افتح القائمة الرئيسية

العزيمة (فيلم)

فيلم أُصدر سنة 1939، من إخراج كمال سليم
Question book-new.svg
هذه المقالة تعتمد اعتماداً كاملاً أو شبه كامل على مصدر وحيد، رجاء ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة مصادر مناسبة. (ديسمبر 2018)
العزيمة
El azima Poster.jpg
معلومات عامة
الصنف الفني
تاريخ الصدور
مدة العرض
110 دقيقة
اللغة الأصلية
العرض
البلد
الطاقم
الإخراج
القصة
الحوار
السيناريو
البطولة
التصوير
فيرى فاركاش
الموسيقى
عبد الحميد عبد الرحمن
التركيب
كمال سليم
صناعة سينمائية
المنتج
التوزيع

العزيمة فيلم مصري من إنتاج عام 1939، بطولة حسين صدقي وفاطمة رشدي، تأليف وإخراج كمال سليم، تم تصنيفه في المركز الأول ضمن أفضل 100 فيلم في تاريخ السينما المصرية في استفتاء النقاد.[1]

قصة الفيلمعدل

يجمع الحب بين "محمد" (حسين صدقي) و"فاطمة" (فاطمة رشدي) فيتعاهدان على الزواج في حين أن "محمد" حديث التخرج ويعاني من ظروف مالية غير ميسرة، فيتشارك مع "عدلي" (أنور وجدي) ابن "نزيه باشا" (زكي رستم) في شركة تجارية بمجهوده، وهي عبارة عن مكتب للاستيراد والتصدير. يسافر "نزيه باشا" تاركًا العمل "لمحمد" وابنه "عدلي" الذي يبدأ في ممطالة " محمد " في البدء في تنفيذ الشركة وحين يكتشف "نزيه باشا" ذلك بعد عودته يطرد الابن المستهتر من البيت. ويتوسط " لمحمد " في التعيين في شركة كبيرة يتزوج "محمد" "بفاطمة"، ولكن يتم تلفيق تهمة "لمحمد" بضياع مستند مهم ويطرد على أثر ذلك من الشركة ويضطر للعمل في وظيفة صغيرة مع إخفاء ذلك عن " فاطمة " والتى عندما تكتشف ذلك تحت تأثير أمها تطلب الطلاق في حين يطمع فيها الجزار "العتر"،ويتقدم للزواج منها، يحدث أن يتغير حال عدلى ابن نزيه باشا ويعمل على إيجاد المستند الذي من شأنه يتم تيراءة محمد من التهمة التي نسبت إليه وييدأ محمد مع عدلي الشراكه إلى كان يخطط لها من قبل تندم فاطمة على تفريطها في حبها " محمد " وتعود إليه قبل إتمام زواجها من الجزار الذي يحاول إختطافها لولا تصدى "محمد" و"عدلى " وأصدقاء "محمد " في الحارة .

طاقم التمثيلعدل

فريق العملعدل

مراجععدل

وصلات خارجيةعدل