الرجل الذي عطس (فيلم)

الرجل الذي عطس فيلم كوميدي مصري تم عرضه في دور العرض في 1 ابريل عام 1985، من إخراج عمر عبد العزيز، وتأليف لينين الرملي، وبطولة كل من سمير غانم وليلى علوي وشهيرة وحسن مصطفى وأحمد بدير[1]

الرجل الذي عطس
معلومات عامة
الصنف الفني
كوميدي
تاريخ الصدور
البلد
الطاقم
المخرج
الكاتب
البطولة

ملخص قصة الفيلمعدل

عانى مسعد (سمير غانم) من الإصابة الدائمة بالعطس ويخبره الطبيب بأنه سوف سيموت بعد أشهر قليلة، يعينه مراد مدير عام الشركة (حسن مصطفى) أمينًا للمخازن بعد أن عرف أن أيامه معدودة ويستمر المدير في اختلاس أموال الشركة مستغلًا حالة مسعد، ويتزوج مسعد من زميلته مهاودة (شهيرة) وهي فتاة سيئة متعددة العلاقات مع زملائها رغم أنه يحب ميرفت (ليلى علوي)، ويصرف مسعد من الأموال التي يختلسها من الشركة ببذخ على مهاودة، ويستمر في الإسراف حتى يتم جرد المخازن ويتم إتهامه بتهمة الاختلاس، يحاول الانتحار ويكتب خطابًا لابنه المنتظر يوصيه فيه بالاستقامة في تصرفاته وعمله.[1]

مراجععدل

  1. أ ب فيلم الرجل الذي عطس على موقع السينما دوت كوم نسخة محفوظة 17 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن السينما بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.