عدي بن مسافر

قديس إيزيدي

الشيخ عدي بن مسافر الأموي (بالكردية: شێخ ئادی، Şêx Adî)‏ ولد (467 هـ 1075 مـ - 557 هـ 1162 مـ)[1] هو شيخ يجله اليزيديون ويعتبرونه من قديسي طائفتهم كما تنسب إليه ديانة جديدة تسمى العدوية. ولد في قرية بيت فار بالقرب من مدينة بعلبك في لبنان الحالي وما يزال منزله مزارا إلى يومنا هذا[2][3]. قضى معظم شبابه في بغداد واتخذ منسكًا له في مناطق كردستان العراق حيث كان هناك وجود للعديد من الزرادشتيين، ولهذا فإن مبادئه الصوفية تأثرت بتعاليمهم. يعتبره اليزيديون تجليًا للملاك طاووس. وصف بأنه مربوع القامة شديد السمرة. توفي ودفن في لالش في منطقة شيخان في العراق في الخلوة التي بناها بنفسه في محيط قرية بعدري على بعد 20 ميلا شرق دير الربان هرمزد النسطوري. سكنها مريدوه بعد مماته وأصبحت محجًا لأتباع طائفة اليزيدية. يشتهر مدفنه بقببه الثلاث مخروطية الشكل.

عدي بن مسافر
معلومات شخصية
اسم الولادة عدي بن مسافر
الاسم الكامل التسمية الأولى: عدى بن مسافر بن إسماعيل بن موسى بن مروان بن الحسن بن مروان بن الحكم بن موسى الشامي
التسمية الثانية: عدي بن مسافر بن إسماعيل بن موسى الشامي
الميلاد 467 هـ 1075 مـ
بعلبك
الوفاة 557 هـ 1162 مـ
لالش، سنجار
العراق
مكان الدفن لالش  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
مواطنة Black flag.svg الدولة السلجوقية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
أخوة وأخوات
الحياة العملية
الحقبة 1075 مـ - 1162 مـ
المهنة عالم عقيدة  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

بالرغم من انقطاعه عن العالم، فقد تأثر سكان المكان بزهده وعجائبه. وما زال الكثيرون يزورون مقامه للحج بحيث تقام احتفالات ليلية على ضوء الشموع ويظهرون غطاء نعشه الأخضر ويوزعون الهريسة الساخنة. ويعتقد مريدوه أنه تجلٍ لله. خلفه برئاسة الطائفة ابن أخيه الشيخ صخر أبو البركات الأموي[3].

النسبعدل

الشيخ عدي من أهل الشام :

العربية وبعض اليزيدية
  • عدى بن مسافر بن إسماعيل بن موسى بن مروان بن الحسن بن مروان بن الحكم بن موسى الشامي ثم الهكاري مسكناً.
  • عدي بن مسافر بن إسماعيل بن موسى الشامي ثم الهكاري مسكناً.[4]
الكردية

حياتهعدل

ولد في بعلبك في بلاد الشام, ثم انتقل إلى البصرة وفيها اشتهر ثم انتقل إلى منطقة الشيخان شمال الموصل إلى أن توفي هناك.ومما يجدر ذكره هنا بحق الشيخ عدي بن مسافر أنه عالم مسلم صوفي قال عنة ابن كثير انه شيخ الشافعية الاكراد في جبال الهكار وله اتباع يغلون فيه.وقال الشيخ نور الدين أبو الحسن علي بن يوسف اللخمي في كتابه بهجة الاسرار كان شيخ الإسلام وعن الشيخ ابي محمد عبد الله اليطائحي كان الشيخ عدي إذا سجد سمع لمخه من رأس صوت كصوت وقع الحصا في الفرعة اليابسة من شدة المجاهدة

موتهعدل

يقع قبره بالقرب من الموصل شرق دجلة، وتحديدا في لالش.[5]

الشيخ عدي بن مسافر في نظر الأيزيديةعدل

 
قبر عدي بن مسافر في لالش

يعتبر الأيزيديون الشيخ عدي منقذ اليزيدية وتقدسه على أنه نبي ويعتقدون بأنه قال:

  كنت حاضراً عندما كان أدم يعيش في الجنة، وكذلك عندما القى النمرود إبراهيم في النار، وكنت حاضراً عندما قال لي الله أنت الحاكم وأنت إله الأرض  

كان والد الشيخ عدي الشيخ مسافر زاهدا صالحا يسكن بيت فار من أعمال بعلبك من سهل البقاع، فسلك طريق المجاهدة والسياحة، وترك بيت فار وتنقل في بلاد هكاري، وفارق زوجته أربعين سنة (معنى ذلك ترك زوجته وهو شاب) وبينما كان نائما في إحدى الليالي جاءه ملاك يقول له : أذهب إلى زوجتك وواقعها فتحمل منك ولد صالح. فغادر الشيخ مسافر مكان سكنه، وكان في مناطق الأيزيدية، فوصل منزله ليلا. وقبل ذلك، رأت أم عدي نور يهبط من السماء ويدخل أحشائها ورأت قبة بين جبلين يرتفع منها نور وسمعت جبل المشرق ينادي جبل المغرب بأنه سيولد ولي الله الشيخ عدي وسيكون ذكره في المشرق والمغرب. وبعد أن جامعها زوجها، طلبت منه ينادي من فوق السطح بأعلى صوته أنهالشيخ مسافر جاء راكبا فرسته و٫لك لكي تتخلص من ألسنة الناس لعلمها بسفر زوجها في الليل.

اشتهرت كرامات شيخ آدي (عدي) وقصد الكثيرون خلوته في لالش النوراني من اجل رؤيته من امثال عبد القادر الجيلاني الذي امتدحه وشهد له بالسلطنة على الأولياء، وقال: لو كانت النبوة تنال بالمجاهدة لنالها الشيخ عدي بن مسافر [6]. كما قصده بعض الشيوخ من الاديان الأخرى من الهند حيث أطلق أحد كهوف المنطقة بإسمهم ، المعروف بإسم "شكفتا هنديا" اي "كهف الهنود" إ٫ استخدموها للنوم بها بعد قضاء النهار مع الشيخ عدي[7]. ويعتبره اليزيديون بأنه المعلم الذي حدد العقائد وهو الهادي للطريق الصحيح. واتبعوا إمامة ذريته مثل:

انظر أيضاًعدل

المراجع والمصادرعدل

  1. ^ Lescot, Roger (1975). Enquête sur les Yézidis de Syrie et du Djebel Sindjâr. Beirut: Librairie du Liban. صفحة 22. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. أ ب فيليب كرينبروك، خليل جندي راشو. (2005). "الله والشيخ عدي كاملان: الشعر المقدس والمرويات الدينية للطافة اليزيدية. الموسوعة الإيرانية
  3. أ ب الموسوعة الإسلامية:قاموس لجغرافية الشعوب المسلمة وتوزعها وسيرها (بالإنكليزية: The Encyclopædia of Islam: A Dictionary of the Geography, Ethnography and Biography of the Muhammadan Peoples . إصدار 1913, ص 136-137
  4. ^ //ar.wikisource.org/wiki/مجموع_الفتاوى/المجلد_الحادي_عشر/فصل_عن_الشيخ_عدي_بن_مسافر_بن_صخر[#cite_note-0] نسخة محفوظة 27 أغسطس 2012 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ منية الأدباء في تاريخ الموصل الحدباء - ياسين خيرالله الخطيب العمري. تحقيق سعيد الديوه جي.
  6. ^ كتاب بهجة الاسرار ومعدن الانوار في مناقب الباز الاشهب الشيخ عبد القادر الكيلاني، تأليف علي بن يوسف الشطنوفي المنوفي 713هـ، { نسخة جديدة تحتوي ما رجح نسبته له } دراسة وتحقيق الدكتور/ جمال الدين فالح الكيلاني ، المنظمة المغربية للتربية والثقافة والفنون ، المغرب ، فاس ، 2014، ص 131
  7. ^ موقع الحقيقة اليزيدية - الشيخ عدي المصلح اليزيدي نسخة محفوظة 22 أكتوبر 2011 على موقع واي باك مشين.