الدنيا لما تضحك (فيلم)

الدنيا لما تضحك هو فيلم مصري عرض عام 1953، بطولة نجاح سلام وشكري سرحان وإسماعيل ياسين، من تأليف بديع خيري ومن إخراج محمد عبد الجواد.[1]

الدنيا لما تضحك
(بالعربية: الدنيا لما تضحك)‏  تعديل قيمة خاصية (P1476) في ويكي بيانات
ملصق فيلم الدنيا لما تضحك.jpg

الصنف كوميدي، استعراضي
تاريخ الصدور 30 نوفمبر 1953
مدة العرض 100 دقيقة
البلد  مصر
اللغة الأصلية العربية
الطاقم
المخرج محمد عبد الجواد
الإنتاج أفلام الاتحاد
(عباس حلمي)
الكاتب بديع خيري
البطولة نجاح سلام
شكري سرحان
إسماعيل ياسين
صناعة سينمائية
تصوير سينمائي مصطفى حسن
التركيب إحسان فرغل
توزيع أفلام النيل
(جبرائيل تلحمي)

قصة الفيلمعدل

تدور أحداث الفيلم حول رهان بين مليونير شاب وملاحظ عمال. وهو أن يقوم الملاحظ بإنفاق مبلغ ستة آلاف جنيه شهريًّا. يحب المليونير شقيقة الملاحظ مدعيًا أنه موظف بسيط في شركة المليونير نفسه، تحبه وتدفع له دون أن تعرف أن هذا المليونير هو الذي ملأ عائلتها مالا. ولكن الفتاة لا تقيم وزنًا للمال الذي ملأ عائلتها وخاصة بعد أن تنتقل إلى حي غني ولكنها تفضل أن تعيش في شقتهم بالحي الشعبي، وينتهي الموقف بأن يخسر ملاحظ العمال الرهان، وتعرف شقيقة الملاحظ حقيقة الشاب الذي أحبته وتتزوجه، ويتزوج سكرتير المليونير الشقيقة الأخرى للملاحظ.

طاقم التمثيلعدل

فريق العملعدل

  • إخراج: محمد عبد الجواد
  • تأليف: بديع خيري
  • مدير التصوير: مصطفى حسن
  • مونتاج: إحسان فرغل
  • إنتاج: أفلام الاتحاد (عباس حلمي)
  • توزيع: أفلام النيل (جبرائيل تلحمي)

مراجععدل

 
هذه بذرة مقالة عن فيلم مصري بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.