الزيرو (فيلم)

فيلم أُصدر سنة 2012، من إخراج نورالدين لخماري

الزيرو [1] هو فيلم مغربي من كتابة و إخراج نورالدين لخماري [2]، تم عرضه في 19 ديسمبر 2012 في صالات العرض المغربية، من بطولة يونس بواب، محمد مجد، عزيز داداس، و سعيد باي.

الزيرو
Zero film.jpg
معلومات عامة
الصنف الفني
تاريخ الصدور
مدة العرض
112 دقيقة
اللغة الأصلية
البلد
الطاقم
الإخراج
الكاتب
نورالدين لخماري
السيناريو
البطولة
صناعة سينمائية
المنتج
Redouan Bayed : TIMLIF Productions

يغوص الفيلم في عوالم العنف الحضري بالدار البيضاء ودواليب الفساد، وتفاوت الأوضاع المعيشية بين أسر تكافح من أجل الكفاف وطبقة مترفة من أباطرة المخدرات والدعارة والمسؤولين الفاسدين.

القصةعدل

تدور أحداث الفيلم حول شرطي بسيط يلقبه رفاق العمل بـ"زيرو" لاعتباره شخصا فاشلا حسب وجهة نظرهم، حيث يعيش شقيا وسط إكراهات العمل ومشاكل رعاية والده المشلول المشبع بذكريات الماضي في خدمته مع القوات المساعدة ومشاركته في المسيرة الخضراء.

تستمرّ معاناة "زيرو" إلى أن يلتقي بامرأة تبحث عن ابنتها الضائعة، فيحاول مساعدتها في البحث عن ضائعتها ليكتشف وجود شبكة "مافيا" متخصصة في استغلال القاصرات بالدعارة الراقية، لكنه يقف مذهولا عندما يكتشف أن لهذه المافيا علاقة تواطؤ مع رؤساء جهاز الشرطة الذي يعمل به.[3]

ملاحظات وانتقاداتعدل

أثار الفيلم جدلا على خلفية الحوار المتبع بين الشخوص، وهو حوار ينبني على لغة صادمة وجارحة من قعر عالم الشارع.

وانصبت الانتقادات الموجهة للفيلم على سعي المخرج إلى الإثارة السطحية ودغدغة مشاعر الشباب على حساب العناصر الجمالية الأخرى، وبالتالي استهداف شباك تذاكر السينما في المقام الأول.

وفي مناسبات عديدة، دافع المخرج نور الدين الخماري عن اختياره الذي برره برهانه الدائم على الواقعية، وإيمانه بشاعرية العامية التلقائية التي يتحدثها شباب المدن بكل حرية.

ويعتبر الخماري أن فيلمه يمثل نوعا من العلاج بالصدمة، مشيرا إلى أنه يحمل الناس على التأمل في أوضاعهم بشفافية وتجرد، ومواجهة اختلالاتهم وعيوبهم بجرأة، والكف عن إخفاء رؤوسهم في الرمال.[4][5]

جوائز وتشريفاتعدل

فاز الفيلم بالجائزة الكبرى المهرجان الوطني للفيلم بطنجة، [6] و قد اختير للمنافسة الرسمية في المهرجان الدولي لمراكش [7] و أيضا في المهرجان الدولي للفيلم بدبي[8].

مراجععدل

  1. ^ [1], Site officiel de ZERO Consulté le 27 mai 2013. نسخة محفوظة 3 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ [2],Site officiel de ZERO. Consulté le « 27 mai 2013 ». نسخة محفوظة 3 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "الزيرو" الأكثر مشاهدة و"يا خيل الله" الأفضل في المغرب نسخة محفوظة 5 نوفمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ "زمن الرفاق" فيلم سياسي في زمن ما بعد السقوط [وصلة مكسورة]
  5. ^ فيلم "زيرو".. عنف المدينة ولغة العنف نسخة محفوظة 13 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ [3],Zéro de Lakhmari rafle la mise au Festival national du Film de Tanger. Consulté le « 27 mai 2013 ». نسخة محفوظة 1 أغسطس 2016 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ [4],ZERO en compétition au Festival international du Film de Marrakech. Consulté le 27 mai 2013.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 8 أغسطس 2014 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ [5], Bayed Redouan, Producteur au Festival international du Film Dubaï. Consulté le 27 mai 2013. نسخة محفوظة 28 مارس 2014 على موقع واي باك مشين.

روابط خارجيةعدل