افتح القائمة الرئيسية

الطرود المفخخة في الولايات المتحدة أكتوبر 2018

سلسلة من محاولات تفجير البريد تستهدف أبرز الليبراليين والنقاد من دونالد ترامب
الطرود المفخخة في الولايات المتحدة أكتوبر 2018
Suspicious-package-exterior-oct-2018.jpg
أحد الطرود المفخخة التي احتوت مواداً متفجرة[1]

المعلومات
الموقع الولايات المتحدة
التاريخ 22–26 أكتوبر 2018
الهدف أعضاء الحزب الديمقراطي والنقاد البارزين لرئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب[2][3]
نوع الهجوم إرسال طرود مفخخة
الأسلحة Pipe bombs
الخسائر
الوفيات 0
الإصابات 0
منفذون محتملون Cesar Altieri Sayoc Jr.

أرسلت أربعة عشر طردا في أواخر أكتوبر 2018، تحتوي على قنابل أنبوبية كانت ترسل عبر خدمة البريد الأمريكية إلى العديد من أبرز منتقدي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بما في ذلك العديد من أبرز سياسيي الحزب الديمقراطي من أمثال (نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن، عضو مجلس الشيوخ كوري بوكر، وزيرة الخارجية السابقة ومنافسة ترامب في انتخابات 2016 هيلاري كلينتون، وعضو مجلس الشيوخ كامالا هاريس، والنائب العام السابق اريك هولدر، والرئيس الرابع والأربعون باراك أوباما، ورئيسة اللجنة الوطنية الديمقراطية السابقة ديبي واسرمان شولتز، وعضو مجلس النواب ماكسين ووترز) والممثل روبرت دي نيرو، والملياردير والمتبرع السياسي جورج سوروس وتوم ستير، ومدير وكالة المخابرات السابق جون برينان، ومدير المخابرات القومية السابق جيمس كلابر.[4][5][6] لم يُصب أحد في محاولة الهجمات.[7] كما تلقت شبكة سي إن إن الإخبارية طرداً موجّهاً إلى جون برينان في استديوهاتها بمدينة نيويورك في مركز تايم وورنر (الشركة الأم التي تتبع لها سي إن إن)، وهو ما أدى إلى إخلاء المبنى.[8][2]

حوادثعدل

استهدف أول طرد مُكتشف الملياردير المتبرع للحزب الديمقراطي جورج سوروس (على اليسار)، فيما استهدفت الطرود الأخرى عدداً من السياسيين والشخصيات العامة البارزة المنتمية للحزب الديمقراطي وأبرزهم وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون (في المنتصف)، والرئيس الرابع والأربعون للولايات المتحدة باراك أوباما (على اليمين).
ملخص الحوادث
تاريخ الهدف موقع الاكتشاف
22 أكتوبر جورج سوروس
(ملياردير)
كاتوناه، نيويورك (مكان سكن سوروس)
23 أكتوبر هيلاري كلينتون (وزيرة الخارجية السابقة) تشاباكواه، نيويورك (اُعترِضت من قبل جهاز الخدمة السرية)
24 أكتوبر باراك أوباما (الرئيس السابق) واشنطن العاصمة (اُعترِضت من قبل جهاز الخدمة السرية)
إريك هولدر
(النائب العام السابق)
صنرايز، فلوريدا (مكتب ديبي اسرمان شولتز)
ماكسين ووترز
(عضو الكونغرس)
لوس انجليس (مرفق بريد)
واشنطن (كابيتول هيل مكتب البريد)
جون برينان (عبر CNN)
(مدير وكالة الاستخبارات المركزية السابق).
نيويورك (مركز تايم وورنر)
25 أكتوبر جو بايدن (نائب الرئيس السابق) نيو كاسل، ولاية ديلاوير (مكتب البريد)
ويلمنغتون بولاية ديلاوير (مكتب البريد)
روبرت دي نيرو
(ممثل)
نيويورك (دي نيرو في فيلم من إنتاج شركة)
26 أكتوبر جيمس كلابر (عبر CNN) نيويورك (مكتب البريد)
كوري بوكر أوبا لوكا، فلوريدا (مرفق بريد)
كامالا هاريس ساكرامنتو بولاية كاليفورنيا (مرفق بريد)
توم ستير بورلينغامي، كاليفورنيا (مرفق بريد)

مراجععدل

  1. ^ "Statement on the FBI's Investigation of Suspicious Packages" (Press release) (باللغة الإنجليزية). Federal Bureau of Investigation. October 24, 2018. تمت أرشفته من الأصل في 25 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2018. 
  2. أ ب Rashbaum، William K.؛ Feuer، Alan؛ Goldman، Adam (October 25, 2018). "Pipe Bombs Investigation Turns Toward Florida as More Trump Critics Are Targeted". The New York Times. تمت أرشفته من الأصل في October 25, 2018. اطلع عليه بتاريخ October 26, 2018. 
  3. ^ Wootson Jr.، Cleve R.؛ Horton، Alex (October 25, 2018). "Bomb timeline: What we know about the 10 devices sent to prominent Democrats, Trump critics". واشنطن بوست. تمت أرشفته من الأصل في October 26, 2018. اطلع عليه بتاريخ October 26, 2018. 
  4. ^ Fagenson، Zachary؛ Woodall، Bernie (October 26, 2018). "Florida man charged in connection with 14 mail bombs sent to Trump critics". CompuServe. اطلع عليه بتاريخ 26 أكتوبر 2018. 
  5. ^ "Breakdown on explosive packages, where they were sent and what was inside". Associated Press. October 26, 2018. تمت أرشفته من الأصل في 26 أكتوبر 2018. Federal authorities took a Florida man into custody Friday in connection with the mail-bomb scare that earlier widened to 14 suspicious packages sent to prominent Democrats from coast to coast. 
  6. ^ "Sen. Kamala Harris, Tom Steyer targeted by pipe bombs, FBI investigating". SFGate (باللغة الإنجليزية). SFGate. October 26, 2018. اطلع عليه بتاريخ October 26, 2018. 
  7. ^ Rice، Doyle (October 25, 2018). "More bomb-like devices found, 1 near Robert De Niro's offices in NYC and 2 addressed to Joe Biden in Delaware". USA Today (باللغة الإنجليزية). Gannett Company. تمت أرشفته من الأصل في 25 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2018. 
  8. ^ Pitofsky، Marina (October 24, 2018). "Suspicious packages sent to Clintons, Obamas, CNN: What we know so far". USA Today (باللغة الإنجليزية). Gannett Company. تمت أرشفته من الأصل في 24 أكتوبر 2018. 
 
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.