الراوند كنظام غذائي

الراوند كنظام غذائي له أثر في فقدان الوزن كما له أيضًا آثار صحية، ومنشأ هذا النظام هو الثقافة الطبية الصينية وله شعبية واسعة في غرب أوروبا. ذلك النظام يستلزم استبدال وجبتين يوميًا بالراوند المغلي ومنتجات الألبان (عادةً اللبن).[1] الراوند يساعد في فقدان الوزن بسبب تأثيره الملين.[2] يدّعي الدعاة إلى هذا النظام أن الراوند يزيد امتصاص الحديد من المنتجات الغذائية مما يؤدي إلى تخزين كمية أقل من الدهون بالجسم.[3] الأشخاص الذين قاموا بتجريب هذا النظام الغذائي يدّعون أنهم فقدوا متوسط 4 كيلوجرام (9 أرطال) في الشهر.[4]

بعض حزم الراوند/ الروبارب.

المراجععدل

  1. ^ "Holmes, Eamonn, (born 3 Dec. 1959), broadcast journalist; presenter, This Morning, ITV, since 2006". Who's Who. Oxford University Press. 2007-12-01. مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Garlapati, Suman (2012). "Useful Notes for the Obese: Bariatric Surgical Procedures". Journal of Obesity & Weight Loss Therapy. 02 (06). doi:10.4172/2165-7904.1000e106. ISSN 2165-7904. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Schilling, Govert (2007-12). "Venus atmosphere is surprisingly Earth-like". New Scientist. 196 (2632): 12. doi:10.1016/s0262-4079(07)63005-x. ISSN 0262-4079. مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  4. ^ Heyes, Cressida J. (2007-10-01). Self-Transformations. Oxford University Press. صفحات 63–88. ISBN 9780195310535. مؤرشف من الأصل في 13 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
 
هذه بذرة مقالة عن الغذاء بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.