اختطاف تشيبوك

إحداثيات: 10°52′00″N 12°51′00″E / 10.866666666667°N 12.85°E / 10.866666666667; 12.85 في 14-15 أبريل 2014، قامت جماعة بوكو حرام الناشطة في شمال نيجيريا باختطاف 276 طالبة [2]من مدرسة ثانوية حكومية في بلدة تشيبوك بولاية برنو. استقطب هذا الحادث اهتمامًا ملحوظًا على الصعيد الدولي، إذ عرضت عدة دول مساعدة الحكومة النيجرية في البحث عن المختطفات، وبالفعل شاركت وحدات أمريكية في البحث؛ كما انطلقت حملة على شبكات التواصل الاجتماعي تطالب بتحريرهن. في 6 مايو، اختطفت 8 فتيات أخريات من قرية وارابا شمال شرق نيجيريا.[3]وأعلنت جماعة بوكو حرام - وهي منظمة إرهابية متطرفة تقع في شمال شرق نيجيريا- مسؤوليتها عن عمليات الاختطاف. نجحت 57 من طالبات المدارس في الفرار خلال الأشهر القليلة التالية للحادثة،[4] ووصف البعض احتجازهم في المؤتمرات الدولية لحقوق الإنسان. [5]وأفاد مكتب الرئيس النيجيري أنه تم أيضا إطلاق سراح طفل لأحدى الفتيات ويقدر موظفين طبيين عمره بحوالي 20 شهرا. [6]

اختطاف تشيبوك
Parents of Chibok kidnapping victims.png
الآباء الذين اختطفت بناتهم

المكان تشيبوك في ولاية بورنو, نيجيريا
البلد
Flag of Nigeria.svg
نيجيريا  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
التاريخ 14 أبريل 2014 (2014-04-14)
الإحداثيات 10°51′57″N 12°50′49″E / 10.865833°N 12.846944°E / 10.865833; 12.846944
النتائج 276 طالبة اختطفهن بوكو حرام.
المشتبه بهم بوكو حرام

منذ ذلك الحين، أثيرت الآمال في مناسبات مختلفة أنه قد يتم إطلاق سراح الفتيات المتبقيات البالغ عددهن 219. [7][8][9] أشارت تقارير صحفية إلى أن بوكو حرام كانت تأمل في استخدام الفتيات كرهان للتفاوض في مقابل بعض قوادها في السجن.

تم العثور على واحدة من الفتيات المفقودات في مايو 2016، وتدعي أمينة علي. وادعت أن البنات المتبقيات لا يزالون هناك، لكن ستة منهم ماتوا. [10] تم إطلاق سراح 21 فتاة أخرى في أكتوبر 2016، بينما تم إنقاذ أخرى في الشهر التالي. [11][12] تم العثور على أخرى في يناير 2017. تم إطلاق سراح 82 فتاة في مايو 2017. [11][12] وتم إنقاذ واحدة من الفتيات في يناير عام 2018.

الاختطافعدل

في ليلة 14-15 أبريل 2014، هاجمت مجموعة مسلحة المدرسة الثانوية الحكومية للبنات في تشيبوك، نيجيريا. اقتحم المسلحون المدرسة وأطلقوا النار على الحرس. أُخذ عدد كبير من الطالبات في شاحنات، يحتمل أنها اتجهت إلى غابة سامبسيا. خلال العملية، أٌحرقت عدة منازل في تشيبوك أيضًا. كانت المدرسة مغلقة لأربعة أسابيع قبل الهجوم بسبب الوضع الأمني المتردي، إلا أنها فُتحت لتؤدي الطالبات من مدارس متعددة اختبارهم النهائي في الفيزياء. ويذكر أن القرار كان قد صدر بإغلاق كل المدارس الثانوية في برنو منذ منتصف مارس بسبب هجمات بوكو حرام.[13]

كان 530 هو عدد الطالبات المسجلات من قرى عدة لتأدية اختبارات الشهادة الثانوية، إلا أن عدد الطالبات اللائي كن حاضرات وقت الهجوم غير معروف على وجه التحديد. كانت الطالبات بين 16 و18 عامًا وكانوا في آخر سنواتهم المدرسية. قالت تقارير أولية أن عدد الطالبات المختطفات هو 85. في عطلة نهاية الأسبوع 19-20 أبريل، أصدر الجيش بيانًا قال أن أكثر من 100 من بين 129 طالبة قد جرى تحريرهن. إلا أن البيان قد سُحب، وفي 21 أبريل، قال الأهالي أن 234 طالبة مفقودة. عدد من الطالبات تمكن من الهروب على مجموعتين. ووفقًا للشرطة، فإن 276 طالبة قد جرى اختطافهن في الهجوم، من بينهن 53 طالبة تمكنت من الهرب حتى 2 مايو.

وفقًا لمنظمة العفو الدولية، كان الجيش النيجيري على علم مسبق بالهجوم، وجاء في بيان للمنظمة أنها حصلت علي شهادات تفيد بأن مقر الجيش في مايدوغوري أُعلم باحتمال الهجوم قبل وقوعه بأربع ساعات. ولم يمض وقت إلا وكان الجيش النيجيري قد نفى ذلك الاتهام.[14]

ما بعد الاختطافعدل

ظهر في 12 مايو مقطع فيديو لقائد بوكو حرام يعرض فيه إعادة التلميذات المختطفات في مقابل الإفراج عن عناصر الحركة المسجونين لدى الحكومة النيجيرية، في المقطع ظهرت حوالي 130 فتاة يقرأون الفاتحة، وذُكر في المقطع أيضًا أنهن اعتنقن الإسلام. أعلن وزير الداخلية النيجيري رفض عرض الجماعة.[15]

في 22 مايو نظم معلمو المدارس النيجيرية مظاهرات في أنحاء البلاد مطالبين بعودة الفتيات وبناء أسوار حول المدارس المكشوفة.[16] في 27 مايو، أعلن رئيس أركان الجيش النجيري أن الجيش تمكن من تحديد موقع الفتيات، لكنه لا يستطيع الكشف عنه، متحدثًا لمحتجين جاءوا للتظاهر أمام المقر الدائم للدفاع، قال رئيس الأركان "إننا نعمل. سنعيد الفتيات".[17] في 28 مايو، أُعلن عن فرار 4 فتيات من المختطفات.[18]

المساعدات الدولية وجهود الأمم المتحدةعدل

قدمت المملكة المتحدة فريقًا من الخبراء مختارين من وزارة الدفاع ووكالة التنمية الدولية التابعة لوزارة الخارجية ومؤسسات أخرى.[19] كما أرسلت الولايات المتحدة فريقًا من العسكريين ورجال الشرطة وخبراء التفاوض على الرهائن.[20]

تحدث الموفد الخاص للأمم المتحدة لشؤون التربية، غوردن براون، عن مشروع لتعزيز أمن المدارس النيجيرية، بتحديد المدارس الأكثر عرضة للخطر، وإشراك المجتمعات المحلية والأطفال أنفسهم؛ لمنع تكرار الهجمات المشابهة.[21]

أبدى الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند استعداد بلاده لاستضافة اجتماع أمني للدول الأفريقية حول بوكو حرام.[22]

صرح رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ بأن الصين ستشارك نيجيريا أي معلومات مفيدة عليها تأتي بها الأقمار الصناعية ووكالات الاستخبارات.[23]

انظر أيضاعدل

بوكو حرام

وصلات خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ Olarewaju Kola, Rafiu Ajakaye (4 January 2018). "Nigeria: Another Chibok schoolgirl 'rescued'". Anadolu Agency. مؤرشف من الأصل في 18 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2018. 
  2. ^ "Nigeria says 219 girls in Boko Haram kidnapping still missing". فوكس نيوز. 26 June 2014. مؤرشف من الأصل في 20 نوفمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 30 يونيو 2014. 
  3. ^ "بوكو حرام تختطف 8 فتيات جديدات من مدرسة قرية في نيجيريا". روسيا اليوم. 06-05-2014. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 يونيو 2014. 
  4. ^ The Chibok Kidnappings in North-East Nigeria: A Military Analysis of Before and After. Small Wars Journal. Volume 13, No. 4, 11 April 2017, Available here: Retrieved 18 November 2017 نسخة محفوظة 3 نوفمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ ""I escaped Boko Haram" – A Nigerian girl who was kidnapped with 270 others ("Bring Back Our Girls")". 25 February 2015. مؤرشف من الأصل في 14 أبريل 2018. 
  6. ^ "Boko Haram releases 21 Chibok girls to Nigerian government". CNN News. 14 October 2016. مؤرشف من الأصل في 29 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 نوفمبر 2016. 
  7. ^ "Claim of truce raises hope that kidnapped Nigerian girls will be released". 18 October 2014. مؤرشف من الأصل في 24 أكتوبر 2014. 
  8. ^ "Chibok Girls Not Yet Rescued". 23 September 2014. مؤرشف من الأصل في 24 أكتوبر 2014. 
  9. ^ "Nigerian government 'called off deal' to free kidnapped girls". Nigeria Sun. مؤرشف من الأصل في 28 مايو 2014. اطلع عليه بتاريخ 27 مايو 2014. 
  10. ^ "Boko Haram abductees freed in Nigeria". 20 May 2016. مؤرشف من الأصل في 9 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 أكتوبر 2016 – عبر www.bbc.com. 
  11. أ ب "Just in: Boko Haram frees 82 more Chibok girls". The Page. 6 May 2017. مؤرشف من الأصل في 11 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2017. 
  12. أ ب Busari، Stephanie؛ McCleary، Kelly. "82 Chibok schoolgirls released in Nigeria". CNN. مؤرشف من الأصل في 18 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 مايو 2017. 
  13. ^ "ثانويات ولاية بورنو في نيجيريا مغلقة منذ أسبوع". إيلاف. 22-03-2014. مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2014. اطلع عليه بتاريخ 08 مايو 2014. 
  14. ^ "منظمة العفو: الجيش النيجيري تبلغ مسبقًا بهجوم بوكو حرام لكنه لم يفعل شيئًا". فرنسا 24. 10-05-2014. مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2014. 
  15. ^ "طلعات أمريكية بأجواء نيجيريا للبحث عن المخطوفات". الجزيرة. 12-05-2014. مؤرشف من الأصل في 22 مايو 2014. اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2014. 
  16. ^ "مدرسو نيجيريا يعلنون إضرابًا واسعًا". سكاي نيوز عربية. 22-05-2014. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 22-05--2014. 
  17. ^ "الجيش النيجيري حدد مكان التلميذات المختطفات". دويتشه فيله. 27-05-2014. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 يونيو 2014. 
  18. ^ "فرار أربع تلميذات من اللواتي خطفهن متشددو "بوكو حرام"". الحياة. 28-05-2014. مؤرشف من الأصل في 29 مايو 2014. اطلع عليه بتاريخ 28 مايو 2014. 
  19. ^ "بريطانيا ترسل خبراء إلى نيجيريا للمساعدة بقضية المختطفات". بي بي سي. 07-05-2014. مؤرشف من الأصل في 19 يونيو 2014. اطلع عليه بتاريخ 08 مايو 2014. 
  20. ^ "أمريكا تعرض إرسال فريق خبراء للبحث عن الفتيات المختطفات في نيجيريا". بي بي سي العربية. 06-05-2014. مؤرشف من الأصل في 27 يونيو 2014. اطلع عليه بتاريخ 087-05-2014. 
  21. ^ "خطة أممية لتحسين أمن مدارس نيجيريا". الجزيرة. 08-05-2014. مؤرشف من الأصل في 15 مايو 2014. اطلع عليه بتاريخ 08 مايو 2014. 
  22. ^ "فرنسا تعرض استضافة قمة أمنية أفريقية بشأن بوكو حرام". رويترز العربية. 11-05-2014. مؤرشف من الأصل في 5 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 11 مايو 2014. 
  23. ^ "تعليق: الصين متمسكة بمكافحة الإرهاب مع أفريقيا". شينخوا. 18-05-2014. مؤرشف من الأصل في 21 مايو 2014. اطلع عليه بتاريخ 21 مايو 2014.