الجرمي

نحوي من البصرة

الجرمي، الاسم الكامل أبو عمر صالح بن إسحاق الجرمي توفي في عام (840 م / 225 هـ)،[n 1] كان مؤلف قواعد النحو في اللغة العربية في مدرسة البصرة خلال العصر الذهبي الإسلامي، والذي شارك في المناقشات المستفادة في بغداد.[1]

أبو عمر صالح بن إسحاق الباجلي الجرمي
معلومات شخصية
مكان الميلاد البصرة
تاريخ الوفاة 840م
أسماء أخرى الجابي
الحياة العملية
المهنة القواعد النحوية في البصرة

لقد كان من علماء الفقهاء وعالم اللغة ومواطني البصرة الذين درسوا في بغداد في عهد الأخشاش الأوسط، درس فقه اللغة في عهد أبي عبيدة وأبي زيد الأنصاري والأصمعي وآخرون، قام بتدريس التقاليد وكانت أطروحته النحوية تحمل عنوان "الفرخ" (الدجاجة) من المفترض أنها "أحدثت" من أطروحة سيبويه نحوية عظيمة، الكتاب، يقتبس أبو العباس المبراد عن الجرمي بعد أن أخبره أنه درس "ديوان الهذيليون" في عهد الأصمعي، الذي فاقت خبرته في هذا العمل خبراته الخاصة، قال الأصمعي له "يا أبا عمر [الجرمي] إذا كان أحد أعضاء قبيلة هذيل لا يكون شاعرا ولا رماة، ولا عداء، فهو لا شيء، في إشارة إلى مقطع من القرآن، قال، لا تتبع ما تعرفه، قل لا سمعت عندما لا تسمع، أو رأيت عندما كنت لا ترى، أو تعرف عندما لا تعرف، للسمع، فإن البصر والقلب هما موضوعان ستجيبان عليهما لله تعالى، ادعى المبرد أن الجرمي كان الخبير الرئيسي في كتاب سيبويه، وأنه كان يعرف الكثير من المقاطع عن ظهر قلب، وأن الغالبية العظمى من الذين درسوها هم طلابه، بالإضافة إلى ذلك، أنتج أعماله الفلسفية الأصلية وكان يحظى بتقدير كبير كمؤرخ للتقاليد وباحث حديث،[2] يذكر حافظ أبو نعيم أيضًا الجرمي.[3]

تم العثور على القيمة الأساسية لحياته في كتاب «الفريح» الذي كتبه النديم، حيث تبدأ قصة «السند» (سلسلة النقل) بالقيمة المكتوبة للخزاز،[4] أن المبرد قال إن الجرمي كان من أتباع باجيلة بن أنمار بن عرش بن الغوث، شقيق الأزد بن الغوث،[5][6][7] ابن بحرعبد الياس أبو السعيد قال:[8] إن الجرمي كان تحت حماية ووصاية لجرم بن ربان، قيل أن الجرمي اشتق اسمه من الجرم، إحدى قبائل اليمن العربية، بعد أن عاش معهم لفترة، درس القواعد النحوية وكتاب«الكتاب» لسيبويه مع الأخفاش وغيرهم، وعلم اللغويات في عهد أبي زيد والأصمعي، لم يجتمع الجرمي مع سيبويه، لكنه قابل يونس بن حبيب.

الأعمال عدل

  • البهجة (الفارح) (أو الفرج أو الفرخ)
  • الهياكل (الأبنية)؛ ربما مرتبط بكتاب بهذا الاسم من تأليف سيبويه
  • علم العروض
  • اختصار القواعد النحوية
  • الغريب في سيبويه
  • كتاب في سيار (عن حياة محمد)
  • أطروحة على أشكال الأفعال والأسماء
  • شرح لصعوبات الآيات التي أوردها سيبويه في الكتاب

العناوين ليست في بيتي التسويق والمبيعات عدل

  • القوافي
  • الازدواج والجمع
  • الهياكل والانحراف (تغيير في مقام الصوت)

الخلفاء عدل

  • قام أبو عمر الجرمي بتدريس كتاب السباعية للتوّازي[9] قال الشيخ أبا سعيد إنه بعد جيل الجرمي والمازن، كان المبرد النحوي البارز.[10]
  • كتب ابن دروستية، أحد الطلاب المشاركين في برنامج «المبرد» والطالب المتمسك المتميز بمدرسة البصرة،[n 2] تعليقًا على الجرمي.[11]
  • كتب النحوي أبو الحسن علي بن عيسى الرماني (مواليد 269) النحوي الأكثر شهرة في البصرة وعالم اللاهوت في بغداد، الفقيه والكاتب الغزير، تعليقًا على «الاختصار» للجرمي.[n 3]
  • كتب أبو الحسن بن الوراق[n 4][n 4][n 4][n 4][n 4][n 4] واسمه محمد بن عبد الله تعليقًا على «خلاصة القواعد النحوية» لأبي عمر الجرمي.[13]

ملاحظات عدل

  1. ^ The date is omitted in the Arabic text of “al-Fihrist”.
  2. ^ scholar at Basra, originally from Fars. Beatty MS gives Darasutūyah, Khallikan, II, 24, says it is pronounced Durustūya; Ibn Makūla in his Kitab al-Aamal says it is Darastawaih; & Zubaydi in his Tabaqat, p127 gives Darastawayh
  3. ^ The full title of this book by al-Jarmī is Abridgment of the Grammar of the Learned.[12]
  4. ^ Flügel text gives a different name and different titles. The translation follows the Beatty MS.

المراجع عدل

  1. ^ Khallikān، صفحة 629.
  2. ^ Khallikān، صفحات 629-630.
  3. ^ Abū Noaim, History of Ispahan
  4. ^ Dodge، صفحة 123.
  5. ^ Khallikān، صفحة 31.
  6. ^ Yāqūt، صفحة 137.
  7. ^ Mas'udi، صفحات 148-216.
  8. ^ Wright، صفحات 824-856.
  9. ^ Dodge، صفحة 125.
  10. ^ Dodge، صفحة 128.
  11. ^ Dodge، صفحة 137.
  12. ^ Dodge، صفحات 138-139.
  13. ^ Dodge، صفحة 188.

المصادر عدل