افتح القائمة الرئيسية

الاكتئاب الجزئي [4] (يطلق عليه أيضا بالإكتئاب الخفيف، أو اضطراب عسر المزاج) هو اضطراب مزمن في المزاج وأكثر اعتدالا من الاكتئاب الرئيسي أو السريري وبالتعريف النفسي الاصطلاحي: هذا الاضطراب يكون مستمرًا مع صاحبه لكن أقل تأثيراً من الكآبة الرئيسية والمصابون بها قادرون على ملازمة نشاطاتهم وأعمالهم اليومية دون الحاجة إلى الذهاب إلى الطبيب.

اكتئاب جزئي
تسميات أخرى اكتئاب عصابي[1] أو اضطراب الاكتئاب الجزئي أو الاكتئاب المزمن[2] أو الاضطراب الاكتئابي المستديم
النطق /dɪsˈθmiə/ dis-THY-mee-ə
معلومات عامة
الاختصاص طب نفسي
من أنواع اضطراب مزاجي  تعديل قيمة خاصية صنف فرعي من (P279) في ويكي بيانات
الوبائيات
انتشار المرض 104 مليون (2015)[3]

الأعراضعدل

أعراضه قد تكون مشابهة لبعض أعراض للكآبة الرئيسية ومنها:

  • - عسر بسيط في المزاج
  • - انخفاض في تقدير الذات
  • - ضعف الأداء الدراسي أو العملي
  • - الانسحاب الاجتماعي
  • - الخجل
  • - نزاعات مع العائلة
  • - مشاكل النوم
  • - العداوة العصبية
  • - رغبة بالبكاء

التشخيصعدل

هذا الاضطراب من الصعب تشخيصه وخصوصا أنه لا يسبب أي صعوبات واضحة لصاحب هذا النوع من الاكتئاب. يجب أن تكون الأعراض مستمرة لأكثر من ستة أشهر.

طرق العلاجعدل

  • -العلاج السلوكي المعرفي
  • -العلاج الدوائي: تساعد أدوية الاكتئاب في تحسين المزاج و نوعية الحياة و تخفيف الأعراض المرافقة للاكتئاب الجزئي. ومن أمثلة الأدوية المستعملة متبطاث السيروتونين الانتقائية مثل بروزاك - ديروكسات - زولوفت و مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات مثل تفرانيل.
  • -العلاج بممارسة الرياضة: تعد ممارسة الرياضة من أهم الوسائل التي يمكن للمريض ممارستها للإبتعاد عن اعراض الإكتئاب الخفيف. ومن أهم الرياضات التي ابدت نجاحا واضحا في ابعاد اعراض الإكتئاب الخفيف هي رياضة حمل الأثقال، نظرا للإجهاد العضلي التي تمر به عضلات الجسم كله في هذه الرياضة. قد لا يجد المريض استجابه في خفض عسر المزاج لديه في بداية ممارستة الرياضة، وذلك بسبب ان الاستجابة تأتي تدريجية على مدى شهرين تقريبا. ونظرا لأن هذا النوع من الإكتئاب يعد مزمنا، فإنه يجب على الشخص بالإستمرار على ممارسة الرياضة.

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. ^ "Neurotic Depression". Dr-Elze.com. مؤرشف من الأصل في 01 ديسمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 18 يونيو 2015. 
  2. ^ "Persistent depressive disorder: MedlinePlus Medical Encyclopedia". NLM (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 04 يوليو 2016. اطلع عليه بتاريخ 08 مايو 2017. 
  3. ^ GBD 2015 Disease and Injury Incidence and Prevalence، Collaborators. (8 October 2016). "Global, regional, and national incidence, prevalence, and years lived with disability for 310 diseases and injuries, 1990-2015: a systematic analysis for the Global Burden of Disease Study 2015.". Lancet. 388 (10053): 1545–1602. PMID 27733282. 
  4. ^ ترجمة Dysthymia حسب المعجم الطبي الموحد نسخة محفوظة 04 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن مرض أو وبائياته أو مواضيع متعلقة بذلك بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.