افتح القائمة الرئيسية

الاحتراس، لغة التحفظ، وعند أهل المعاني نوع من إطناب الزيادة يقال له التكميل. وهو أن يؤتى في وسط الكلام أو آخره بما يرفع عنه الوهم بخلاف مقصوده.[1]

أمثلةعدل

وسط الكلامعدل

  • في الآية الأولى من سورة المنافقين ﴿قالوا نشهد إنك لرسول الله والله يعلم إنك لرسوله والله يشهد إن المنافقين لكاذبون﴾. الجملة الوسطى احتراس لئلا يتوهم أن التكذيب لما في نفس الأمر.

آخرهعدل

  • في الآية الثامنة عشرة من سورة النمل ﴿لا يحطمنكم سليمان وجنوده وهم لا يشعرون﴾. قوله "وهم لا يشعرون" احتراس كيلا يتوهم نسبة الظلم إلى سليمان.

والإيغالعدل

النسبة بين الاحتراس والإيغال أن الأول أعم من جهة أنه يكون في البيت، وغيره وفي أثناء الكلام وآخره بخلاف الثاني، فيجب أن يكون في آخر البيت؛ وأخص منه من جهة أنه يجب أن يكون لرفع إيهام خلاف المقصود، بخلاف الإيغال فلا يجب أن يكون لرفع الإيهام المذكور. فبينهما عموم وخصوص من وجه.

والتذييلعدل

وأما النسبة بينه وبين التذييل فالظاهر أنها المباينة لأنه يجب أن يكون الاحتراس لرفع إيهام خلاف المقصود، ويجب أن يكون التذييل للتأكيد؛ إلا أن يجوز كون الشيء مؤكدا لشيء ورافعا لإيهام خلاف المقصود أيضًا فتكون النسبة عندئذ عموما من وجه.

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. ^ موسوعة كشاف اصطلاحات الفنون والفنون، ص. 108 349
 
هذه بذرة مقالة عن لسانيات بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.