الحسن بن عدي

الشيخ أبو محمد الحسن شمس الدين بن عدي بن صخر بن مسافر الأموي هو شيخ يجله اليزيديون ويعتبرونه من قديسي طائفتهم كما ينسب إليه ديانة جديدة تسمى العدوية، ولد عام 1196م في بلاد الهكارية[1] وأعدمه المغول سنة 1246م.

الحسن بن عدي
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1196  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
هكاري  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة سنة 1246 (49–50 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
لالش  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
الأولاد
الأب عدي بن أبي البركات  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات

خلف والده عدي بن صخر الذي أعدمه المغول كذلك بحدود عام 1221-1222.[2]

ورث العلم من أباه وأستقطب الكثير من الأكراد لموهبته وعلمه الكبيرين. درس في البداية على يد الشيخ الفقيه محي الدين بن عربي الذي كان يقيم وقتها في الموصل عام 1204م وتأثر بالكثير من أفكاره الصوفية. وتبعه إلى الشام عام 1211م ليستكمل على يديه الدراسات الفلسفية واللاهوتية وطرق التصوف.

عاد إلى الموصل عام 1213م وأخذ يجمع الناس على علمه وحججه، وقد كان فصيح اللسان يجيد العربية والكردية قوي الحجة يستهوي القلوب في حديثه وفصاحته وينظم الشعر وأصبح أحد المراجع الدينية لليزيدية بصورة خاصة ولعامة الناس بصورة عامة. مما جلب انتباه السلطات لمنزلته.

قد جعلته اليزيدية في مصاف آلهتها السبعة، فقد ذكر في مصحف رش على أنه ثاني الآلهة السبعة ويسمى “دردائيل”.[1]

بعد ذلك تفرغ الشيخ حسن لعقيدته ودينه وقام بأرسال أتباعه إلى الجزيرة والجبال لنشر الدعوة الأيزيدية ودخل في صومعه لمدة ست سنـوات، بينما كان الشيخ فخر الدين هو الوسيط الذي يقوم بإيصال تعاليمه وأحكامه إلى الناس، ونسبت إليه في تلك الفترة الكثير من خوارق العادات ونسجت حوله الأساطير.

بعد مدة ست سنوات خرج من اعتكافه أنجز خلالها ثلاث كتب هي:

  1. كتاب "الجلوة لأرباب الخلوة".[1]
  2. محك الأيمان.
  3. هداية الأصحاب.

تناولت تلك الكتب المذكورة فلسفة الديانة الأيزيدية والتصوف وعشق الذات الإلهية، وقد ضاعت هذه الكتب حالها حال باقي التراث الأيزيدي الذي اختفى نتيجة الهجمات والنكبات التي تعرض لها.

استطاع الشيخ حسن خلال فترة اعتكافه أن يضع يكمل وضع الخطوط والمباديء العامة لحياة المجتمع اليزيدي والتي وضع الأساس لها الشيخ عدي بن مسافر مما زاد من أحكام ترتيب المجتمع اليزيدي وأحكام سيطرة رجال الدين على الشارع، إضافة إلى كونه استطاع أن ينظم أسس الديانة اليزيدية التي بدأت بالنمو والتطور في ذلك الوقت وأنجمع الكثير من الناس حول الشيخ حسن وأصبح لها له الأتباع والمريدين، نمت طائفة كبيرة من القداسة حول قادة العدوية، وخلال فترة ولايته، بدأت المعتقدات والأساطير الإيزيدية الأصلية تتكون.[3] والأهم من ذلك، أن التأثير السياسي المتنامي للشيخ حسن وأتباعه يؤدي إلى القلق بين جيرانهم.[4] وقد رفض دفع الضرائب،[5] وكانت نتيجة ذلك حملة قمع ضد أتباعه، وتحت إشراف أتابك الموصل بدر الدين لؤلؤ (حكم 1222-1259)، فهوجم مركز العبادة الرئيسي للعديوية في لالش وتدميره في 1246م فأحرقت عظام عدي بن مسافر وقُتل مائتان من أتباعه، ومن بينهم شيخ حسن.[3]

خلفه ابنه شرف الدين بن الحسن.[6]

وقد كتب فخر الدين بن عدي قولين تكريما للشيخ حسن، ويقول في أحدها: قول الشيخ حسن سلطان (بالكردية: Qewlê Şêxê Hesenî Siltanê)‏:[7]

«

الشيخ حسن هو السلطان السلطان السلطان

الشيخ حسن هو الفقير الفقير الفقير

الشيخ حسن هو السيد السيد السيد

الشيخ حسن الكبير الكبير الكبير

قلب الشيخ حسن جريح، قلبه جريح، قلبه جريح»

مراجععدل

المصادرعدل

  1. أ ب ت د. خليل جندي : الشيخ حسن بن آدي الثاني و الشيخ فخرالدين بين التاريخ المكتوب والشفاهي؟ نسخة محفوظة 13 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  2. ^ Lescot، Roger (1975). Enquête sur les Yézidis de Syrie et du Djebel Sindjâr. Beirut: Librairie du Liban. ص. 34.
  3. أ ب Kreyenbroek, Philip G.; Rashow, Khalil Jindy; Jindī, Khalīl (2005). God and Sheikh Adi are Perfect: Sacred Poems and Religious Narratives from the Yezidi Tradition (بالإنجليزية). Wiesbaden: Otto Harrassowitz Verlag. p. 4. ISBN 978-3-447-05300-6.{{استشهاد بكتاب}}: صيانة CS1: التاريخ والسنة (link)
  4. ^ Lescot، Roger (1975). Enquête sur les Yézidis de Syrie et du Djebel Sindjâr. Beirut: Librairie du Liban. ص. 34–36.
  5. ^ Sebastian Maisel (in German), Yezidis in Syria: Identity Building among a Double Minority, Lexington Books, ISBN 9780739177754, https://books.google.de/books?id=EFgIDgAAQBAJ&pg=PA77&dq=yezidi+badr+al-din+lulu&hl=de&sa=X&ved=0ahUKEwjxr-md0o_ZAhUDh6YKHc-jDIAQ6AEIODAE#v=onepage&q&f=true نسخة محفوظة 6 فبراير 2018 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ John S. Guest (in German), Survival Among the Kurds: A History of the Yezidis, Routledge, ISBN 9780710304568, https://books.google.de/books?id=YVah8ii53_UC&hl=de&source=gbs_navlinks_s
  7. ^ Philip G. Kreyenbroek, Khalīl Jindī (in German), God and Sheikh Adi are Perfect: Sacred Poems and Religious Narratives from the Yezidi Tradition, Otto Harrassowitz Verlag, ISBN 9783447053006, https://books.google.de/books?id=KJTuS0h0iCQC&pg=PA356&lpg=PA356&dq=ay+birindare+merano&source=bl&ots=ZXRDFQ8v2G&sig=B9Hq4Oboh_LQzzK0ieUl3Kv7ViE&hl=de&sa=X&ved=2ahUKEwiaqZLXkpXZAhULBiwKHcsLB3QQ6AEwAHoECA0QAQ#v=onepage&q&f=true