افتح القائمة الرئيسية

الراقصة والسياسي (فيلم)

فيلم أُصدر سنة 1990، من إخراج سمير سيف
(بالتحويل من الراقصه والسياسى)
الراقصة والسياسي
الراقصة والسياسي (فيلم).jpg
الإعلان الترويجي للفيلم 1990
معلومات عامة
تاريخ الصدور
اللغة الأصلية
البلد
الطاقم
الإخراج
سمير سيف , محمد يس مساعد مخرج
الكاتب
البطولة
الموسيقى
عمار الشريعي
صناعة سينمائية
المنتج
سكرين 2000 للسينما والفيديو

الراقصه والسياسى فيلم مصري انتج سنة 1990 من بطولة نبيلة عبيد وصلاح قابيل. فاروق فلوكس

قصة الفيلمعدل

الراقصة والسياسي هو قصة الكاتب الكبير إحسان عبد القدوس والقصة تتناول بعض أنواع الظلم والتعسف في استعمال السلطة وضياع الأخلاق. ومن غير شرعية للعلاقة بين السياسة وراقصة معروفة والكشف عن أسرار وخبايا كبار المسؤولين في الدولة. بطولة الفنانة نبيلة عبيد صلاح قابيل ومصطفى متولي.

تنبؤ الفيلم لسقوط أمن الدولة في مصرعدل

إن السينما المصرية كانت قد تنبأت بانهيار دولة الفساد والانحراف ووضعت أصابعها على الجراح بل أشارت أيضا حتى للاغتيالات الإستخبارية الغامضة عن طريق الرمي من الشرفات ( البلكونات )!! كما حصل في لندن مثلا مع قائد الحرس الجمهوري المصري السابق الليثي ناصف ومع الفنانة سعاد حسني وفي نفس المجمع السكني غرب لندن وكذلك مع الدكتور أشرف مروان في بيلوغرافيا اللندنية الراقية!! وجميع تلك العمليات يقف خلفها دون شك جهاز أمني وإستخباري محترف للغاية لربما يستعين بخدمات مافيات القتل والتصفية الجسدية بأسرع الطرق وأكثرها سرية وانعداما للأدلة والقرائن !، ولعل التركيز على ملف الفنانة الراحلة سعاد حسني وربط مصرعها المأساوي بملف وتاريخ رئيس مجلس الشورى المصري وأحد كبار رجال ومعاوني الرئيس السابق حسني مبارك وهو السيد صفوت الشريف كانت السينما المصرية قد أشارت للملف مبكرا ولو بشكل غير متطابق بالكامل وذلك في فيلم الراقصه والسياسى الذي قدمت فيه الفنانة نبيلة عبيد دور راقصة استعانت بخدماتها إحدى أجهزة الدولة السرية عن طريق الضابط المخابراتي المكلف بشؤون الفرفشة والأنس والليالي الحمراء الذي تحول لسياسي مهم في البلد وقد أدى الدور المرحوم صلاح قابيل.[1]

طاقم العملعدل

المصادرعدل