الرابطة المالتوسية

الرابطة المالتوسية هي منظمة بريطانية دافعت عن ممارسة منع الحمل وأيدَتْ تعليم العامة عن ضرورة تنظيم الأسرة. وتم تأسيسها عام 1927م.  وأتبعت المنظمة مبدأ العلمانية والمنفعية والفردية وأهمها مبدأ المالتوسية وهو عقيدة اقتصادية تعزي إلى أن الضغط السكاني يؤدي إلى انتشار الفقر والجوع في العالم.[1] وأكدت المنظمة اهتمامها بفقر الطبقة العاملة البريطانية، وحزمت قرارها في كون الزيادة السكانية السبب الرئيسي للفقر.

تاريخياً

عدل

كانت انطلاقة المنظمة في البداية خلال محاكمة لآني بيزانت وتشارلز برادلو في يوليو لعام1877م.[2] وتمت مقاضتهم لنشرهم كتاب «ثمار الفلسفة» لتشارلز كنولتون؛ الذي فيه قدم شرح لوسائل متعددة لمنع الحمل.[3] فكانت هذه المنظمة كهيئة دائمة لتأييد إلغاء عقوبات تحديد النسل؛ ولزيادة تعليم العامة عن وسائل منع الحمل. وأعلنت المحاكمة اهتمام الجمهور بوسائل منع الحمل؛ وشهدت مبيعات هذا الكتاب خلال فترة المحاكمة زيادة عظيمة.

المنشأ

عدل

كان تشارلز روبرت درايسدال رئيسها الأول، وخلفته شريكته في الاتحاد الحر أليس فيكري. في البداية، كان هدف المنظمة مقتصر على «الدور التربوي»؛ الذي شدّد على أهمية الحجج الاقتصادية لمالتوس بدلاً من المعلومات العلمية حول تحديد النسل. وكانت المنظمة ذات طابع محافظ اجتماعياً واقتصادياً يتزايد مع مرور القرن التاسع عشر. ولذلك، تم استبدال بعض الاتفاقيات السابقة بين المالتوسيين والإصلاحيين الاجتماعيين بعدم ثقة متبادلة. آمنت الرابطة بكون زيادة عدد المواليد السبب الرئيسي للفقر، ولذلك عارضت الاشتراكية، واعتبروا الإضرابات وإصلاحات قوانين العمل عديمة الفائدة.[4] كان أعضاء الرابطة في المقام الأول من الطبقة الوسطى، ولم يكلفهم التواصل مع الطبقة العاملة أي مجهود بصرف النظرعن بعض المناقشات التي قاموا بها مع بعض الاشتراكيين خلال ثمانينيات القرن التاسع عشر. وبالرغم من كون الرابطة معادية للاشتراكية، إلا أن بعض أعضاء الرابطة كانوا في الحقيقة اشتراكيين وتعاطفوا مع الحجج المؤيدة لتحديد النسل. وعلاوة على ذلك، أيدَتْ الرابطة حقوق المرأة المتعلقة بقضية تحديد النسل. وشرعت التخطيط لتأسيس عيادة مختصّة بتحديد النسل عام1917م؛ ولكنهم تعطلوا حتى تلقوا أمولا من سير جون سومنر. وأخيراً تم افتتاح العيادة في تاريخ 1921/11/9 م وكان نورمان هاير هو المسؤول الطبي لها. وكواعيد العمل بالعيادة ثلاثة أيام بعد الظهر أسبوعياً. وافتتحت ماري ستوبس وزوجها عيادتهم قبل تسعة أشهر. وكانت عيادة ستوبس الأولى في الإمبراطورية البريطانية ولكنها ليست الأولى في العالم، وأكدت الرابطة دائمًا أن عيادتهم كانت أول عيادة إنجليزية يتم لإعطاء تعليمات تحديد النسل تحت إشراف طبي.[5]

الانتقالات العالمية

عدل

تم تأسيس العديد من الاتحادات المماثلة للإتحاد المالتوسي في الكثير من الدول الأوروبية الأخرى مثل ألمانيا وفرنسا وهولندا. وفي عام 1892م، كانت الرابطة الهولندية أول من أسس عيادة طبية لتقديم المعلومات مباشرة إلى الفقراء.[6] وتزامنت فترة نشاط الرابطة مع انخفاض معدل المواليد في بريطانيا، والعديد من الدول الأوروبية. وقد شجع بعض الناس أنشطة النادي، ولكن البعض الآخر عارضها مشيرًا إلى الانخفاض العام في معدلات المواليد حتى في البلدان التي لا يوجد فيها روابط نشطة.[7]

وتشكل الرابطة المالتوسية جزءًا من المجتمع المذكور في رواية «عالم جديد شجاع» لألدوس هكسليز.

المراجع

عدل
  1. ^ Simms, Madeleine (27 January 1977). "Revie w: A History of the Malthusian League 1877-1927". New Scientist. نسخة محفوظة 2016-11-16 في Wayback Machine
  2. ^ D'Arcy, F. (November 1977). "The Malthusian League and the resistance to birth control propaganda in late Victorian Britain". Population Studies: A Journal of Demography. 31 (3): 429–448. doi:10.1080/00324728.1977.10412759. JSTOR 2173367.
  3. ^ Knowlton, Charles (October 1891) [1840]. Besant, Annie; Bradlaugh, Charles (eds.). Fruits of philosophy: a treatise on the population question. San Francisco: Reader's Library. OCLC 626706770. A publication about birth control. View original copy.
  4. ^ McLaren, Angus (1978). Birth control in nineteenth-century England. Taylor & Francis. ISBN 9780856645044. نسخة محفوظة 2020-04-26 في Wayback Machine
  5. ^ Diana Wyndham. (2012) "Norman Haire and the Study of Sex". Foreword by the Hon. Michael Kirby AC CMG. (Sydney: "Sydney University Press)"., p. 77 نسخة محفوظة 2019-04-20 في Wayback Machine
  6. ^ Sanger, Margaret (2003). The selected papers of Margaret Sanger, Volume 1. University of Illinois Press. ISBN 9780252027376. نسخة محفوظة 2019-12-22 في Wayback Machine
  7. ^ McLaren, Angus (1978). Birth control in nineteenth-century England. Taylor & Francis. p. 107. ISBN 9780856645044. نسخة محفوظة 2020-09-11 في Wayback Machine