افتح القائمة الرئيسية
الرئيس الرئيس العراقي السابق صدام حسين المجيد يرعى أغنامه

الشاوي أو شاوي في اللغة العربية هو المنسوب إلى الشاء وهي جمع شاة أي راعي الشاة وهي الغنم[1]. والشوايا مصطلح واسع حديث يطلق على البدو الذين يقتنون الغنم بنسبة أكبر من اقتنائهم للإبل بخلاف البدو الرحل وتكون بذلك نجعتهم وترحالهم قصيرة بحدود 200 إلى 400 كيلومتر.[2][3][4] ويعتبرون المرحلة الوسطى من مراحل تحضر البدو،[5]  وهم أهل خيل وإبل وحلٍّ وترحال وضرب وطعن.[6]

النبي صلى الله عليه وسلم والأنبياء عليهم السلام من رعاة الغنمعدل

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «مَا بَعَثَ اللَّهُ نَبِيًّا إِلَّا رَعَى الغَنَمَ»، فَقَالَ أَصْحَابُهُ: وَأَنْتَ؟ فَقَالَ: «نَعَمْ، كُنْتُ أَرْعَاهَا عَلَى قَرَارِيطَ لِأَهْلِ مَكَّةَ» (صحيح البخاري)[7]

النبي صلى الله عليه وسلم يمدح الشوايا أهل الغنمعدل

عن أبي هريرة رضي الله أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : أتاكم أهلُ اليمنِ ، هم أرقُّ أفئدةً وألينُ قلوبًا ، الإيمانُ يَمانٌ والحكمةُ يمانيةٌ ، والفخرُ والخُيَلاءُ في أصحابِ الإبلِ ، والسَّكينةُ والوقارُ في أهلِ الغنمِ . (متفق عليه) [8].

وكذلك عن عبد الله بن صعصعة قال : أن أبا سعيد الخدري قال له : إني أراكَ تُحِبُّ الغنمَ ، وتتَّخذها ، فأَصْلِحْهَا وأَصْلِحْ رُعَامَهَا ، فإني سمعتُ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ( يأتي على الناسِ زمانٌ ، تكونُ الغنمُ فيهِ خيرُ مالِ المسلمِ ، يتَّبِعُ بها شعفَ الجبالِ ، أو سعفَ الجبالِ ، في مواقعِ القطرِ ، يفِرُّ بدِينِهِ من الفتنِ )(رواه البخاري)[9]

مراجععدل

  1. ^ Team، Almaany. "تعريف و معنى شاوي بالعربي في معجم المعاني الجامع، المعجم الوسيط ،اللغة العربية المعاصر  - معجم عربي عربي - صفحة 1". www.almaany.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 01 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 27 فبراير 2018. 
  2. ^ العلامة أحمد وصفي زكريا (1983). كتاب عشائر الشام (الطبعة الثانية). دمشق: دار الفكر. صفحة 119. 
  3. ^ كتاب البدو. ماكس فون أوبنهايم، وآرش برونيلش، ورنر كاسكل. ترجمة محمود كبيبو، وتحقيق وتقديم ماجد شبر. شركة دار الوراق للنشر المحدودة. الطبعة العربية الثانية (2007). الجزء الأول: ما بين النهرين العراق الشمالي وسوريا. صفحة 12 .
  4. ^ الدكتور أحمد محمد قاسم عتيق: محاضرة عن اقسام البدو نسخة محفوظة 24 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ العلامة أحمد وصفي زكريا (1983). كتاب عشائر الشام (الطبعة الثانية). دمشق: دار الفكر. صفحة 67 و 216. 
  6. ^ العلامة أحمد وصفي زكريا (1983). كتاب عشائر الشام (الطبعة الثانية). دمشق: دار الفكر. صفحة 120. 
  7. ^ صحيح البخاري رقم 4743
  8. ^ أخرجه البخاري برقم (4388) واللفظ له، ومسلم (52)
  9. ^ صحيح البخاري ، حديث رقم 3600.