افتح القائمة الرئيسية

الشعر النبطي ذائقة الشعب وسلطة النص

الشعر النبطي ذائقة الشعب وسلطة النص هو كتاب لمؤلفه أستاذ الأنثربولوجيا السعودي الدكتور سعد الصويان. اتخذ الصويان من الشعر النبطي مادة لدراسة علمية معمقة. أستغرقت منه سنين طويلة من البحث عن المادة الشعرية في المخطوطات القديمة.[1] فجمع في كتابه من بطون المخطوطات، قصائد نادرة وذات أهمية لم يسبق نشرها، وبذل فيها جهداً هائلاً بالتحقيق والتمحيص.

كتاب
الشعر النبطي ذائقة الشعب وسلطة النص
الشعر النبطي ذائقة الشعب.jpg

معلومات الكتاب
المؤلف سعد الصويان
الناشر مكتبة الملك فهد الوطنية
تاريخ النشر 1421هـ
مكان النشر الرياض
السلسلة لغة وأدب
النوع الأدبي أدب شعبي
الموضوع الشعر النبطي وجذورة الفصيحة
التقديم
عدد الصفحات 622
المواقع
ردمك 996038182

أبرز الأفكارعدل

لقد طرح الكاتب فكرة جريئة جدًا زاعمًا أنَّ الشعر النبطيّ الشائع والمنتشر في الجزيرة العربية إنَّما هو سليل الشعر الجاهليّ وقد تعرَّض لتحويرات في تحقيباتٍ زمنيةٍ متلاحقة جعلته أقرب إلى الثقافة الدارجة منه إلى الثقافة الفصيحة النخبوية. وقد استعان للتدليل على كلامه بعشرات المخطوطات التي دوَّنت شعرًا نبطيًا يعود عمره إلى خمسة قرون، وهذه المخطوطات استقاها الباحث من مراكز المخطوطات بالمملكة العربية السعودية إلى جانب مصنفات تاريخية لباحثين من أبناء المنطقة. ولقد أراد الصويان أن يسوَّغ لمشروعية دراسة الشعر النبطيّ من خلال مقدمة نقدية ضافية استعرض فيها مقولات الرفض ثم نقض تلك المقولات كما تعرَّض للشعر النبطيّ في مسماه ونشأته وفي لغته وتدوينه مبينًا أقدم النماذج الشعرية العائدة إلى حقبة بني هلال ثم الحقبة الجبرية الأولى والثانية ثم الحقبة الغريرية الأولى والثانية، والعودة إلى أقدم نماذجه المدوَّنة.

المضمون والمحتوىعدل

يعتبر الكتاب من البحوث التي أهتمت في دراسة الشعر النبطي وأبراز قيمته الأدبية. ولترسيخ فكرة أنَّ الشعر النبطيّ الشائع والمنتشر في الجزيرة العربية إنَّما هو سليل الشعر الجاهليّ. وقد أجاد الصويان في إظهار قيمة الشعر النبطي بكثير من الدلائل وأستخرج من بطون المخطوطات قصائد قديمة تنشر لأول مره.

المراجععدل

  1. ^ ( الشعر النبطي ذائقة الشعب وسلطة النص - الصويان - ص 6 )
 
هذه بذرة مقالة عن الأدب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.