الشافعية (مدينة)

هي إحدى النواحي التابعة لقضاء الديوانية كان مركزها لواء الديوانية وتم نقله إلى قرية الشافعية[2] وتقع على بعد 5 كليومترات غرباً على طريق الديوانية - النجف بلغت ميزانيتها التشغيلية لعام 2014 حوالي 30 مليار ديناراً عراقياً
ناحية الشافعية تعد من النواحي المهمة في محافظة الديوانية وإن هذه الناحية تعاني من ضعف واضح في الأعمال الخدمية خصوصاً أعمال البلدية فيها وذلك بسبب قلة الاهتمام وضعف التخصصات المالية في المراحل السابقة لتنفيذ المشاريع والأعمال التي من شانها تطوير الناحية بالشكل الذي يجعلها أن ترتقي بالواقع العمراني لها وإن تطويرها والاهتمام بها يعبر عن الوجه الحضاري المشرق لعموم محافظة الديوانية.

ناحية الشافعية
ناحية
اللقب أم التمور
تاريخ التأسيس 1967م
تقسيم إداري
البلد  العراق
محافظة الديوانية
القضاء الديوانية
المسؤولون
مدير الناحية غضبان الفؤادي
مدير البلدية جواد كاظم غركان
خصائص جغرافية
إحداثيات 31°56′54″N 44°50′04″E / 31.9482757°N 44.8344051°E / 31.9482757; 44.8344051
المساحة 612كم2 كم²
السكان
التعداد السكاني 50،000[1] نسمة (إحصاء 2015)
الكثافة السكانية القرى
معلومات أخرى
التوقيت الصيفي +3 غرينيتش
الرمز البريدي 58002
الرمز الهاتفي 964+

ناحية الشافعية على خريطة العراق
ناحية الشافعية
ناحية الشافعية

القرى التابعة للناحيةعدل

قرية آل عبطان، قرية آل حسين، قرية السادة البطة، قرية الجواسم، الحفار الصغير، قرية سيد عبدا لكاظم السيد حمادي، قرية آل سيد فرج، قرية كعب آل مسير، قرية آل عبد الجبار، قرية عبد الأمير زغير، قرية النورية، قرية العطراوية، قرية الخورنق القديم، قرية الصقور، قرية آل شرما.

الواقع الزراعيعدل

بلغت الكميات المسوقة عام 2012 أكثر من 2000 طن من محصولي الحنطة والشعير.

الموقععدل

تحدها من الشمال ناحية السنية ومن الجنوب قضاء الحمزة ومن الشرق قضاء الديوانية ومن الغرب قضاء الشامية.

الوضع الإقتصاديعدل

تعتمد ناحية الشافعية في الأساس على الزراعة حيث تأتي الزراعة في المرتبة الأولى للأعمال التي يزاولها الناس وخصوصا زراعة "الشلب صيفاً" و "الحنطة والشعير شتاءاً" إضافة إلى زراعة الفواكه والخضروات إلا أن الناحية تشكو شأنها شأن بقية مدن العراق الزراعية من الإهمال في الواقع الزراعي. وكذلك أغلب موظفيها يعملون في مركز المحافظة.

مصادرعدل


 
هذه بذرة مقالة عن موضوع عن مدينة عراقية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.