افتح القائمة الرئيسية

إحداثيات: 31°44′02″N 45°00′31″E / 31.73389°N 45.00861°E / 31.73389; 45.00861

الحمزة الشرقي "مدينة اللملوم" قضاء من الاقضية التابعة لمحافظة الديوانية التي تقع في جنوب جمهورية العراق . يعود سبب تسميتها إلى مرقد السيد أحمد الغريفي البحراني المعروف بالإمام الحمزة المدفون في القضاء يقع على ضفاف أحد افرع نهر الفرات .

الحمزة
الحمزة الشرقي "مدينة اللملوم"
الحمزة.JPG
نهر الحمزة

تاريخ التأسيس 1688 (منذ 331 سنة)
تقسيم إداري
البلد  العراق
المحافظة محافظة الديوانية
القضاء قضاء الحمزة
المسؤولون
قائممقام علي جلاب حسون
مدير البلدية علي الخزعلي
خصائص جغرافية
إحداثيات 31°43′28″N 44°58′36″E / 31.724332°N 44.976676°E / 31.724332; 44.976676
الارتفاع 25 متر
السكان
التعداد السكاني 260 الف[1] نسمة (إحصاء 2015)
معلومات أخرى
التوقيت +3
الرمز الهاتفي +964

الحمزة على خريطة العراق
الحمزة
الحمزة

محتويات

موقعه الجغرافيعدل

يقع قضاء الحمزة على مسافة 28 كم جنوبي محافظة الديوانية وحوالي 175 كم عن العاصمة بغداد ، يحده من الجنوب قضاء الرميثة ومن الشمال قضاء الديوانية ومن الشرق قضاء غماس ويتبع له ناحية السدير وناحية الشنافية .[2] ويمتاز باراضيه الزراعية ويقطعه نهر الديوانية (شط الديوانية ) وهو أحد افرع نهر الفرات في وسط القضاء ليقسمه إلى قسمين الصوب الأول ويقع فيه مركز المدينة و الصوب الثاني .

النواحي والقرى والاحياءعدل

يضم عدد من القرى والنواحي فأنه يضم ناحية السدير (13 كيلو متر عن مركز القضاء ) وناحية الشنافية التي تبعد عنه (30 كيلو متر ) ويضم أيضا قرى ومناطق زراعية مثل "الشوفة " (4 كيلو متر) وايضا منطقة "الطابو" (1.5 كيلو متر ) و منطقة "ال مرسول" فيما يكون مركز القضاء الأكثر نسبة سكانية مما ادى إلى تعدد الاحياء منها الحي العسكري وحي الزهور وحي الكرامة وحي الوائلي والطرف الشرقي والطرف الغربي (الكوام الشرقي والكوام الغربي ) وحي الحسين وحي الامام الحمزة .

السكانعدل

بلغ تعداد سكان القضاء 260 الف نسمة حسب تعداد عام 2015 جميع سكانها يتكلمون اللغة العربية وجميعهم ينتمون إلى عشائر عريقة مثل : الخزاعل, الجبور، بني سلامه ، بني عارض ، الاكرع . كما ان القضاء يتركز فيه معظم شيوخ عشائر الفرات الأوسط .

الاماكن السياحيةعدل

يقع في قضاء الحمزة الشرقي مرقد السيد السيد أحمد الغريفي البحراني الملقب بـ(الحمزة) .

التاريخعدل

كانت تسمى سابقا بـ (اللملوم) في العهد العثماني استحدثت بصفتها ناحية عام 1934 م .ثم اصبحت قضاء عام 1974 م [3]. احتلت مدينة الحمزة الشرقي مركزا حضريا ذا اهمية بعد خراب مدينة الكوفة على يد عرب خفاجة قبل نهاية العصر العباسي الاخير وكان تاسيس هذه المدينة قد تم خلال القرن الرابع عشر الميلادي وقد كانت في القرن السابع عشر الميلادي بلدة صغيرة تقع على نهر ذياب نهر (الديوانية الحالي) ويطلق على هذا النهر تسمية نهر السيل في المصادر وهو متفرع من الضفة الشرقية لنهر الفرات ( فرات الرماحية ) وكان هذا التفرع قد تم سنة 1688م - 1100هـ وتوالى عليها الزمن وفتك الطاعون فيها سنة 1831 م [4] وقبل ذلك كانت الحرب المدمرة من قبل السلطة العثمانية المحتلة ثم دب الضعف فيها فهجرها سكانها إلى مراكز اخرى مجاورة لها .وكما ان اهالي المدينة عانوا الكثير من الظلم والاضطهاد منذ العهد العثماني، حيث رفضوا دفع الضرائب المفروضة عليهم، وجهز الوالي العثماني(عمر باشا) جيشا كبيرا تقدم نحو المدينة، فاشعلوا النار في البلدة وقتلوا رؤساء العشائر[4]، وبعدها جاء الاحتلال الإنكليزيالذي سار على النهج نفسه فهجرها اهلها جميعا. وبعد مضي حوالي عشرين عاما عاد اليها قسم من ابنائها واسسوا مدينتهم الحالية التي تسمى (الحمزة الشرقي)[3][5]

مراجععدل