افتح القائمة الرئيسية

البدو نصف الرُّحَل هم البدو الذين يقتنون الشاة (الغنم) بنسبة أكبر من اقتنائهم للإبل بخلاف البدو الرحل وتكون بذلك نجعتهم وترحالهم قصيرة بحدود 200 إلى 400 كيلومتر. [1] [2][3]ويعتبرون المرحلة الوسطى من مراحل تحضر البدو،[4] وهم أهل خيل وإبل وحلٍّ وترحال وضرب وطعن.[5] وهم يُعرفون أيضاً باسم: (القبائل الريفية أو الشوايا) في سوريا والعراق [6][7] وباسم : الشاوية في الجزائر .

النبي صلى الله عليه وسلم والأنبياء عليهم السلام من رعاة الغنمعدل

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «مَا بَعَثَ اللَّهُ نَبِيًّا إِلَّا رَعَى الغَنَمَ»، فَقَالَ أَصْحَابُهُ: وَأَنْتَ؟ فَقَالَ: «نَعَمْ، كُنْتُ أَرْعَاهَا عَلَى قَرَارِيطَ لِأَهْلِ مَكَّةَ» (صحيح البخاري)[8]

ثناء النبي صلى الله عليه وسلم على أهل الغنمعدل

عن أبي هريرة   عن النَّبي   قال: ((أتاكم أهل اليمن، هم أرقُّ أفئدةً، وألين قلوبًا. الإيمان يمان، والحكمة يمانيَّة، والفخر والخُيَلاء في أصحاب الإبل، والسَّكينة والوَقَار في أهل الغنم)).[9] حديث متفق عليه

مراجععدل

  1. ^ العلامة أحمد وصفي زكريا (1983). قبائل الشام (الطبعة الثانية). دمشق: دار الفكر. صفحة 119. 
  2. ^ البدو. ماكس فون أوبنهايم، وآرش برونيلش، وفرنركاسكل. ترجمة محمود كبيبو، وتحقيق وتقديم ماجد شبر. شركة دار الوراق للنشر المحدودة. الطبعة العربية الثانية (2007). الجزء الأول: ما بين النهرين العراق الشمالي وسوريا. صفحة 12 .
  3. ^ الدكتور أحمد محمد قاسم عتيق: محاضرة عن اقسام البدو نسخة محفوظة 24 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ العلامة وصفي زكريا (1983). قبائل الشام (الطبعة الثانية). دمشق: دار الفكر. صفحة 67 و 216. 
  5. ^ العلامة أحمد وصفي زكريا (1983). قبائل الشام (الطبعة الثانية). دمشق: دار الفكر. صفحة 120. 
  6. ^ العلامة وصفي زكريا (1983). عشائر الشام (الطبعة الثانية). دمشق: دار الفكر. صفحة 351. 
  7. ^ موسوعة عشائر العراق ، تأليف عباس العزاوي ، المجلد الأول والثاني المُعنونة بعشائر أهل الأرياف
  8. ^ صحيح البخاري رقم 4743
  9. ^ البخاري. صحيح البخاري. صفحة حديث رقم : 4388. 
 
هذه بذرة مقالة عن السعودية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.