افتح القائمة الرئيسية

أبو العباس القلقشندي

مؤرخ، ومؤلف صبح الأعشى
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة أو المقطع إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها. (ديسمبر 2017)

أبو العباس القَلْقَشَنْدِيّ (756 هـ / 1355م - 821 هـ /1418م)، شهاب الدين أحمد بن علي بن أحمد القلقشندي ثم الفزاري نسبة إلى قبيلة فزارة الغطفانية العربية، مؤرخ، وأديب، ومؤلف صبح الأعشى.[2]

أبو العباس القلقشندي
معلومات شخصية
الميلاد 1355
دلتا النيل
الوفاة 16 يوليو 1418 (63 سنة)
القاهرة
الحياة العملية
المهنة رياضياتي،  وعالم تعمية،  وكاتب  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة العربية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغة (P1412) في ويكي بيانات
مؤلف:القلقشندي  - ويكي مصدر

حياتهعدل

ولد في قرية قلقشندة بمحافظة القليوبية سنة (756هـ/ 1355م)، [3] ودرس في القاهرة والإسكندرية، وبرع في الأدب والفقه الشافعي، وذاع صيته في البلاغة والإنشاء، مما لفت إليه أنظار رجال البلاط المملوكي، فالتحق بديوان الإنشاء في عهد السلطان الظاهر برقوق سنة (791هـ)، واستمر فيه حتى نهاية عهد برقوق، أي حوالي عام (801هـ)، كما تشير بعض المصادر إلى أنه تولى منصب نائب الحاكم لمدة سنتين [4].

مع مطلع القرن التاسع الهجري خطرت للقلقشندي فكرة وضع موسوعته الضخمة صبح الأعشى في صناعة الإنشا[5]، الذي بدأ في تأليفه سنة (805هـ)، وفرغ منه في شوال سنة (814هـ). [6] وقضى القلقشندي أيامه الأخيرة في عزلة عن المناصب العامة، بيد أنه ظل محتفظاً بمكانة رفيعة في البلاط المملوكي. حتى توفي في في مصر سنة (821هـ) وله من العمر خمس وستين سنة. [7]

صبح الأعشىعدل

رتب القلقشندي مؤلفه الضخم على مقدمة وعشر مقالات:

  • المقدمة: تناول فيها المسائل التمهيدية، كفضل الكتابة، وصفات الكتاب وأدابهم، وتاريخ الإنشاء، وتطور فنه عبر العصور، وفضل النثر على النظم، والتعريف بديوان الإنشاء وقوانينه،
  • المقالة الأولى: يتناول فيها دراسات الكاتب اللغوية والأدبية لكي يستطيع إتقان عمله في ديوان الإنشاء من وضع الكتب والرسائل وما شابه، كذلك معلومات مهمة عن أنواع الأوراق والأحبار، ونبذة عن الخط العربي.
  • المقالة الثانية: وهي فصل جغرافي عن المسالك والممالك وتنظيمها منذ ظهور الإسلام في ديار الإسلام، وفيه تفصيل خاص لشئون الديار المصرية وما يتبعها.
  • المقالة الثالثة: وهي تفصيل واف لترتيب المكاتبات وأنواع الرسائل وأنواع المراسيم وأقلام الترجمة.
  • المقالة الرابعة: وهي أهم مقالات الكتاب، وفيها فهرسة مطولة للملوك والسلاطين والأمراء والعلماء والمتصوفة والقضاة وأمراء الجيوش، وذكر لألقابهم وشروحها، واستعراض للعديد من رسائل ديوان الإنشاء المملوكي.
  • المقالة الخامسة: تتناول مسألة الولايات وتنظيمها وطبقاتها من الخلافة والسلطنة والإمارة وأنواع البيعات.
  • المقالة السادسة: يتحدث فيها عن الوصايا الدينية والمسامحات وتصاريح الخدمة السلطانية والمقابلات.
  • المقالة السابعة: عن الإقطاعات وأنواعها وأصلها ونشأتها.
  • المقالة الثامنة: عن الأيمان وأنواعها منذ الجاهلية، ثم الدولة الإسلامية.
  • المقالة التاسعة: يتحدث عن عهود الأمان وعقدها لأهل الكفر وما يتعلق منها بأهل الذمة، والهدن وأنواعها.
  • المقالة العاشرة: يعرض نماذج من الرسائل الملوكية في المديح والفخر والصيد وغيرها من أمور الملوك، ثم يتحدث عن تاريخ البريد في مصر والشام، وعن الحمام الزاجل واستخداماته وأبراجه ومطاراته.

هذا عرض موجز لصبح الأعشى الذي يشهد لمؤلفه برفيع المكانة بين طبقات المؤرخين والأدباء المسلمين في كل العصور.

مؤلفات أخرى لهعدل

وله مختصر لصبح الأعشى عنوانه ((ضوء الصبح المسفر، وجنى الدوح المثمر))

وله في الفقه الشافعي:

  • الغيوث الهوامع في شرح جامع المختصرات ومختصرات الجوامع

مراجععدل

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb127825512 — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ Maaike van Berkel (2009). "al-QALQASHANDĪ". In Roger M. A. Allen; Terri DeYoung. Essays in Arabic Literary Biography II: 1350-1850. Otto Harrassowitz Verlag. صفحات 331–40. ISBN 978-3-447-05933-6. اطلع عليه بتاريخ 30 مارس 2013. 
  3. ^ الزركلي، الأعلام،ج١، ص ١٧٧.
  4. ^ ابن تغري،المنهل الصافي والمستوفى بعد الوافي،ج١ ، ص٢٥١
  5. ^ كحالة، معجم المؤلفين،ج١، ص٣١٧
  6. ^ محمد طاهر الكردي،التاريخ القويم لمكة وبيت الله الكريم،ج٥، ص٢٢١
  7. ^ ابن العماد، شذرات الذهب في أخبار من ذهب، ج٩، ص٢١٨