افتح القائمة الرئيسية

الحقيبة السوداء (فيلم)

فيلم أنتج عام 1962

الحقيبة السوداء هو فيلم مصري من إنتاج سنة 1962 للمخرج حسن الصيفي وبطولة محمود المليجي وشكري سرحان واستيفان روستي وعبد الرحمن أبو زهرة وسامي سرحان ويوسف شعبان ونعيمة عاكف.[1][2][3] و محمد توفيق وأحمد شوقي

الحقيبة السوداء
(بالعربية: الحقيبة السوداء تعديل قيمة خاصية العنوان (P1476) في ويكي بيانات
الصنف دراما جريمة
تاريخ الصدور 1962  تعديل قيمة خاصية تاريخ النشر (P577) في ويكي بيانات
البلد
Flag of Egypt.svg
مصر  تعديل قيمة خاصية بلد المنشأ (P495) في ويكي بيانات
اللغة الأصلية العربية  تعديل قيمة خاصية اللغة الأصلية للفيلم أو المسلسل (P364) في ويكي بيانات
الطاقم
المخرج حسن الصيفي - جمال عمار (مساعد المخرج)
قصة أحمد الملا
حوار كمال أمين
البطولة
معلومات على ...
IMDb.com tt0373881  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات
السينما.كوم 1454449  تعديل قيمة خاصية معرف السينما.كوم للأفلام (P3135) في ويكي بيانات

قصة الفيلمعدل

يستبدل اللصوص حقيبة الأموال المسروقة في القطار بحقيبة ملابس مواطن ويتعقبونه ويخطفون ابنته ويشك في راقصة تعمل مع العصابة ثم يتضح انها مرشدة للبوليس ويسترد البطل ابنته في النهاية بعد القبض على اللصوص.

القصة كاملةعدل

باع الثري العجوز حسين مصطفى عزبته ب٥٠ ألف جنيه وضعهم فى خزانة بمنزله، طمع فيه فوزي شقيق زوجته الشابة وأراد ان يشاركه على مشروع ملابس جاهزة، ولكن حسين رفض ان يدخل فى مشاريع لايفهم فيها. وطمع أيضاً حنفى حنكو السمسار وأراد ان يبيع له عمارة ١٤ كات (طابق) لكى يستولى على أمواله،وأيضاً رفض حسين.

اتفق حنكو مع عزيزة خادمة حسين، ان تكتشف له مكان الخزينة وان تفتح باب البلكون ليلا، لكي يسرق الخزينة، ثم اتفق مع فاتح الخزائن زرزور الذي طلب ٧٥٪ من الغنيمة، لكن حنفي حنكو رفض، ولجأ إلى فاتح خزائن مبتدأ يرضى بقليله إسمه القط وتمت السرقة ولكن زرزور انتظر القط الذي لايعرفه ومعه بوكس بوليس ومخبر وقبض عليه ووضع الكلابشات في يديه واستولى على الشنطة، وأعطى له الفرصة ليهرب ويذهب الى حنفي الذي أدرك ان البوليس كان مزيفا، وان زرزور استولى على حقيبة المال. راقب حنفي الراقصة صفية زمبلك صديقة زرزور وعلم انه سيهرب معها الى القاهرة ومنها الى لبنان، فإنتظره على محطة القطار وركب معه، ولكن زرزور ومساعده تيفه أدركوا نية حنفي، فإستغلوا وجود الراكب اسماعيل ومعه ابنته الصغيرة، ووضعوا في حقيبته النقود واختطفوا ابنته، وساوموه على تسليمهم الأمانة الموجودة بحقيبته مقابل تسليمه إبنته في لوكاندة ريم بشارع الالفي. عثر حنفي والقط على زرزور واختطفوا منه الحقيبة التي معه وقفزوا من القطار معتقدين ان بها النقود.أرسل زرزور صديقته صفية زمبلك لإحضار الشنطة من اسماعيل، ولكنه رفض إلا إذا تسلم إبنته، فلما ذهبا الى زرزور بدون الشنطة، طلب منه ان يعود ويحضرها وإلا قتل إبنته، ولكن صفية سبقته لللوكاندة واخفت النقود بداخل الفرو الذي ترتديه، وتقابل اسماعيل مع ابناء خالته امين وفريد وآمال الذين دعوه للإيقامة بمنزلهم بعد ان ظنوا ان صفية زوجته الجديدة بعد رحيل ام ابنته. صارح اسماعيل اولاد خالته بأنه وقع في يد عصابة اختطفت إبنته فذهبوا جميعا الى الضابط وأبلغوه بالأمر، فأرسل المخبر الاسمر للقبض على صفية، ولكن العقيد فاخر اخبرهم ان صفية مرشدة للبوليس، وانها ستساعدهم في القبض على زرزور وحنكو أخطر عصابة للتهريب، ودار صراع بين المهربين حتى قبض عليهم.

الشخصياتعدل

الإداريونعدل

  • أحمد الملا:قصة وسيناريو
  • كمال أمين: حوار
  • حسن الصيفي:مخرج
  • جمال عمار:مساعد المخرج
  • عاطف السيسي: كلاكيت
  • جمال عبادة:مصور
  • عمرو الدويني: مساعد مصور
  • عاطف صبرى:مونتير
  • مارسيل صالح:نيجاتيف
  • إسماعيل عبدالعزيز: مساعد مخرج ثان
  • أندريا زنديلس:مهندس الصوت
  • عبدالشافي محمد:مسجل الحوار
  • إبراهيم طاهر:مساعد الصوت
  • حسن الشاعر: مساعد الصوت
  • أفلام كمال صلاح الدين:منتج
  • وليم رزق: مساعد انتاج
  • محيي الشيمي: ماكيير
  • فؤاد الظاهري: الموسيقى التصويرية
  • علي جمال الدين: فوتوغرافيا
  • حلمي عزب:مهندس الديكور
  • نجيب خوري: اكسسوار
  • ستوديوهات جلال:طبع وتحميض

مراجععدل

  1. ^ "معلومات عن الحقيبة السوداء (فيلم) على موقع csfd.cz". csfd.cz. 
  2. ^ "معلومات عن الحقيبة السوداء (فيلم) على موقع elfilm.com". elfilm.com. 
  3. ^ "معلومات عن الحقيبة السوداء (فيلم) على موقع imdb.com". imdb.com. مؤرشف من الأصل في 9 فبراير 2017. 
 
هذه بذرة مقالة عن فيلم مصري بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.