اتفاق الشراكة الشاملة والتقدمية عبر المحيط الهادئ

اتفاق الشراكة الشاملة والتقدمية عبر المحيط الهادئ (بالإنجليزية: Comprehensive and Progressive Agreement for Trans-Pacific Partnership)، هي اتفاقية تجارية بين كل من أستراليا، بروناي، كندا، تشيلي، اليابان، ماليزيا، المكسيك، نيوزيلندا، بيرو، سنغافورة، وفيتنام[2][3][4][5].

اتفاق الشراكة الشاملة والتقدمية عبر المحيط الهادئ
Comprehensive and Progressive Agreement for Trans-Pacific Partnership members.svg
الدول التي صادقت عليها (الأخضر الداكن)
الموقعون الآخرون (الأخضر الفاتح)

النوع اتفاقية تجارية
التوقيع 8 مارس 2018
المكان سانتياغو،  تشيلي
المصادقة 23 يناير 2018
تاريخ النفاذ 30 ديسمبر 2018
شروط القبول بعد 60 يوما من التصديق عليها من قبل 50٪ من الدول الموقعة، أو بعد تصديق ستة دول موقعة.
الموقعون
الأطراف
الإيداع حكومة نيوزيلندا[1]
اللغة لغة إنجليزية (السائدة في حالة الصراع أو الاختلاف)، اللغة الإسبانية واللغة الفرنسية[1]

في وقت توقيعها، مثلت اقتصادات البلدان الإحدى عشرة مجتمعة 13.4 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، أي ما يقرب من 13.5 تريليون دولار أمريكي، مما يجعل الاتفاق بين دول المنطقة ثالث أكبر منطقة تجارة حرة في العالم من حيث الناتج المحلي الإجمالي بعد اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية والسوق الأوروبية المشتركة[6].

يشتمل اتفاق الشراكة الشاملة والتقدمية عبر المحيط الهادئ على معظم بنود اتفاق الشراكة عبر المحيط الهادي، ولكن تم تعليق 22 بندا من الأحكام وتخفيض عتبة التشريع بحيث لا تكون مشاركة الولايات المتحدة مطلوبة[7]. تم التوقيع على اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادي في 4 فبراير 2016، ولكن لم تدخل حيز التنفيذ بسبب انسحاب الولايات المتحدة[8].

في مايو 2017، وافق جميع الموقعين الأصليين على اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادي باستثناء الولايات المتحدة على إحياء الاتفاقية من جديد[9][10]، وتوصلوا إلى اتفاق في يناير 2018 على إبرام اتفاقية جديدة تحمل اسم الشراكة الشاملة والتقدمية عبر المحيط الهادئ. أقيم حفل التوقيع الرسمي في 8 مارس 2018 في سانتياغو، تشيلي[11][12].

تُحدد الاتفاقية أن أحكامها تدخل حيز التنفيذ بعد 60 يوما من التصديق عليها من قبل 50٪ من الدول المُوقعة على الأقل (ستة من الدول المُوقعة ال11 )[7]. كانت الدولة السادسة التي صادقت على الاتفاقية هي أستراليا في 31 أكتوبر، ودخل الاتفاق حيز التنفيذ بالنسبة للدول الست المُصادقة الأولى في 30 ديسمبر 2018[13].

المصادقةعدل

في 28 يونيو 2018، كانت المكسيك أول دولة تنهي إجراءات المصادقة المحلية الخاصة بها، حيث صرح الرئيس إنريكه بينيا نييتو : " مع اتفاقية الجيل الجديد هذه، ستنوع المكسيك علاقاتها الاقتصادية مع العالم وتُظهر التزامها بالانفتاح والتجارة الحرة "[14][15].

في 6 يوليو 2018، أصبحت اليابان ثاني دولة تصدق على الاتفاقية[16][17].

في 19 يوليو 2018، أصبحت سنغافورة الدولة الثالثة التي تصدق على الاتفاقية وتودع صك تصديقها[18][19].

في 17 أكتوبر 2018، أقر البرلمان الفيدرالي الأسترالي التشريعات ذات الصلة من خلال مجلس الشيوخ[20][21][22]. تم إيداع التصديق الرسمي في 31 أكتوبر 2018[5]، لتصبح أستراليا سادس دولة مُوقعة تصادق على الاتفاقية، ودخلت بذلك الاتفاقية حيز التنفيذ بعد 60 يوما.

في 25 أكتوبر 2018، صدقت نيوزيلندا على الاتفاقية، مما زاد عدد الدول التي صدقت على الاتفاقية رسميا إلى أربعة[23].

أيضا في 25 أكتوبر 2018، أقرت كندا الاتفاقية[24] وحصلت على موافقة ملكية[34]. تم إيداع التصديق الرسمي في 29 أكتوبر 2018[25][26][27].

في 2 نوفمبر 2018، تم تقديم الاتفاقية والوثائق ذات الصلة إلى الجمعية الوطنية لفيتنام للتصديق عليها[28]. في 12 نوفمبر 2018، أصدرت الجمعية الوطنية قرارا بالإجماع بالتصديق على الاتفاقية[29]. أخطرت الحكومة الفيتنامية نيوزيلندا رسميا بتصديقها في 15 نوفمبر 2018[30].

الدولة المُوقعة التوقيع[11] المؤسسة تاريخ التصديق     امتناع عن التصويت تاريخ الإيداع مراجع
  المكسيك 8 مارس 2018 مجلس شيوخ المكسيك 24 أبريل 2018 73 24 28 يونيو 2018[14][15] [31]
الرئيس 23 مايو 2018 منحت
  اليابان 8 مارس 2018 مجلس النواب الياباني 18 مايو 2018 موافقة الأغلبية (تصويت دائم) 6 يوليو 2018[16] [32]
مجلس المستشارين الياباني 13 يونيو 2018 168 69 [33]
  سنغافورة 8 مارس 2018 موافقة البرلمان غير مطلوبة 19 يوليو 2018[18] [34]
  نيوزيلندا 8 مارس 2018 مجلس النواب 24 أكتوبر 2018 111 8 25 أكتوبر 2018[23] [35][36]
الموافقة الملكية 25 أكتوبر 2018 منحت [35]
  كندا 8 مارس 2018 مجلس العموم الكندي 16 أكتوبر 2018 236 44 1 29 أكتوبر 2018[25][26] [37]
مجلس الشيوخ الكندي 25 أكتوبر 2018 موافقة الأغلبية (تصويت شفوي) [38]
الموافقة الملكية 25 أكتوبر 2018 منحت [24][27]
  أستراليا 8 مارس 2018 مجلس نواب أستراليا 19 سبتمبر 2018 موافقة الأغلبية (تصويت دائم) 31 أكتوبر 2018[5] [39][21][22]
مجلس الشيوخ الأسترالي 17 أكتوبر 2018 33 15 [40][21][22]
الموافقة الملكية 19 أكتوبر 2018 منحت [21][22]
  فيتنام 8 مارس 2018 الجمعية الوطنية 12 نوفمبر 2018 469 0 16 15 نوفمبر 2018.[30] [41][42]
  تشيلي 8 مارس 2018 مجلس نواب تشيلي 17 أبريل 2019 77 68 2   [43][44]
مجلس الشيوخ]] فترة المداولة  

الدخول حيز التنفيذعدل

في 30 ديسمبر 2018، دخل الاتفاق حيز التنفيذ بين أستراليان كندا، المكسيك، سنغافورة، اليابان، ونيوزيلندا.

في 1 يناير 2019، قامت كل من أستراليان كندا، المكسيك، سنغافورة، ونيوزيلندا بخفض الرسوم الجمركية للمرة الثانية. فيما قامت اليابان بخفض الرسوم الجمركية في 1 أبريل 2019[27].

في 14 يناير 2019، دخل الاتفاق حيز التنفيذ بالنسبة لفيتنام[27][30][45].

أعضاء محتملونعدل

في يناير 2018، ذكرت حكومة المملكة المتحدة أنها تدرس عضوية اتفاق الشراكة الشاملة والتقدمية عبر المحيط الهادئ لتحفيز صادراتها بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، و أنها أجرت محادثات غير رسمية مع العديد من الدول الأعضاء في الاتفاق[46]. لدى بريطانيا تبعيات في المحيط الهادئ هي جزر بيتكيرن[47]. في أكتوبر 2018، قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إنه سيرحب بالمملكة المتحدة للانضمام إلى الشراكة بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي[48].

البلد الوضع مع اتفاق 2016 الوضع مع CPTPP أعلنت اهتمامها بالانضمام
  الولايات المتحدة عضو سابق[49] أعلنت اهتمامها بالانضمام[50][49] يناير 2018
  تايوان غير مُوقعة أعلنت اهتمامها بالانضمام[51][52] 2016
  المملكة المتحدة غير مُوقعة أعلنت اهتمامها بالانضمام[46] يناير 2018
  كولومبيا غير مُوقعة أعلنت اهتمامها بالانضمام[53] 2018
  إندونيسيا غير مُوقعة أعلنت اهتمامها بالانضمام[53] 2018
  كوريا الجنوبية غير مُوقعة أعلنت اهتمامها بالانضمام[53] 2018
  تايلاند غير مُوقعة أعلنت اهتمامها بالانضمام[53] 2018

انظر أيضاعدل

مراجععدل

  1. أ ب "Comprehensive and Progressive Agreement for Trans-Pacific Partnership" (PDF). Government of New Zealand. مؤرشف من الأصل (PDF) في 24 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 10 فبراير 2018. 
  2. ^ "大筋合意に至ったTPP11 包括的及び先進的な環太平洋パートナーシップ協定" (PDF) (باللغة اليابانية). Mizuho Research Institute. 13 نوفمبر 2017. مؤرشف من الأصل (PDF) في 15 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2018. 
  3. ^ Benson، Simon (25 يناير 2018). "$13.7 trillion TPP pact to deliver boost in GDP". The Australian. اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2018. 
  4. ^ Blanco، Daniel (23 يناير 2018). "Se alcanza acuerdo en texto final del TPP11". El Financiero (باللغة الإسبانية). مؤرشف من الأصل في 17 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 يناير 2018. 
  5. أ ب ت "Australia ratifies the TPP-11, Media release, 31 Oct 2018, Australian Minister for Trade, Tourism and Investment, Senator the Hon Simon Birmingham". trademinister.gov.au. مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2018. 
  6. ^ Torrey، Zachary (2018-02-03). "TPP 2.0: The Deal Without the US". The Diplomat. مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 أبريل 2018. 
  7. أ ب Dwyer، Colin (8 مارس 2018). "The TPP Is Dead. Long Live The Trans-Pacific Trade Deal". The Two-Way. الإذاعة الوطنية العامة. مؤرشف من الأصل في 6 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 29 نوفمبر 2018. 
  8. ^ Riley، Charles (23 يناير 2017). "Trump's decision to kill TPP leaves door open for China". CNN Money. مؤرشف من الأصل في 18 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 يناير 2017. 
  9. ^ Jegarajah، Sri؛ Dale، Craig؛ Shaffer، Leslie (2017-05-21). "TPP nations agree to pursue trade deal without US". CNBC. مؤرشف من الأصل في 3 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 مايو 2017. 
  10. ^ Staff writers (2017-05-21). "Saving the Trans-Pacific Partnership: What are the TPP's prospects after the US withdrawal?". ستريتس تايمز. مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 21 مايو 2017. 
  11. أ ب AP Staff (8 مارس 2018). "11 nations to sign Pacific trade pact as US plans tariffs". نيويورك ديلي نيوز. أسوشيتد برس. مؤرشف من الأصل في 21 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 9 مارس 2018. 
  12. ^ Swick، Brenda C.؛ Augruso، Dylan E. (19 يناير 2018). "Canada Reaches Comprehensive and Progressive Trans-Pacific Partnership Agreement". The National Law Review. Dickinson Wright PLLC. مؤرشف من الأصل في 10 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 9 مارس 2018. 
  13. ^ "Pacific trade pact to start at end-2018 after six members ratify". رويترز. 31 أكتوبر 2018. مؤرشف من الأصل في 6 نوفمبر 2018. 
  14. أ ب "Mexico's senate ratifies sweeping Asia-Pacific trade deal". رويترز. مؤرشف من الأصل في 24 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 9 مايو 2018. 
  15. أ ب "CPTPP law in the House as Mexico first to ratify". The Beehive. مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2018. 
  16. أ ب "[Press Releases] Notification of Completion of Domestic Procedures for the Comprehensive and Progressive Agreement ..". Ministry of Foreign Affairs of Japan. مؤرشف من الأصل في 3 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2018. 
  17. ^ "Japan, world's third largest economy, ratifies CPTPP". The Beehive. مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2018. 
  18. أ ب "Page Not Found" (PDF). www.mti.gov.sg. مؤرشف من الأصل (PDF) في 31 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2018. 
  19. ^ "Singapore becomes third nation to ratify CPTPP". The Beehive. مؤرشف من الأصل في 17 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2018. 
  20. ^ "Australia becomes fourth signatory country to ratify CPTPP". vietnamplus.vn. 2018-10-17. مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2018. 
  21. أ ب ت ث Customs Amendment (Comprehensive and Progressive Agreement for Trans-Pacific Partnership Implementation) Bill 2018 Australian Parliament نسخة محفوظة 15 يوليو 2019 على موقع واي باك مشين.
  22. أ ب ت ث Customs Tariff Amendment (Comprehensive and Progressive Agreement for Trans-Pacific Partnership Implementation) Bill 2018 Australian Parliament نسخة محفوظة 15 يوليو 2019 على موقع واي باك مشين.
  23. أ ب "New Zealand ratifies CPTPP during trade minister's trip to Ottawa and Washington". The Beehive. مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2018. 
  24. أ ب "Senate of Canada on Twitter". Twitter (باللغة الإنجليزية). اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2018. 
  25. أ ب Canada، Global Affairs؛ Canada، Global Affairs (29 أكتوبر 2018). "Statement by Minister Carr on Canada's Ratification of Comprehensive and Progressive Agreement for Trans-Pacific Partnership". gcnws. مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2018. 
  26. أ ب McGregorl، Janyce (29 أكتوبر 2018). "Canada ratifies, Pacific Rim trade deal set to take effect by end of year". CBC. مؤرشف من الأصل في 20 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2018. 
  27. أ ب ت ث Government of Canada، Foreign Affairs Trade and Development Canada. "Timeline of discussions". GAC. مؤرشف من الأصل في 5 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2018. 
  28. ^ "Trans-Pacific trade agreement submitted to NA for approval". THE VOICE OF VIETNAM. 2 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2018. 
  29. ^ "NA ratifies CPTPP trade deal". THE VOICE OF VIETNAM. 12 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2018. 
  30. أ ب ت "Viet Nam seventh nation to ratify CPTPP". New Zealand Government. مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2018. 
  31. ^ "Mexico's senate ratifies sweeping Asia-Pacific trade deal.". Access to Energy. 24 أبريل 2018. مؤرشف من الأصل في 7 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 3 أغسطس 2018. 
  32. ^ "Japan's lower house passes TPP-11, pushing related trade bills". The Japan Agrinews. 30 مايو 2018. مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 3 أغسطس 2018. 
  33. ^ "Japanese Parliament Approves New Agreement on Trans-Pacific Partnership". 13 يونيو 2018. مؤرشف من الأصل في 8 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 3 أغسطس 2018. 
  34. ^ "Trans-Pacific Partnership: parliamentary steps to ratification". Parliament of New Zealand. 31 أكتوبر 2017. مؤرشف من الأصل في 5 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 3 أغسطس 2018. This paper sets out the framework for parliamentary involvement in the process leading up to the ratification of an international multilateral trade treaty 
  35. أ ب "Trans-Pacific Partnership Agreement (CPTPP) Amendment Bill". New Zealand Parliament. 24 أكتوبر 2018. مؤرشف من الأصل في 12 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 أكتوبر 2018. 
  36. ^ "Trans-Pacific Partnership Agreement (CPTPP) Amendment Bill - Third Reading - Video 15". In The House Youtube Channel. 24 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 أكتوبر 2018. 
  37. ^ "House Government Bill (C-79)". LEGISinfo, Parliament of Canada. مؤرشف من الأصل في 25 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 7 نوفمبر 2018. 
  38. ^ "LEGISinfo - House Government Bill C-79 (42-1)". www.parl.ca (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 أكتوبر 2018. 
  39. ^ "Landmark TPP-11 passes through House of Representatives". Australian DFAT. 19 سبتمبر 2018. مؤرشف من الأصل في 8 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2018. 
  40. ^ "TPP passes the Senate, Australian exporters to win: PM Scott Morrison". Australian Financial Review. 17 أكتوبر 2018. مؤرشف من الأصل في 19 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 19 أكتوبر 2018. 
  41. ^ "National Assembly passes resolution ratifying CPTPP". Nhân Dân (باللغة الإنجليزية). 12 نوفمبر 2018. مؤرشف من الأصل في 8 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2018. 
  42. ^ Vu، Khanh (12 نوفمبر 2018). "Vietnam becomes seventh country to ratify Trans-Pacific trade pact". Reuters. مؤرشف من الأصل في 30 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 نوفمبر 2018. 
  43. ^ Azzopardi، Tom (17 أبريل 2019). "Chile's Lower House Ratifies Trans-Pacific Trade Deal". Bloomberg Law (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 يوليو 2019. 
  44. ^ "CÁMARA APROBÓ ACUERDO TRANSPACÍFICO-11". Cámara de Diputados de la República de Chile (باللغة sp). 17 أبريل 2019. مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2019. 
  45. ^ Elms، Deborah Kay (23 January 2019). "The Unsexy Challenge of CPTPP". Nikkei Asian Review. مؤرشف من الأصل في 30 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 23 يناير 2019. 
  46. أ ب Gregory، Julia (2018-01-03). "Britain exploring membership of the TPP to boost trade after Brexit". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 21 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 03 يناير 2018. 
  47. ^ Lowe، Sam (5 January 2018). "TPP: The UK is having a Pacific pipe dream". Prospect. مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 3 نوفمبر 2018. For one, unless we are planning on assigning far greater significance to the Pitcairn Islands (which form the last British overseas territory in the region) the UK is not a Pacific power, so the name of the trade deal would need to change. 
  48. ^ McCurry، Justin (8 أكتوبر 2018). "UK welcome to join Pacific trade pact after Brexit, says Japanese PM". The Guardian (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 8 أكتوبر 2018. 
  49. أ ب Rowland، Geoffrey (12 أبريل 2018). "Trump to explore entering Pacific trade pact he once called 'a disaster'". TheHill. مؤرشف من الأصل في 7 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 30 ديسمبر 2018. 
  50. ^ "Trump: I would reconsider a massive Pacific trade deal if it were 'substantially better'". CNBC. مؤرشف من الأصل في 9 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 25 يناير 2018. 
  51. ^ "President Tsai meets delegation led by US Senate Armed Services Committee Chairman John McCain". President of Taiwan. 2016-06-05. مؤرشف من الأصل في 19 يوليو 2019. 
  52. ^ "Taiwan will continue CPTPP efforts despite comments by Japan". مؤرشف من الأصل في 25 أبريل 2019. 
  53. أ ب ت ث "TPP countries to start accession talks for new members in 2019". The Japan Times. 2018-07-19. مؤرشف من الأصل في 7 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 01 أغسطس 2018.