افتح القائمة الرئيسية

الدعارة في إيران

قضية الدعارة في دولة إيران

الدعارة في إيران مسألة غير قانونية، ويقوم القانون الإيراني بفرض عقوبات صارمة تتراوح بين الغرامة والسجن لكل من ضُبط أثناء ممارسة الجنس في بيوت البغاء أو مع فتاة (وحتى ذكر) خارج إطار الزواج.[1]

التاريخعدل

عدد ممتهني الدعارة في إيران غير معروف، ومع ذلك فهناك من تمتهن هذه "الوظيفة" في بعض زوايا شوارع المدن الكبرى. كثير من العاملات في هذا المجال في إيران هن من الفقراء أو من الهاربات من المنازل الأسرية لسبب من الأسباب.[2][3] قدرت صحيفة "انتخاب" الإيرانية عام 2002 أن هناك ما يقرب من 85,000 عاهرة في طهران وحدها،[4] وقد أكدت نفس الصحيفة على أن الدعارة متفشية في طهران بشكل كبير؛ حيث قالت: «الشوارع مليئة بالفتيات العاملات في مهن تتعلق بالدعارة.»[5]

تقوم الشرطة بعمليات مدامهة دورية للعاملات في مجال الدعارة كما تقوم بفرض عقوبات صارمة جدا على كل من تبث تورطه في جرائم الاستغلال الجنسي للأطفال في هذا المجال.[6] يرى عالم النفس الإيراني المهديين كامكار أن الارتفاع في نسبة البغاء في إيران هو أحد أعراض المشاكل الاجتماعية الأوسع نطاقا من قبيل "اضطرابات أسرية، والطلاق، وأزمات الهوية والتناقضات الاجتماعية."[7]

اقتصرت الدعارة في إيران قبل الثورة الإسلامية الإيرانية عام 1979 على أحياء منفصلة في طهران، لكن الأمر توسع بعد الثورة وشمل مدن ومناطق أخرى خارج طهران وذلك لعدة أسباب من بينها التوجهات الدينية للحكومة الجديدة والتي قامت بهدم معظم بيوت الدعارة ثم فرضت عقوبات صارمة إلى حد ما (من بينها الجلد) على كل من يعمل في هذا المجال،[8] وتعتبر الحكومة إنشاء بيوت الدعارة عمل إجرامي وتُعاقب عليه بالسجن لمدة قد تتراوح ما بين سنة واحدة و10 سنوات كما قد تصل العقوبة إلى الإعدام وذلك حسب السجل العدلي للمتهم وما إن كانت له سوابق من عدمها.[9]

تقييم الولايات المتحدةعدل

وضعت وزارة خارجية الولايات المتحدة عام 2007 إيران في "المستوى 2" في تقريرها السنوي عن الاتجار بالبشر، وقد تضمن التقرير مزيدا من المعلومات تُفيد بأن الجمهورية الإيرانية الإسلامية لا تمتثل امتثالا تاما للمعايير الدنيا للقضاء على الاتجار بالبشر ولكنها في المقابل تبذل جهودا كبيرة للقيام بذلك.[10] في عام 2010، خفضت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون تصنيف إيران إلى "المستوى 3" مشيرة إلى أن البلاد قامت بجهود كبيرة قصد حل مشاكل الاتجار بالبشر وبشكل أدق الدعارة والعمل القسري.[11]

فضيحة الجنرالعدل

تم اعتقال الجنرال رضا زارعي رئيس الشرطة في طهران عام 2008 في بيت دعارة برفقة ست عاهرات،[12] وقد تسبب اعتقاله في حرج شديد لحكومة الرئيس أحمدي نجاد باعتبار أن زارعي كان المسؤول عن مكافحة ما تصفه الحكومة ب"الرذيلة" في طهران.

لاحظ المدعي العام في القضية أن زارعي استغل منصبه للاستفادة ماديا من الدعارة ومن غير المعروف ما إذا كان قد حُكم عليه بالسجن أو تم السماح له.

نكاح المتعةعدل

يُعتبر البغاء غير قانوني في إيران، لكن وفي المقابل فالمؤسسات في الجمهورية الإسلامية توافق على نكاح المتعة الشرعي حيث يُسمح للمواطنين بإقامات علاقات بين الجنسين على المدى القصير، كما يتم إعطاء المهر للزوجة بشكل مؤقت.

زواج المتعة في إيران قد يستمر من 3 أيام إلى 99 عاما (على الرغم من أن بعض علماء المسلمين [المجتهدين] يقولون بأنه من المستحيل أن يتزوج الشخص لفترة مؤقتة تزيد عن متوسط حياته)[13] وينتهي تلقائيا بالطلاق. ووفقا لعدد من العلماء الفرس فإن مفهوم زواج المتعة في إيران يساء استخدامه حيث يُعتمد عليه كغطاء القانوني لممارسة الدعارة بغطاء ديني دون خشية من بطش الشرطة.[14][15]

أما المتدينين فيقولون أن الزواج المؤقت يختلف عن الدعارة لعدة أسباب بما في ذلك ضرورة الاعتداد في حالة رغبة الزوجين الجديدين في ممارسة الجماع، وهذا يعني أنه إذا تطلقت المرأة من زوجها السابق فإنه وجب عليها الانتظار لفترة معينة من الوقت قبل الزواج مرة أخرى ولذلك فلا يمكن للمرأة أن تتزوج أكثر من عدد محدود من المرات في السنة.[16][17][18][19][20][21]

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ "Sex Work Law - Countries". Sexuality, Poverty and Law (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 31 مارس 2018. 
  2. ^ "Shorn of dignity and equality". The Economist. 2003-10-16. مؤرشف من الأصل في 26 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2011. 
  3. ^ "Drugs and prostitution 'soar' in Iran". BBC. BBC. 2000-07-06. مؤرشف من الأصل في 14 أكتوبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 12 يناير 2011. 
  4. ^ Lapidos، Juliet (2008-04-23). "How to Spot a Persian Prostitute". Slate. مؤرشف من الأصل في 8 سبتمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2011. 
  5. ^ Larry Getlan (August 30, 2014). "Inside modern Iran, where porn and prostitution are rampant". New York Post. مؤرشف من الأصل في 20 يونيو 2018. 
  6. ^ "Iran in focus". Iran Focus. 2005-04-11. مؤرشف من الأصل في 3 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2011. 
  7. ^ "Rise in Iranian Prostitution Blamed on Strict Sex Rules, Economy". The Body. 2002-09-16. مؤرشف من الأصل في 11 مايو 2011. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2011. 
  8. ^ Fath، Nazila (2002-08-28). "To Regulate Prostitution, Iran Ponders Brothels". New York Times. مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 21 نوفمبر 2011. 
  9. ^ ZAHARIE، Cristian Giuseppe. "THE LEGAL REGIME OF PROSTITUTION ON THE MUSLIM COUNTRIES" (PDF). Romanian-American University. اطلع عليه بتاريخ 14 أبريل 2018. 
  10. ^ "Trafficking in Persons Report". Bureau of Democracy, Human Rights, and Labor. U.S. Department of State. 2009-02-25. مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2012. اطلع عليه بتاريخ 20 ديسمبر 2009. 
  11. ^ Bureau of Democracy Human Rights and Labor (2010). "Trafficking in Persons Report 2010". U.S. Department of State. مؤرشف من الأصل في 20 يناير 2012. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2011. 
  12. ^ "Prostitute Scandal Rattles Tehran Government". Spiegel Online International. April 28, 2008. مؤرشف من الأصل في 09 أبريل 2012. اطلع عليه بتاريخ January 6, 2011. 
  13. ^ Resaaleye Daneshjouyi; Porsesh-ha va Pasokh-ha. Motaabeghe Nazar-e 10 Tan az Maraaje'e Ezaam. رساله دانشجویی؛ پرسش ها وپاسخ ها. مطابق نظر ده تن از مراجع عظام. Ma'aaref Publication. Student's Risalah. Questions and Answers. Compatible with the Fatwa of Ten People of Marja's. (ردمك 978-964-531-307-2). p 223. نسخة محفوظة 12 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  14. ^ Andreeva, Elena (2007). Russia and Iran in the great game: travelogues and Orientalism. Routledge studies in Middle Eastern history. 8. Psychology Press. pp. 162–163. (ردمك 0415771536). "Most of the travelers describe the Shi'i institution of temporary marriage (sigheh) as 'legalized profligacy' and hardly distinguish between temporary marriage and prostitution."
  15. ^ Haeri, Shahla (1989). Law of Desire: Temporary Marriage in Shi'i Iran. Contemporary Issues in the Middle East. Syracuse University Press. p. x. (ردمك 0815624832). "Outside of the religious establishment and the ongoing disputes between Shi'i and Sunni scholars, the attitude toward temporary marriage has been primarily one of ambivalence and disdain. Before the revolution of 1979, the secular Iranian middle classes dismissed temporary marriage as a form of prostitution that had been legitimized by the religious establishment, who, to use a popular Persian expression, 'put a religious hat on it.'"
  16. ^ Temporary Marriage in Islam Part 6: Similarities and Differences of Mut’a and Regular Marriage | A Shi'ite Encyclopedia | Books on Islam and Muslims | Al-Islam.org. Permanent archived link. نسخة محفوظة 14 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ "Iddah Of Mutah". ShiaChat.com. مؤرشف من الأصل في 19 يونيو 2018. 
  18. ^ "Marriage » Mut'ah (temporary marriage) - Islamic Laws - The Official Website of the Office of His Eminence Al-Sayyid Ali Al-Husseini Al-Sistani". www.sistani.org. مؤرشف من الأصل في 13 أكتوبر 2018. 
  19. ^ "The Rules in Matrimony and Marriage". Al-Islam.org. مؤرشف من الأصل في 14 يونيو 2018. 
  20. ^ "How is Mutah different from prostitution (from a non-Muslim point of view)?". islam.stackexchange.com. مؤرشف من الأصل في 3 نوفمبر 2018. 
  21. ^ "Marriage". english.bayynat.org.lb. مؤرشف من الأصل في 30 سبتمبر 2018.