الصينية (العراق)

مدينة في شمال العراق

الصينية مدينة عراقية تقع شمال العاصمة بغداد بمسافة 200 كم تقريبا، وهي ناحية تابعة إلى قضاء بيجي تقع إلى الغرب منه بمسافة 10 كم،[2] كانت في السابق تقع ضمن ولاية الموصل ولكن بعد التقسيم الإداري الحديث بعد استحداث محافظة صلاح الدين أصبحت تابعة إداريا لها.[3]

الصينية (العراق)
الإحداثيات 34°55′45″N 43°24′49″E / 34.92906°N 43.41368°E / 34.92906; 43.41368  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
تقسيم إداري
 البلد Flag of Iraq.svg العراق[1]  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
التقسيم الأعلى بيجي  تعديل قيمة خاصية (P131) في ويكي بيانات
رمز جيونيمز 6848834  تعديل قيمة خاصية (P1566) في ويكي بيانات

السكانعدل

سكان المدينة غالبيتهم من عشيرتي البوحمدان والجنابيين وكذلك توجد عشائر أخرى ولكن بنسبة قليلة، وهذه العشائر هي: الطائيين، والعكيدات، والبو بدران، والبو نمر من الدليم، والبو فهد من الدليم وقليل من التكارتة، وان نسبة السكان فيها 12 الف نسمة.

معالمعدل

يقع في المدينة مصفاة نفط الصينية لتكرير النفط وهي من المصافي التي أنشأت قديما ولا تزال تعمل لحد الآن، وتقع فيها القاعدة العسكرية الرابعة التابعة للجيش العراقي السابق وفيها مطار عسكري. وتوجد فيها 8 مدارس ابتدائية و4 مدارس متوسطة و3 مدارس ثانوية. ويوجد فيها مركز صحي ومستشفى تم إنشاؤه حديثا، ويوجد أكثر من 14 مسجد وجامع.

التاريخعدل

وان وجود القاعدة العسكرية فيها جعلها مقرا لوجستيا لجيش الإحتلال الأمريكي، حيث قامت قوات الاحتلال ببناء سور ترابي كبير يـحيط بالمدينة وأغلقوا جميع مداخلها ولم يتركوا إلا مدخلا واحدا ليسيطروا على دخول وخروج أهالي المدينة وأطلقوا على الجدار تسمية «فيردون» (يقصدون فردان) نسبة إلى إحدى أشهر معارك الحرب العالمية الأولى (معركة فردان).

تعرضت المدينة إلى حصار من قبل جيش الاحتلال استمر لمدة شهر منع عن أهلها الأكل أو الإسعافات الطبية مما أدى إلى وفاة أكثر من 10 أطفال وامرأتين بسبب منع جيش الاحتلال من نقلهم إلى مستشفيات مدينة بيجي.

التسميةعدل

كانت مدينة الصينية سابقا (أي في فترة الخمسينيات من القرن المنصرم تسمى مدينة (كي تو)، نسبةً إلى خط النفط (k2).[4] ويرجع أصل تسمية المدينة الحالي على الأرجح لكونها كانت تمثل نقطة تقاطع خطوط السكك الحديدية القادمة من بغداد والموصل وكركوك وحديثة فلتسهيل انتقال القطارات من أي خط للخط الآخر تم إنشاء سكة حديد دائرية الشكل تحيط بالمدينة فأصبحت أشبه بالصينية (إناء تقديم الطعام) الدائرية الشكل فسميت بمدينة الصينية.

المنشأةعدل

محطة كي-تو (k2) أو الصينية هي محطة ضخ للنفط أنشأتها بريطانيا لضخ النفط من كركوك إلى لبنان وحيفا على ساحل البحر الأبيض المتوسط. توقفت المحطة عن الضخ بعد احتلال فلسطين بسبب إيقاف الخط. أما خط أنابيب كركوك - حيفا فقد اكتمل في 14 تشرين أول 1934 وبوشر بتشغيله بضخ النفط فيه لتصل أول كمية منه بعد ذلك بقليل إلى ميناء حيفا ليتم تصدير الشحنة الأولى منه والبالغة 13,000 طن في يوم 27 تشرين أول إلى ميناء لاهارف في فرنسا كذلك. استمر ضخ النفط في هذا الخط حتى عام 1948 حيث توقف استعماله بعد ذلك نهائياً مع اندلاع الحرب في فلسطين.[5]

المراجععدل

  1. ^    "صفحة الصينية (العراق) في GeoNames ID"، GeoNames ID، اطلع عليه بتاريخ 4 أكتوبر 2022.
  2. ^ سعد عبد القادر (29 أكتوبر 2019)، تراتيل على شاطىء البحر قصة العراق: الجزء الثالث، Saad Abdulqader Mahir، ص. 444.
  3. ^ عدنان محمد سلمان (01 يناير 2012)، آخر المطاف : سيرة و ذكريات، Al Manhal، ص. 59، ISBN 9796500035604.
  4. ^ عدنان محمد سلمان (01 يناير 2013)، صفحات من تاريخ الإخوان المسلمين في العراق: تجربتي، Al Manhal، ISBN 9796500124780، مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2022.
  5. ^ النفط واكتشافه في العراق تاريخ الولوج 2 مارس 2014 نسخة محفوظة 22 أبريل 2017 على موقع واي باك مشين.