الحكومة السورية (يوليو 1939)

الحكومة السورية التي تشكلت في 8 يوليو 1939، هي الحكومة الثالثة والعشرون في تاريخ سوريا الحديث، والثامنة في عهد الجمهورية السورية الأولى، وتعرف باسم «حكومة المديرين»، لأنها تشكلت من قبل مديري الوزارات العامين، وكلّف مدير عام وزارة الداخلية برئاسة الوزراء، ورئاسة الدولة السورية أيضًا. خلال فترة تعليق العمل بالدستور بين 1939 - 1941، بناءً على قرار من المفوض الفرنسي، بنتيجة احتجاجات 1939 واستقالة الرئيس هاشم الأتاسي، وتوتر الوضع السياسي العالمي قبيل الحرب العالمية الثانية، لذلك فهذه الحكومة كانت «حكومة تصريف أعمال».[1]

تعاونت الحكومة مع حكومة فيشي المتعاونة مع دول المحور خلال الحرب العالمية الثانية، وسقطت بسقوط حكومة فيشي والمحور في الشرق، مقابل تقدم قوات فرنسا الحرة بقيادة الجنرال شارل ديغول والجيش البريطاني. كانت هذه الحكومة، حكومة إدارية لا سياسية، ولم تقم أو تتخذ أي قرار على العصيد السياسي، بل فرضت على الموظفين الحكوميين الابتعاد عن السياسية، وصرفت كل موظف حكومي انتمى إلى حزب سياسي. تم خلال عهد هذه الحكومة أيضًا اغتيال عبد الرحمن الشهبندر.

تشكيلة الحكومة عدل

الوزير الوزارة
بهيج الخطيب رئيس الدولة، رئيس الوزراء، وزير الداخلية
خليل رفعة وزير العدل
حسني البيطار وزير المالية
عبد اللطيف الغني وزير التربية والتعليم
يوسف عطا الله وزير الزراعة
الترتيب المنصب الصورة شاغل المنصب الحزب

[ا]

في المنصب من في المنصب حتى ملاحظات
رئيس الوزراء   بهيج الخطيب 8 تموز 1939 1 نيسان 1941
المدير العام للداخلية   بهيج الخطيب
المدير العام للعدلية   خليل رفعت
المدير العام للمعارف   عبد اللطيف الشطي
المدير العام للمالية   حسني البيطار
المدير العام للاقتصاد الوطني   يوسف عطا الله

ملاحظات عدل

  1. ^ فراغ الحقل لا يعني بالضرورة أن شاغل المنصب مستقل سياسياً أو غير حزبي، ولكن بسبب عدم توفر المعلومات أو المصادر.

المراجع عدل

  1. ^ "Your Website Title". www.pministry.gov.sy. مؤرشف من الأصل في 2024-01-27. اطلع عليه بتاريخ 2024-01-31.
  • سورية والانتداب الفرنسي، يوسف الحكيم، دار النهار، بيروت 1983.
سبقه
الحكومة السورية (أبريل 1939)
الحكومات في سوريا

يوليو 1939 - أبريل 1941

تبعه
الحكومة السورية (أبريل 1941)