افتح القائمة الرئيسية

الصادق ساسي

السياسة

الصادق ساسي (بالفرنسية: Sadok Sassi)، واشتهر بلقب عتوقة، ولد في 15 نوفمبر 1945 في تونس العاصمة، هو لاعب كرة قدم تونسي.[1][2][3]
يشغل خطة حارس مرمى في النادي الإفريقي. هذا بالإضافة أنه بقي 15 سنة حارس منتخب تونس لكرة القدم.

عتوقة
Sadok Sassi.jpg

معلومات شخصية
الاسم الكامل الصادق ساسي
الميلاد 15 نوفمبر 1945 (العمر 74 سنة)
تونس العاصمة
الطول 188 سنتيمتر  تعديل قيمة خاصية الارتفاع (P2048) في ويكي بيانات
مركز اللعب حارس مرمى
الجنسية تونس تونسي
المسيرة الاحترافية1
سنوات فريق مشاركات (أهداف)
المنتخب الوطني
1963-1978 تونس تونس 116 (0)
المواقع
fifa.com 57610
فرق كرة القدم الوطنية 18785

1 عدد مرات الظهور بالأندية وعدد الأهداف تحسب للدوري المحلي فقط

2عدد مرات الظهور بالمنتخب وعدد الأهداف

.
الصادق ساسي.

سيرة ذاتيةعدل

خرج من حي شعبي بباب جديد، إنظم للنادي الإفريقي في صنف الأصاغر. في 1962، تم اختياره ضمن منتخب تونس لكرة القدم للناشئين. أصبح في تنافس مع متنافسين آخرين هما عبد القادر غالم حارس النادي الإفريقي ومحمود كانون حارس النجم الرياضي الساحلي.
في 1963، أصبح الحارس الثاني للفريق بعد كانون. في شهر نوفمبر من نفس السنة، عن سن يناهز 18، لعب كأساسي في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 1963. في المباراة ضد غانا، قبل سريعا هدفا في الدقيقة 9. وقبل في المباراة الموالية رباعية من منتخب إثيوبيا. فبقيت إذن ذكرى سيئة له عن هذه الدورة لكن الإطار الفني حافظ على ثقته به.
في نوفمبر 1965، عاد لمشاركة في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم: تونس، البلد المنظم، فاز على إثيوبيا برباعية وتعادل سلبا مع السنغال. لكن في النهائي ضد غانا، يوم 21 نوفمبر، قبلت شباكه هدفا لأول مرة في الدورة، ثم عاد فريقه وقلب النتيجة إلى انتصار قبل أن يقبل هدفا عن طريق تسديدة قال عنها "الصادق ساسي": "لقد غالطتني الأضواء الكاشفة." ثم قبلت شباكه هدفا آخر لتنتصر غانا وتفوز بالكأس بنتيجة 2/3.
الصادق ساسي لم يعد إلى كأس الأمم الأفريقية إلى سنة 1978 التي استضافتها غانا، لكن إمكانياته بدأت بالتراجع، لم يكن باستطاعته فعل شيء عندما انهزم فريقه في نصف النهائي أمام البلد المنظم عندما 0/1. وشجع على أيضا زملاءه على مغادرة الملعب في المباراة الترتيبية على المرتبة الثالثة ضد نيجيريا. فتم إبعاد تونس من المشاركة لمدة عامين بسبب السلوك غير الرياضي.
أصبح الصادق ساسي فيما بعد أحد أبرز العناصر التي مكنت المنتخب التونسي من الترشح إلى كأس العالم لكرة القدم 1978 بالأرجنتين، في الزمن الذي كانت فيه أفريقيا تملك مقعدا واحدا في كأس العالم. لسوء حظه، لم يتمكن من حراسة شباك المنتخب بعد أن تم إبعاده من قبل المدرب الوطني عبد المجيد الشتالي بسبب الأداء الهزيل الذي ظهر به ضد هولندا تحضيرا لكأس العالم بنتيجة 4/0 فتم تغييره بالمختار النايلي بينما بقي هو على البنك.
لكنه بقي أحد أفضل لاعبي كرة القدم في تاريخ تونس. مدة 17 سنة، غزت صمعته أفريقيا والوطن العربي. من أهم مميزاته "الامتياز في التمركز، التأكد من التصدي للكرة، توقع التسديدات، توجيه الدفاع، الثقة المرتفعة."

إحصائياتعدل

حطم عدة أرقام قياسية في المنتخب التونسي: 116 مباراة منهم 92 مباراة كاملة و22 مباراة غير فيها بالاحتياط، ومباراتين كان فيهما في الاحتياط .

حطم عدة أرقام قياسية مع الفرق ب415 مباراة:

قام بأول مباراة له في يناير 1961 أمام النجم الرياضي الساحلي، وآخر مباراة له في 10 يونيو 1979 ضد الشبيبة الرياضية القيروانية.

مسيرتهعدل

إنجازاتهعدل

المصادرعدل

  1. ^ "معلومات عن الصادق ساسي على موقع static.fifa.com". static.fifa.com. مؤرشف من الأصل في 2 سبتمبر 2019. 
  2. ^ "معلومات عن الصادق ساسي على موقع worldfootball.net". worldfootball.net. مؤرشف من الأصل في 2 سبتمبر 2019. 
  3. ^ "معلومات عن الصادق ساسي على موقع national-football-teams.com". national-football-teams.com. 

مقالات ذات صلةعدل