الألماس الدموي

فيلم أُصدر سنة 2006، من إخراج إدورد زويك

الألماس الدموي (بالإنجليزية: Blood Diamond) هو فيلم إثارة وحرب سياسي صدر في 2006 من إخراج إدوارد زويك.[3][4][4] وبطولة ليوناردو دي كابريو وجينيفر كونيلي ودجيمون هونسو.

الألماس الدموي
Blood Diamond
ملصق فيلم الألماس الدموي.jpeg
الملصق الدعائي للفيلم

الصنف مغامرة
تاريخ الصدور 8 ديسمبر 2006
مدة العرض 138 دقيقة
البلد  الولايات المتحدة
اللغة الأصلية إنجليزية
مواقع التصوير جنوب أفريقيا[1]  تعديل قيمة خاصية موقع التصوير (P915) في ويكي بيانات
الطاقم
المخرج إدوارد زويك
الإنتاج غراهام كينج
الكاتب تشارلز ليفيت
سيناريو
البطولة ليوناردو دي كابريو
دجيمون هونسو
جينيفر كونيلي
مايكل شين
موسيقى جيمس نيوتن هاورد  تعديل قيمة خاصية الملحن (P86) في ويكي بيانات
صناعة سينمائية
تصوير سينمائي إدواردو سيرا  تعديل قيمة خاصية مدير التصوير (P344) في ويكي بيانات
تصميم الأزياء Ngila Dickson  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية مصمم الأزياء التقليدية (P2515) في ويكي بيانات
إستوديو
وارنر برذرز[2]
Bedford Falls Productions  [لغات أخرى]
Virtual Studios  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية شركة الإنتاج (P272) في ويكي بيانات
توزيع إنتركوم  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية الموزع (P750) في ويكي بيانات
الميزانية 100 مليون دولار أمريكي
الإيرادات
171,407,179 دولار
معلومات على ...
الموقع الرسمي الموقع الرسمي (الإنجليزية)  تعديل قيمة خاصية الموقع الرسمي (P856) في ويكي بيانات
allmovie.com v331174  تعديل قيمة خاصية عنوان أول موفي للأفلام (P1562) في ويكي بيانات
IMDb.com tt0450259  تعديل قيمة خاصية معرف قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت (P345) في ويكي بيانات
السينما.كوم 2018766  تعديل قيمة خاصية معرف السينما.كوم للأفلام (P3135) في ويكي بيانات
FilmAffinity 109220  تعديل قيمة خاصية معرف فيلمافينيتي (P480) في ويكي بيانات

تلقى الفيلم مراجعات متوسطة، لكنه ترشح لنيل خمس جوائز أوسكار في مهرجان الأوسكار 2007.

القصةعدل

تدور قصة الفيلم في عام 1999 في سيراليون التي تمزقها الحرب الأهلية، حيث يقوم الثوار المعروفين بمقاتلي الحرية بمهاجمة القرى واحدة تلو الأخرى، ليقتلوا النساء والضعفاء. ويأسروا الرجال الأصحاء، ليتم إرسالهم للعمل في معسكراتهم ومناجمهم للبحث عن الماس. بينما يقومون بتجنيد الأطفال دون الثانية عشرة من عمرهم ليصبحوا من الثوار. وقائدهم هو كابتن بويسون (ديفيد هارورد) سفاح دموي لا يعرف رحمة ولا شفقة.

سولمون فاندي (ديجمون هونسو) صياد سمك يعيش حياة بسيطة ويحلم بمستقبل أفضل لإبنه ديا. في أحد الأيام يقوم كابتن بويسون بمهاجمة البلدة مع رجاله، وتنجح زوجة سولمون وأطفاله الثلاث بالهرب، بينما يقع سولمون في الأسر ويتم إرساله للعمل في منجم الماس.

وفي وقت آخر يشرف كابتن بويسون شخصيا على تحويل (ديا) إلى مقاتل مع الثوار، ويغسل دماغه ويقنعه بأنه طفل الثورة وأن والده خائن للوطن. داني آرتشر (ليوناردو دي كابريو) جندي سابق في زيمبابوي، وصائد ثروات، لا يهتم لأمر أحد، ولا يتحزب لطرف دون الآخر، ولا يعنيه مصير مئات الآلاف من العوائل التي مزقتها الحرب الأهلية. ويعمل في تهريب ما يعرف بماس الدماء من سيراليون إلى ليبيريا، حيث يمكن بيعه هناك بشكل قانوني لتجار الماس الإنجليز.

يعثر سولمون على ماسة وردية ثمينة وفريدة في حجمها ونقاوتها، يقوم بتخبئتها بسرعة ووعندما يعلم آرتشر بأمرها يسعى للحصول عليها حتى تكون تذكرته للخروج من أفريقيا. ويقوم بمساعدة سولمون على الهرب ليكسبه ويقترب منه لهذا الغرض. وينقذ آرتشر حياة سولمون في أكثر من مناسبة، ويحتفظ بوعده له بجمعه ببقية أفراد عائلته مقابل أن يحصل على تلك الماسة.

مراجععدل

  1. ^     "صفحة الفيلم في موقع FilmAffinity identifier". اطلع عليه بتاريخ 22 يناير 2020.
  2. ^ http://stopklatka.pl/film/krwawy-diament — تاريخ الاطلاع: 19 أبريل 2016
  3. ^ Puig, Claudia (December 7, 2006). "Blood Diamond shines forth". USAToday.com. Gannett Co. Inc. مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2009. اطلع عليه بتاريخ September 9, 2012. 
  4. أ ب Brodesser, Claude (28 June 2005). "WB polishes 'Diamond'". فارايتي (مجلة). اطلع عليه بتاريخ 01 نوفمبر 2014. 

وصلات خارجيةعدل