افتح القائمة الرئيسية

السلام (مسرحية)


السلام هي مسرحية للكاتب الإغريقي " أريستوفانيس " قدمت عام 421 ق.م في أعياد الديونيسيا و نالت الجائزة الثانية بمسابقة العيد ذاته [3].

السلام
(بالإغريقية: Εἰρήνη)[1]  تعديل قيمة خاصية العنوان (P1476) في ويكي بيانات
Eirene Ploutos Glyptothek Munich 219 n4.jpg

المؤلف أريستوفانيس
أول عرض 421 ق.م[2]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الأداء الأول (P1191) في ويكي بيانات
بلد المنشأ اليونان
لغة العمل الإغريقية[1]  تعديل قيمة خاصية لغة العمل أو الاسم (P407) في ويكي بيانات

نبذةعدل

بعد موت الدهماوي " كليون " و القائدين لاماخوس " المولع بالحرب" و براسيداس " دعاة الحرب " بدأت مفاوضات السلام بين أثينا و يمثلها نيكياس و إسبرطة ، و بدا واضحا أن مساعي السلام تقترب من نهايتها و أنها ستكلل بالنجاح ، لذلك سارع أريستوفانيس بكتابة هذه المسرحية بسيرا بالسلام و نعمه .

الحبكةعدل

نشاهد في بداية المسرحية تريجايوس أحد مزارعي الكروم الأثينيين و شقيق ديكايوبوليس " بطل مسرحية أهل أخارناى" بعد أن قاسي مع أسرته المجاعة طويلا-يقرر أن يصعد إلي السماء علي ظهر خنفساء ضخمة " Kantharos " مقلدا البطل التراجيدي " بيلليروفون | Bellerophon " الذي ظهر في إحدى مسرحيات يوربيديس ، و هو يصعد إلي السماء علي ظهر الجواد المجنح " بيجاموس | Pegasos " و علي ذلك يتوجه تريجايوس إلي قمة جبل إتنا قاصدا السماء حيث مقرالآلهة ، بحثا عن عدة أرغفة من الخبز تقيم أوده هو و أسرته ، و تتم الرحلة بنجاح ليجد البطل الإله هرميس واقفا أمام بوابة السماء ، و إله الحرب بوليموس جالسا علي العرش محل زيوس الذي ترك عرش الأوليمبوس مع الألهة الآخرين ، تقززا من تصرفات الإغريق الذين يهلكون أنفسهم بالحروب المستمرة .

و كان بوليموس قد حبس إيريني ربة السلام في إحدى الآبار ، في الوقت الذي كان يعد فيه العدة لطحن دويلات الإغريق في " هاون " ضخم . و بينما كان يبحث عن المدق وصل تريجايوس و معه عدد من مزارعي الإغريق الذين يكونون الجوقة ، و اندفعوا يحاولون إنقاذ ربة السلام .

و بعد أن يقوم تريجايوس برشوة هرميس كي يمكنه و صحبه من الدخول و إطلاق سراح الربة المحبوسة في الجب يتم له تخليص الربة و العودة بها إلي بلاد الإغريق ، فيعم البشر و الابتهاج الجميع فيما عدا صناع الأسلحة ، لأن تجارتهم ستصاب بالكساد من جراء السلام .

و يعود الرخاء إلي الإغريق بعد المجاعة و القحط ، و من ثم تقام الولائم و الاحتفالات ابتهاجا بعودة السلام ، و بمناسبة زواج تريجايوس من أوبورا ربة الثمار التي حضرت من السماء مع البطل و مع ربة السلام إلي الأرض .

ملاحظاتعدل

تتميز هذه المسرحية بأنها تتضمن كثيرا من الإشارات ذات المغزى و الرموز و التصوير الخيالي الذي يكشف عن عبقرية أريستوفانيس ، و تتميز كذلك بأنها تحتوي علي " خطابين للجوقة " و بأنها خالية من المشاهد الجدلية تقريبا [4].

  1. أ ب معرف المكتبة الوطنية الفرنسية (BnF): https://catalogue.bnf.fr/ark:/12148/cb12262260x — تاريخ الاطلاع: 23 سبتمبر 2016 — العنوان : اوپن ڈیٹا پلیٹ فارم — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ معرف موسوعة بريتانيكا على الإنترنت: https://www.britannica.com/topic/Peace-play-by-Aristophanes — تاريخ الاطلاع: 23 سبتمبر 2016 — المؤلف: Andrew Bell — العنوان : Encyclopædia Britannica — المجلد: 22 — الناشر: الموسوعة البريطانية، المحدودة
  3. ^ مسرحية السلام ، أريتوفانيس ، ص:5
  4. ^ نظرية الدراما الإغريقية ، د/ محمد حمدي إبراهيم ، ص243

مصادرعدل

  • نظرية الدراما الإغريقية ، د/ محمد حمدي إبراهيم ، سلسلة أدبيات ، الشركة المصرية العالمية للنشر - لونجمان ، ط 1 ، 1994 ، القاهرة .
  • السلام ، مسرحية لأريستوفانيس ، سلسلة الألف كتاب ، العدد 443 ، الأدراة العامة للثقافة بوزارة التعليم العالي ،القاهرة ، 1962 .