الاعتداء الجنسي في هوليود

هناك حالات واتهامات بـالاعتداء الجنسي في هوليوود، وهو حي بمدينة لوس أنجلوس، كاليفورنيا، المعروف ببيت صناعة السينما في الولايات المتحدة الأمريكية، تم الإبلاغ عنها ضد أشخاص ذو صلة بالوسط السينمائي.[1] منذ تأسيس أول استديو لصناعة الأفلام في 1911، أصبحت هوليوود مكاناً رمزياً لتطور السينما العالمية.

علامة هوليوود. تعتبر هوليوود في كثير من الأحيان رمزا لصناعة السينما الأمريكية

ترجع الاتهامات بالاعتداء الجنسي في مجال صناعة السينما إلى عام 1921، ازدادت قوتها، خلال العقود الأخيرة، بسبب الاتهامات الموجهة ضد المنتجين، المخرجين، الممثلين والإعلاميين ذو الصلة. زادت التكهنات حول الاعتداء الجنسي في مجال صناعة السينما في عام 1977، عندما غادر المخرج رومان بولانسكي الولايات المتحدة بعد إدانته بتهمة الاعتداء الجنسي على قاصر.[2]

في عام 2017، حظيت القضية على تغطية إعلامية واسعة بعد اتهام المنتج هارفي وينشتاين بالاعتداء الجنسي على أكثر من 80 امرأة. أدت الاتهامات الموجهة لوينشتاين إلى قيام العشرات من الرجال والنساء بإدانة الاعتداءات الجنسية علناً، والذي عُرف بتأثير وينشتاين وحركة أنا أيضاً.[3] انضم بعض الممثلين في الوسط السينمائي للاحتجاج وأصبحوا أكثر وعياً بالضحايا. لا يزال الموضوع موضع اهتمام عام للرأي العام.[4][5]

مراجععدل

  1. ^ La imagen de la biblioteca en el cine (1928-2015)، Ediciones Universidad de Salamanca، ص. 105–170، ISBN 9788490127612، مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2020.
  2. ^ Arboccó de los Heros, Manolo (03 مارس 2014)، "El bebé de Rosemary de Roman Polanski (psicopatología y cine)"، Revista de Investigación en Psicología، 14 (2): 223، doi:10.15381/rinvp.v14i2.2110، ISSN 1609-7475، مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019.
  3. ^ Evangelista García, Angélica Aremy؛ Mena Farrera, Ramón Abraham (2017)، "El silencio de las universidades frente al acoso y hostigamiento sexual"، Primer Congreso sobre Violencias de Género contra las Mujeres، Centro Regional de Investigaciones Multidisciplinarias، doi:10.22201/crim.unam000001c.2017.c33، مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019. {{استشهاد بدورية محكمة}}: no-break space character في |الأول= في مكان 9 (مساعدة)
  4. ^ Cohan, Steven (18 أكتوبر 2018)، "Hollywood by Hollywood"، Oxford Scholarship Online، doi:10.1093/oso/9780190865788.001.0001، مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2020.
  5. ^ Moreno Cardenal, Luisa (2010)، "La diferencia sexual en el cine musical de Hollywood: de la atracción a la detracción"، Quaderns de Cine (5): 51–59، doi:10.14198/qdcine.2010.5.08، ISSN 1888-4571، مؤرشف من الأصل في 11 ديسمبر 2019.