الأزمنة الحديثة (فيلم)

فيلم أُصدر سنة 1936، من إخراج تشارلي تشابلن

الأزمنة الحديثة (بالإنجليزية: Modern Times)‏، وهو فيلم كوميدي أمريكي صامت من عام 1936 بطولة تشارلي تشابلن. استغرق العمل به ثلاث سنوات(1933 1936).

الأزمنة الحديثة
(بالإنجليزية: TIEMPOS MODERNOS..)‏  تعديل قيمة خاصية (P1476) في ويكي بيانات
Modern Times poster.jpg
 

الصنف كوميديا رومانسية،  وكوميديا درامية،  وسينما صامتة  تعديل قيمة خاصية (P136) في ويكي بيانات
تاريخ الصدور 5 فبراير 1936 (1936-02-05)
مدة العرض 87 دقيقة  تعديل قيمة خاصية (P2047) في ويكي بيانات
البلد Flag of the United States.svg الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P495) في ويكي بيانات
اللغة الأصلية الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P364) في ويكي بيانات
مواقع التصوير لونغ بيتش، كاليفورنيا[1]  تعديل قيمة خاصية (P915) في ويكي بيانات
الطاقم
المخرج
الإنتاج تشارلي تشابلن  تعديل قيمة خاصية (P162) في ويكي بيانات
مصمم الإنتاج تشارلز هال  [لغات أخرى]   تعديل قيمة خاصية (P2554) في ويكي بيانات
سيناريو
البطولة
موسيقى تشارلي تشابلن  تعديل قيمة خاصية (P86) في ويكي بيانات
صناعة سينمائية
تصوير سينمائي رولاند توثرو،  وإيرا إتش مورغان  تعديل قيمة خاصية (P344) في ويكي بيانات
التركيب تشارلي تشابلن  تعديل قيمة خاصية (P1040) في ويكي بيانات
توزيع يونايتد آرتيست  تعديل قيمة خاصية (P750) في ويكي بيانات
الميزانية 1.5 مليون دولار[2]
الإيرادات
1.4 مليون دولار[2]
الجوائز
معلومات على ...
allmovie.com v33029  تعديل قيمة خاصية (P1562) في ويكي بيانات
IMDb.com tt0027977  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات
FilmAffinity 726746  تعديل قيمة خاصية (P480) في ويكي بيانات

المعالجةعدل

يتناول الفلم الذي يعتبر هجاء مراً للآلة وجبروتها وسيطرة الرأسماليين على حياة وراحة العمال. تدور قصة الفلم عن شارلي الذي يعمل في مصنع قطارات ومهمته هي شدّ الصامولات في شريط متحرك تفوق سرعته سرعة العامل شارلي وزملائه. يراقب صاحب المصنع سير العمل بواسطة كاميرات مثبته في مكتبه الفخم لكل أقسام المصنع. وعندما يريد شارلي تدخين سيجارة يمسك به صاحب المصنع متلبسا فينهره ويأمره بالعودة للعمل. يتم اقتراح ماكنه من شأنها أن تطعم العمال أثناء العمل لكي يأكلوا وهم يعملون بدلا من تضييع الوقت في استراحات. في البداية تعمل الآلة على مايرام إلا أنها سرعان ما تعطب وينتهي الحال بشارلي إلى تناول صامولات حديدية مع الطعام. يرفض صاحب المصنع الآلة بعد تجريبها على شارلي لأنها "غير عملية" ويأمر العمال وشارلي أيضا بالعودة للعمل يصاب شارلي بعدها بما يشبه اللوثة في عقله فبدلا من العودة للعمل. يُلقى القبض عليه ويودع في السجن ليخرج منه بعد أن يقوم بالقضاء بمحض الصدفة والحظ فقط على لصوص حاولوا الهروب من السجن ويطلق سراحه، الأمر الذي أحزنه لأنه كان مرتاحا هناك بسبب توفر الطعام والمبيت. وبعد خروجه من السجن يحاول العودة إليه فيصادف فتاة اتهمت بسرقة قطعة من الخبز ويخبر الشرطة أنه هو الذي قام بسرقتها وليس الفتاة، إلا أنهم لا يصدقونه في النهاية. ثم يقبض عليه مع الفتاة ولكنهما يتمكنان من الهروب من سيارة السجن بعد تعرضها لحادث كان البسبب فيه شارلي أيضا ولكنه لم يقصد وقوعه كالعادة.

مراجععدل

  1. ^     "صفحة الفيلم في موقع FilmAffinity identifier". اطلع عليه بتاريخ 9 أغسطس 2020.
  2. أ ب Balio, Tino (2009). United Artists: The Company Built by the Stars. University of Wisconsin Press. ISBN 978-0-299-23004-3. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة) p131

وصلات خارجيةعدل