افتح القائمة الرئيسية

الطريق إلى الهاوية (فيلم)

الطريق إلى الهاوية
(بالإنجليزية: A Long Way Down)الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
A-Long-Way-Down-Poster.jpg
معلومات عامة
الصنف الفني
تاريخ الصدور
2014
مدة العرض
96 دقيقة
اللغة الأصلية
البلد
موقع التصوير
Camp de Mar, Mallorca  [لغات أخرى][2]الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
الطاقم
الإخراج
السيناريو
Jack Thorne  [لغات أخرى]الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
البطولة
التصوير
الموسيقى
التركيب
صناعة سينمائية
التوزيع
الميزانية
€15m يورو[1]

الطريق إلى الهاوية (بالإنجليزية: A Long Way Down) هو فيلم كوميدي بريطاني صدر في سنة 2014. من بطولة توني كوليت وبيرس بروسنان وايموجين بوتس وآرون بول. يروي الفيلم قصص إجتماعية في إطار كوميدي مثير للجدل (الكوميديا السوداء) وهو مبني على رواية (الطريق إلى الهاوية) عام 2005 للمؤلف (نيك هورنبي). نجوم هذا العمل ايموجين بوتس وتوني كوليت و بيبس بروسنان و هارون بول الأربعة الذين تقابلوا على سطح مبنى في لندن جميعهم بقصد الانتحار في عشية رأس السنة الميلادية. ولكن فشلت خططهم عندما التقوا الأربعة ليقرروا النزول من اعلى سطح المبنى وهم على قيد الحياة، وقد يكون هذا مؤقتاً.

محتويات

القصةعدل

فكر مارتن شارب بالإنتحار في عشية رأس السنة الميلادية من أعلى سطح مبنى التوبر في لندن. قامت امرأة تدعى مورين بمقاطعته هي الأخرى بقصد الانتحار. ولما كانت مورين تنتظر دورها قاطعهم إثنين آخرين وهم فتاة تدعى جيس ورجل توصيل البيتزا يدعى جي جي، جميعهم أيضاً بقصد الانتحار. ومن هنا بدأت الأحداث. عرف الآخرين مارتن لأنه كان شخصية ذو شعبية في التلفزيون قبل دخوله السجن لأنه أقام علاقة مع فتاة بالخامسة عشر من عمرها. وبعد حديث دار بينهم قرروا الانتظار حتى عيد الحب قبل ان يقدموا على الانتحار. أما مورين لديها ابن ورغم إهتمامها به تشعر بالتقصير إتجاهه. جيس ابنة سياسي معروف والعلاقة بينهم متوترة، جي جي أمريكي الجنسية كان عضواً في فرقة غنائية وكما أنه مريض بمرض السرطان الميؤس من شفائة أو نحو ذلك كما قال في حين أن معارفة الجدد يريدون الإنتحار بسبب الإكتئاب. للإستفادة من سوء الحظ، خطط مارتن بخطط لتجعلهم محور الحديث في لندن عندما إدعى أن عدم إقدامهم على الانتحار كان بسبب رؤيتهم لطيف. لينهي بهم المطاف في ظهورهم على برنامج مارتن التلفزيوني السابق مع زميلته في البرنامج بيني التي كانت تُشعر ضيوفها بالذل والاكتئاب. قرروا الأربعة الذهاب لمنتجع ليتخلصوا من الضغط الحاصل لهم في لندن، وقد إستمتعوا بصحبة كل منهم للآخر حتى دخلت بينهم امرأة تدعى كاثي لتدفعهم بعيداً عن بعض. وفي عيد الحب، انتهى بهم المطاف مرة اخرى على سطح المبنى في لندن.

الميزانية والإيراداتعدل

بلغت تكلفة إنتاج الفيلم حوالي €15m يورو.[1]

وصلات خارجيةعدل

المراجععدل