افتح القائمة الرئيسية

الجوائب (جريدة)

الجوائب هي جريدة أصدرها أحمد فارس الشدياق بالعربية في الآستانة بين عامي 1881 و1884. جمع الشدياق لاحقًا مقالاته المنشورة في "الجوائب" في كتاب "كنز الرغائب في منتخبات الجوائب".

موقفها من الثورة العرابية في مصرعدل

كانت الجوائب تصدر بدعم من الباب العالي، ولذلك لم يكن غريبًا أن تنشر في 6 سبتمبر 1882[1] إعلان الباب العالي بعصيان أحمد عرابي ورفاقه أثناء كفاحهم الغزو الإنجليزي لمصر سنة 1882، وهو الإعلان الذي صدر بإيعاز من الإنجليز أنفسهم.

جاء في قرار العصيان الذي نشرته الجوائب[2]:

«بإرادة سيدنا ومولانا السلطان المعظم أمير المؤمنين خليفتنا الأعظم، إشعارًا لجميع المسلمين بأن الأفعال التي أجراها عرابي وأعوانه ورفقاؤه في مصر مخالفة لإرادة الدولة العلية السلطانية ومجحفة لصالحها ومضرة بمصر ومغايرة لصالح المسلمين، وبناء على ذلك تقرر أن عرابي وأعوانه عصاة، وبهذه الصفة تجري معاملتهم»

وقد اشترى سفير إنجلترا لدى الباب العالي ألوفًا من هذا العدد وأرسلها إلى جميع البلدان الإسلامية، وخاصة مصر، حيث وزع هذا الإعلان بين أفراد الجيش، فكان له أسوأ وقع بين الضباط والجنود، الذين تخاذلوا عن القتال بعد أن عرفوا فحواه، وقال بعض الضباط لعرابي (كما جاء في مذكراته): إننا عصاة على السلطان مخالفون لكتاب الله وسنة رسوله، ومن مات منا عاصيًا لا أجر له".[2]

المراجععدل

  1. ^ محمود الخفيف: فصل في تاريخ الثورة العرابية، مؤسسة هنداوي، 2012
  2. أ ب مصطفى الشهابي: الخيانة هزمت عرابي. مجلة الهلال، عدد سبتمبر 1982


 
هذه بذرة مقالة عن الصحافة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.