افتح القائمة الرئيسية

التخنيون - معهد اسرائيل للتكنولوجيا

جامعة في إسرائيل

التخنيون - معهد إسرائيل للتكنولوجيا (بالعبرية: הטכניון – מכון טכנולוגי לישראל) (ها تخنيون - ماخون تخنولوجي لي-يسرائيل) هي جامعة أبحاث عامة في حيفا، إسرائيل. تأسست في عام 1912 خلال فترة الإمبراطورية العثمانية وقبل أكثر من 35 عامًا من دولة إسرائيل، تعتبر التخنيون أقدم جامعة في البلاد. [1]

הטכניון - מכון טכנולוגי לישראל

التخنيون مصنفة كأفضل جامعة في إسرائيل والشرق الأوسط. [2] تقدم الجامعة القاب علمية في العلوم والهندسة، والمجالات ذات الصلة مثل الهندسة المعمارية والطب والإدارة الصناعية والتعليم. لديها 19 قسم أكاديمي، 60 مركز بحث و 12 مستشفى تعليمي تابع. [3] منذ تأسيسها، منحت أكثر من 100000 لقب [4] ويشيد خريجيها بتوفير المهارات والتعليم وراء إنشاء وحماية دولة إسرائيل . [5] [6]

يضم أعضاء هيئة التدريس في التخنيون البالغ عددهم 565 حاليًا ثلاثة من الحاصلين على جائزة نوبل في الكيمياء. ارتبط أربعة من الحائزين على جائزة نوبل بالجامعة. الرئيس الحالي للتخنيون هو بيرتس لافي، الذي صنفته صحيفة ذا ماركر الوطنية الإسرائيلية عام 2012 كأحد أكثر 100 شخص تأثيرًا في البلاد. [7]

وقد لعب التخنيون دورا رئيسيا في تاريخ إسرائيل الحديثة. كان اختيار اللغة العبرية لغة التدريس، وهزيمة اللغة الألمانية في حرب اللغات، علامة فارقة في توحيد اللغة العبرية كلغة إسرائيل الرسمية. [8] يعد التخنيون أيضًا عاملاً رئيسًا وراء نمو صناعة التكنولوجيا الفائقة والابتكار في إسرائيل، بما في ذلك المجموعة التقنية في البلاد في وادي السيليكون . [9] [10]

التاريخعدل

تم تصميم التخنيكوم في أوائل القرن العشرين من قبل الصندوق الألماني اليهودي عزراكمدرسة للهندسة والعلوم. كانت المؤسسة الوحيدة للتعليم العالي في فلسطين العثمانية آنذاك، عدا عن أكاديمية بتسلئيل للفنون والتصميم في القدس (التي تأسست عام 1907). في أكتوبر 1913، اختار مجلس الأمناء اللغة الألمانية كلغة التدريس، مما أثار جدلاً كبيراً يعرف باسم حرب اللغات. بعد معارضة اليهود الأمريكيين والروس لاستخدام اللغة الألمانية، تراجع مجلس الأمناء في فبراير 1914 واختار اللغة العبرية كلغة التدريس. تم ايضًا استبدال الاسم الألماني تخنيكوم بالاسم لعبري تخنينون. [1] [11]

وضع حجر الاساس في التخنيون في عام 1912، وبدأت الدراسات بعد 12 عامًا في عام 1924. [11] في عام 1923، زاره ألبرت أينشتاين وزرع شجرة النخيل الأولى الشهيرة الآن، كمبادرة من تقليد نوبل. لا تزال أول شجرة نخيل تقف اليوم أمام مبنى التخنيون القديم، والذي أصبح الآن متحف ماداتاك، في حي هادار. أسس أينشتاين أول جمعية تخنيون، وكان رئيسًا لها عند عودته إلى ألمانيا .

في عام 1924، أصبح آرثر بلوك أول رئيس للتخنيون. [12]

الحُرُم الجامعيّةعدل

حيفاعدل

تشير "مدينة التخنيون" بشكل عام إلى موقع مساحته 1.2 كيلومتر مربع يقع على المنحدرات الشمالية الشرقية المغطاة بأشجار الصنوبر في جبل الكرمل. يتكون الحرم الجامعي من 100 مبنى، يشغلها الآلاف من الناس كل يوم.

لدى التخنيون حرمين جامعيين إضافيين. يضم المبنى الأصلي في وسط مدينة حيفا، والذي استخدم من قبل التخنيون حتى منتصف الثمانينيات، الان هومتحف إسرائيل الوطني للعلوم والتكنولوجيا والفضاء. وكلية الطب Rappaport في حي بات غاليم، بجوار مستشفى رامبام، أكبر مركز طبي في شمال إسرائيل.

مراجععدل

  1. أ ب Sveta Reingold. "War of the Languages: Founding of the Technion/Technikum". مؤرشف من الأصل في 27 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 25 يوليو 2015. 
  2. ^ Technion-Israel Institute of Technology | Academic Ranking of World Universities - 2018 | Shanghai Ranking - 2018 نسخة محفوظة 24 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ http://int.technion.ac.il/wp-content/uploads/2015/11/Technion-Intl-Brochure-English-2015-16.pdf
  4. ^ 2014–15 Welcoming the New Academic Year, Technion website نسخة محفوظة 27 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ Technion (11 June 2012). "Technion Nation - Building Israel the Start-Up Nation". مؤرشف من الأصل في 27 مايو 2019. 
  6. ^ Start-Up Nation Book. Start-Up Nation Book (18 January 2013). Retrieved on 5 October 2013. نسخة محفوظة 29 يونيو 2019 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ Gabison, Yoram. (16 September 2012) Israel's 100 most influential people this Jewish year / The full list – Business Israel News. Haaretz. Retrieved on 5 October 2013. نسخة محفوظة 17 أكتوبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Jewish History. Jewish History. Retrieved on 5 October 2013. نسخة محفوظة 18 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ "Israel leads in high-tech - Reporting on the Middle East, Science, and Education". cnpublications.net. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2017. 
  10. ^ "The Secret of Israel's High-tech Success (Le Monde)". مؤرشف من الأصل في 5 يوليو 2012. 
  11. أ ب "Technion University Selects Hebrew as Language of Instruction". Center for Israel Education. 22 February 2018. مؤرشف من الأصل في 27 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 فبراير 2019. 
  12. ^ Former Presidents | Technion - Israel Institute of Technology نسخة محفوظة 15 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.