Shackle, Christopher; Mandair, Arvind-Pal Singh (2005). Teachings of the Sikh Gurus: Selections from the Sikh Scriptures. United Kingdom: Routledge. صفحات xvii–xviii. ISBN 0-415-26604-1. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Shackle, Christopher; Mandair, Arvind-Pal Singh (2005). Teachings of the Sikh Gurus: Selections from the Sikh Scriptures. United Kingdom: Routledge. xiii–xiv. ISBN 0-415-26604-1. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ McLeod, W.H. "Guru Angad". Encyclopaedia of Sikhism. Punjabi University Punjabi. مؤرشف من الأصل في 03 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 سبتمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  4. ^ سهيل بشروئي / مرداد; الساقي, دار (2017-03-21). تراثنا الروحي: من بدايات التاريخ إلى الأديان المعاصرة. Dar al Saqi. ISBN 9786144252345. مؤرشف من الأصل في 08 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)