السقوط (فيلم)

فيلم ألماني

السقوط (بالألمانية: Der Untergang)، هو فيلم سينمائي ألماني-نمساوي صدر سنة 2004 من إخراج أوليفر هيرشبيغل. يصور فيلم الأيام العشرة الأخيرة لحكم أدولف هتلر لألمانيا النازية سنة 1945.

السقوط
Der Untergang (بالألمانية) عدل القيمة على Wikidata
DownFall.jpg
معلومات عامة
الصنف الفني
المواضيع
تاريخ الصدور
مدة العرض
  • 155 دقيقة عدل القيمة على Wikidata
اللغة الأصلية
مأخوذ عن
Inside Hitler's Bunker (en) ترجم — Until the Final Hour (en) ترجمداخل الرايخ الثالث عدل القيمة على Wikidata
البلد
مواقع التصوير
الجوائز
  •  جائزة أماندا لأفضل فيلم أجنبي روائي طويل (2005)
  •  جائزة دائرة نقاد أفلام لندن عن فئة ممثل السنة (2005)
  •  Sølvklumpen for beste utenlandske kinofilm (en) ترجم (2005)
  •  BIFA Award for Best Foreign Independent Film (en) ترجم (2005) عدل القيمة على Wikidata
مواقع الويب
(الإنجليزية) www.downfallthefilm.com
(الألمانية) www.der-untergang.deالاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
الطاقم
المخرج
الكاتب
السيناريو
البطولة
التصوير
راينر كلاوسمان عدل القيمة على Wikidata
الموسيقى
Stephan Zacharias (en) ترجم عدل القيمة على Wikidata
التركيب
Hans Funck (en) ترجم عدل القيمة على Wikidata
صناعة سينمائية
الشركة المنتجة
  • Newmarket Capital Group (en) ترجم عدل القيمة على Wikidata
المنتج
التوزيع
Constantin Film (en) ترجمنتفليكس عدل القيمة على Wikidata
الميزانية
13,500,000 يورو
الإيرادات
92,180,910 دولار

لاقى الفيلم مراجعات إيجابية من مختلف النقاد وترشح الفيلم لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم بلغة أجنبية.

القصةعدل

يصور الفيلم قصة سقوط هتلر والنازية على لسان سكرتيرة هتلر الخاصة تراودل يونغه، التي عاصرت أدق تفاصيل النهاية، وكادت أن تنتحر وهي ترافق هتلر في لحظات الهزيمة لولا نصيحة إيفا براون عشيقة هتلر وزوجته قبل سقوطه بأيام لها أن تنجو بنفسها.

دراما حربية مؤثرة وعميقة تحكي بعيون ألمانية ماحدث وتلقي بمسحة إنسانية ليس على هتلر فقط وإنما على القادة من حوله, إنهم بشر آمنوا بأيدلوجية مثالية وتفانوا في تحقيقها حتى ادت إلى نهايتهم. وسط أجواء الحرب العالمية الثانية وتقدم الجيش الروسي نحو برلين وقصفه المستمر لها تدور رحى صراع نفسي وحرب مكتومة بهتلر وقادته داخل الحصن المنيع الذي اختبأ به مع كبار قادته وأركان حربه.

طاقم التمثيلعدل

المحاكاة الساخرةعدل

بدأ استخدام مشاهد من هذا الفيلم لصناعة مشاهد طريفة، حيث استخدمت عدة مشاهد من الفيلم كما هي، ولكن بإضافة ترجمات غير حقيقية، مما يضيف جواً من الفكاهة. وقد انتشر استخدام هذا الفيلم حول العالم، حيث تم استغلاله للتعبير عن قضايا سياسية، ورياضية، وفنية. ولعل أكثر مشهد استخدم هو مشهد اجتماع هتلر بقادته مناقشاً ظروف المعركة، ثم صراخه في وجه أركان حربه متهماً قادة الجبهة بالخيانة.

وصلات خارجيةعدل