افتح القائمة الرئيسية

أبو عمر أحمد بن عبد الملك بن هاشم الإشبيلي المعروف ابن المكوي، فيه مالكي من أهل الأندلس.

ابن المكوي
معلومات شخصية

تفقه ابن المكوي على إسحاق بن إبراهيم الفقيه. وقد برع، وفاق الأقران، وانتهت إليه معرفة المذهب المالكي وغوامضه مع الصلابة في الدين، والبعد عن الهوى، والإنصاف في النظر. صنف هو والعلامة أبو بكر المعيطي معا كتاب الاستيعاب في المذهب ، في مائة جزء، لصاحب الأندلس المستنصر، فسر بذلك، ووصلهما بمبلغ، وقدمهما للشورى. تفقه على ابن المكوي أبو عمر بن عبد البر، وأخذ عنه المدونة.[1][2]

وفاتهعدل

مات فجأة في شهر جمادى الأولى سنة 401 هـ عن سبع وسبعين سنة، وكانت جنازته مشهودة.

المراجععدل

  1. ^ سير أعلام النبلاء الطبقة الثانية والعشرون ابن المكوي المكتبة الشاملة. وصل لهذا المسار في 3 نوفمبر 2015 نسخة محفوظة 15 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ سير أعلام النبلاء نداء الإيمان. وصل لهذا المسار في 3 نوفمبر 2015 نسخة محفوظة 28 مارس 2018 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن عالم أو باحث علمي مسلم بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.