الحنتف بن السجف التميمي

الحنتف بن السجف بن سعد العجيفي التميمي[1] أمير، وقائد عسكري من قادة عبد الله بن الزبير يُكَنى أبا عبد الله كان ديناً شريفاً، قاد معركة الربذة عام 65 هـ قُرب المدينة وأستطاع هزيمة أهل الشام وقتل أمرائهم حبيش بن دلجة وعبيد الله بن الحكم شقيق الخليفة الأموي مروان بن الحكم وأنهزم منه الحجاج بن يوسف.[2][3][4]

الحنتف بن السجف التميمي
معلومات شخصية
الوفاة 65 هـ / 685 م.
وادي القرى
الحياة العملية
المهنة أمير، وقائد عسكري.
الخدمة العسكرية
الولاء خلافة ابن الزبير
الرتبة أمير، وقائد عسكري.
المعارك والحروب معركة الربذة

ثم سيره ابن الزبير لغزو الشام فلما كان في وادي القرى بين المدينة والأردن سم في طعامه فتوفي هناك في نفس العام.[5]

نسبه عدل

هو الحنتف بن السجف بن سعد بن عوف بن زهير بن مالك وهو العجيف بن ربيعة بن مالك بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم بن مر العُجَيفي الحنظلي التميمي يُكَنى بابي عبد الله.[6]

وذكر خليفة بن خياط أن والده السجف بن سعد التميمي شهد موقعة الجمل وقتل فيها.[7] وامه بنت يزيد بن الأغوش من بني عبس.[8]

قال أبو العباس القلقشندي: «بنو العُجَيف بضم العين وفتح الجيم بطن من بني حنظلة من تميم من العدنانية، وهم بنو العجيف بن ربيعة بن مالك بن حنظلة منهم الحنتف بن السجف قاتل حبيش ابن دلجة القيني.».[9]

معركة الربذة عدل

كان عبد الله بن الزبير كلفه بقتال الجيش الأموي الذي بعثه مروان بن الحكم من الشام في شهر رمضان عام 65 هـ بقيادة حبيش بن دلجة وعبيد الله بن الحكم والحجاج بن يوسف فاحتلوا المدينة، وألتقى معهم الحنتف بن السجف في الربذة شرق المدينة المنورة وقاتلهم قتالاً شديداً حتى ظفر بهم، وقتل منهم أكثر من ستة ألاف رجل، منهم قائد الجيش الأموي حبيش بن دلجة وعبيد الله بن الحكم الأموي شقيق الخليفة مروان بن الحكم، وأستطاع الحجاج بن يوسف الفرار إلى الشام ونجأ. ثم قدم الحنتف بن السجف ووطد حكم ابن الزبير في المدينة بعد هزيمته لأهل الشام.[10][11]

ومن شعره بعد انتصاره على أهل الشام في معركة الربذة :

ما زال إسدائي لهم ونسجي
وعقبتي بالكور بعد السرج
حتى قتلناهم بقوم المرج

يعني معركة مرج راهط.[12]

المراجع عدل

  1. ^ جمهرة النسب، ابن الكلبي، المجلد الأول ص 212. نسخة محفوظة 2022-09-14 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ مرأة الزمان في تواريخ الأعيان، ابن الجوزي، المجلد الثامن ص 339. نسخة محفوظة 2022-01-09 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ أنساب الأشراف، البلاذري، المجلد الثاني ص 323. نسخة محفوظة 2022-09-14 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ ابن حزم الأندلسي (1983)، جمهرة أنساب العرب، تحقيق: عبد السلام هارون (ط. 1)، بيروت: دار الكتب العلمية، ج. 1، ص. 87، OCLC:22896260، QID:Q114955882
  5. ^ ابن قتيبة (1992)، المعارف، تحقيق: ثروت عكاشة (ط. 6)، القاهرة: دار الكتب والوثائق القومية، ج. 1، ص. 416-417، OCLC:929498770، QID:Q114755560
  6. ^ ابن حزم الأندلسي (1983)، جمهرة أنساب العرب، تحقيق: عبد السلام هارون (ط. 1)، بيروت: دار الكتب العلمية، ج. 1، ص. 228، OCLC:22896260، QID:Q114955882
  7. ^ خليفة بن خياط (1977)، تاريخ خليفة بن خياط، تحقيق: أكرم ضياء العمري (ط. 2)، دمشق، بيروت: دار القلم، مؤسسة الرسالة، ص. 189، OCLC:1158744197، QID:Q114711300
  8. ^ خليفة بن خياط (1993)، طبقات خليفة بن خياط، تحقيق: سهيل زكار، بيروت: دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع، ص. 333، QID:Q117338134
  9. ^ أبو العباس القلقشندي (1980)، نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب، تحقيق: إبراهيم الإبياري، بيروت: دار الكتاب اللبناني، ج. 1، ص. 67، QID:Q120763312
  10. ^ البلاذري (1996)، جمل من كتاب أنساب الأشراف، تحقيق: سهيل زكار، رياض زركلي، بيروت: دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع، ج. 6، ص. 292، OCLC:122969004، QID:Q114665392
  11. ^ محمد بن جرير الطبري (1967)، تاريخ الرُّسُل و المُلُوك، تحقيق: محمد أبو الفضل إبراهيم (ط. 2)، القاهرة: دار المعارف، ج. 5، ص. 612، OCLC:934442375، QID:Q114456807
  12. ^ المؤتلف والمختلف في أسماء الشعراء، أبو القاسم الأمدي ص 134. نسخة محفوظة 2022-09-15 على موقع واي باك مشين.