إيلير ميتا

سياسي ألباني

إيلير ميتا (بالألبانية: Ilir Meta) (مواليد 24 مارس 1969) دبلوماسي وسياسي ألباني. شغل سابقاً في 24 يوليو 2017 منصب رئيس ألبانيا.[1] شغل سابقا منصب رئيس الوزراء في الفترة (1999-2002)، ليكون بذلك أصغر رئيس وزراء في تاريخ ألبانيا، حيث كان عمره آنذاك ثلاثون عاما. شغل ميتا أيضا منصب وزير الخارجية بين 2002 و2003 ومرة أخرى من 2009 إلى 2010. شغل أيضا منصب رئيس مجلس برلمان ألبانيا ما بين 2013 و2017.[2] كما اشتغل ميتا كنائب لرئيس الوزراء وأيضا وزيرا للاقتصاد والتجارة والطاقة. وقبل ذلك، شغل منصب رئيس اللجنة البرلمانية للتكامل الأوروبي. أسس ميتا حزب الحركة الاشتراكية من أجل الاندماج (LSI) في سنة 2004.

فخامة الرئيس
إيلير ميتا
(بالألبانية: Ilir Meta)
 

مناصب
عضو برلمان ألبانيا   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
1992  – 2017 
رئيس وزراء ألبانيا   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
29 أكتوبر 1999  – 22 فبراير 2002 
وزير الخارجية   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
29 يوليو 2002  – 18 يوليو 2003 
وزير الخارجية   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
17 سبتمبر 2009  – 14 سبتمبر 2010 
رئيس ألبانيا (8 )   تعديل قيمة خاصية (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
24 يوليو 2017  – 24 يوليو 2022 
معلومات شخصية
الميلاد 24 مارس 1969 (55 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الجنسية  ألبانيا
الزوجة مونيكا كريمادي
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة تيرانا
المهنة سياسي، ديبلوماسي
الحزب الحزب الاشتراكي الألباني (1990-2004)
التوقيع
 

في 28 أبريل 2017، تم انتخابه رئيسا لألبانيا بعد حصوله على تأييد 87 عضوا من أصل 140 مجموع أعضاء برلمان ألبانيا.[3]

حياته المبكرة عدل

ولد ايلير ميتا في 24 مارس 1969 في كوروفود، سكرابار. تخرج من كلية الاقتصاد والسياسة التابعة لجامعة تيرانا. يجيد ميتا التحدث باللغة الألبانية والإنجليزية والإيطالية.

صرح ميتا بأنه مسلم ويتبع الطريقة البكتاشية التقليدية.[4] ميتا متزوج من مونيكا كريمادي منذ أكتوبر 1998، ولديهما 3 أبناء.[5]

فترة الرئاسة عدل

في 28 أبريل 2017، تم انتخاب ميتا رئيسا لجمهورية ألبانيا في الاقتراع الرابع بأغلبية 87 صوتا من أصل 140 عضوا في برلمان ألبانيا. تولى منصبه في 24 يوليو 2017. في حفل تنصيبه، حضر أبناؤه فقط، حيث كانت قد رفضت زوجته مونيكا كريمادي منصب السيدة الأولى في ألبانيا بحجة رغبتها في التفرغ لمنصب زعيم الحزب الذي كان قد أسسه زوجها، لتتولى بذلك ابنتهما إيرا ميتا المنصب.

خلال فترة ولايته، ركز إيلير ميتا بشكل رئيسي على عملية التكامل الأوروبي للبلد والتحديات العالمية التي تؤثر على ألبانيا. وأكد استعداد ألبانيا لتعزيز شراكتها الاستراتيجية الثنائية مع جميع الدول الشريكة في مجال الأمن وحلف الناتو.[6]

روابط خارجية عدل

مصادر عدل

  1. ^ "Ilir Meta zgjidhet president i Shqipërisë". rtsh.al (بالألبانية). 28 Apr 2017. Archived from the original on 2019-04-20.
  2. ^ parlament.al Speaker of the Parliament of the Republic of Albania نسخة محفوظة 10 سبتمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ "Ilir Meta, president i ri i Shqipërisë" (بالألبانية). 28 Apr 2017. Archived from the original on 2019-06-09.
  4. ^ "FOTO/ Familja Meta, feston me entuziazëm festën e Bektashinjve". standard.al (بالألبانية). 23 Mar 2017. Archived from the original on 2019-03-29.
  5. ^ "Martesa sekrete e Ilir Metës dhe Monika Kryemadhit". revistawho.com (بالألبانية). 17 May 2017. Archived from the original on 2019-04-15.
  6. ^ President Meta to Trump: US presence is a key factor for the stability of the region نسخة محفوظة 26 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.