اتفاقية مجلس أوروبا لحماية الأطفال من الاستغلال والاعتداء الجنسي

اتفاقية مجلس أوروبا لحماية الأطفال من الاستغلال والاعتداء الجنسي (بالإنجليزية:Council of Europe Convention on the Protection of Children against Sexual Exploitation and Sexual Abuse) هي معاهدة متعددة الأطراف تابعة لمجلس أوروبا توافق فيه الدول بموجبها على تجريم بعض أشكال الاعتداء الجنسي ضد الأطفال وتعتبر أول معاهدة دولية تركز حول قضايا الاعتداء الجنسي الذي يتعرض له الأطفال في المنزل أو من قبل أفراد الأسرة.

إتفاقية مجلس أوروبا لحماية الأطفال من الإستغلال والإعتداء الجنسي
معلومات عامة
النوع
التوقيع
25 أكتوبر 2007
الموقعون
47
الأطراف
43
الإيداع
أمين عام مجلس أوروبا
اللغة
الإنجليزية والفرنسية

الاتفاقية عدل

هدف الاتفاقية هو أن موافقة الدول على الاتفاقية التي تنص على تجريم النشاط الجنسي مع الأطفال دون السن القانونية، بغض النظر عن السياق الذي يحدث فيه هذا السلوك ؛ كما ينص الاتفاق على تجريم بغاء الأطفال واستغلال الأطفال إباحيا. وضعت الاتفاقية عدة تدابير لمنع الاستغلال والاعتداء الجنسيين للأطفال ، مثل تدريب وتعليم الأطفال، ومراقبة المجرمين، وفحص وتدريب الأشخاص الذين يعملون أو يتطوعون للعمل مع الأطفال.

الموافقة على الاتفاقية عدل

عقدت الاتفاقية ووقعت في 25 أكتوبر 2007 في لانزاروت ، إسبانيا وقد وقعت جميع دول مجلس أوروبا على الاتفاقية. في يوليو 2014 كانت جمهورية التشيك آخر دولة وقعت على الاتفاقية.[1] دخل القرار حيز التنفيذ في 1 يوليو 2010 بعد أن تم التصديق عليها من قبل خمس دول أخرى.

الدول التي وقعت على القرار عدل

اعتبارا من يونيو 2018 ، تم التصديق على المعاهدة من قبل الدول ال 45 وهي :[2]

دخول أول دولة عربية للإتفاقية عدل

على الرغم من أنه تم تخصيص الإتفاقية فقط لدول مجلس أوروبا، إلا أن بإمكان أي دولة في العالم الدخول فيها؛ ولذلك في 3 يناير 2018 أصبحت تونس الدولة الوحيدة من خارج دول مجلس أوروبا التي تنضم إلى الاتفاقية.[3]

انظر أيضًا عدل

روابط خارجية عدل

المراجع عدل

  1. ^ Liste complète نسخة محفوظة 22 يوليو 2015 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Full list نسخة محفوظة 21 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ تونس تنضم الى اتفاقية مجلس أوروبا بشأن حماية الأطفال من الاستغلال الجنسي الصباح نيوز , نشر في 3 يناير 2018 ودخل في 16 يوليو 2018. نسخة محفوظة 15 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.