افتح القائمة الرئيسية

إيفيلين م. ويتكن (بالإنجليزية: Evelyn M. Witkin) ـ (ولدت في 9 مارس 1921) هي عالمة وراثة أمريكية. حصلت على قلادة العلوم الوطنية لأبحاثها عن تطفير الحمض النووي الريبوزي منقوص الأكسجين (الدنا) وترميمه، كما تقاسمت جائزة ألبرت لاسكر للأبحاث الطبية الأساسية مع ستيفن إليدج.

إيفيلين ويتكن
Evelyn M. Witkin
Evelyn M. Witkin (PLOS Genetics 2012).jpg
)إيفيلين ويتكن سنة 2012

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة (بالإنجليزية: Evelyn Maisel تعديل قيمة خاصية الاسم عند الولادة (P1477) في ويكي بيانات
الميلاد 9 مارس 1921 (العمر 98 سنة)
مدينة نيويورك
مواطنة
Flag of the United States (1795-1818).svg
الولايات المتحدة  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عضوة في الأكاديمية الوطنية للعلوم[1]،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الزوج هيرمان ويتكن (1916 ـ 1979)
الحياة العملية
المؤسسات جامعة كولومبيا
جامعة نيويورك
جامعة روتجرز
الأطروحات Genetics of Resistance to Radiation in Escherichia Coli 1947
المدرسة الأم جامعة كولومبيا (دكتوراه الفلسفة)
شهادة جامعية دكتوراة في الفلسفة  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة عالمة وراثة،  وأستاذة جامعية  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
مجال العمل علم الوراثة  تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات
موظفة في جامعة روتجرز  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
سبب الشهرة أبحاثها عن تطفير الحمض النووي الريبوزي منقوص الأكسجين وترميمه
الجوائز
عضوية الأكاديمية الوطنية للعلوم
ميدالية توماس هانت مورغان (2000)[2]
قلادة العلوم الوطنية (2002)[3]
جائزة ألبرت لاسكر للأبحاث الطبية الأساسية (2015)[4]

الأبحاثعدل

وقد قضت ويتكن صيف عام 1944 تعمل في مختبر كولد سبرنج هاربور (CSHL). وفي أثناء ذلك استطاعت أن تعزل سلالة متحولة مقاومة للأشعة فوق البنفسجية من بكتيريا الإشريكينية القولونية (E. Coli)، وهي تعد أول مرة تُكتشف فيها الطفرة المسؤولة عن مقاومة البكتيريا للأشعة فوق البنفسجية.[2] ثم عادت ويتكن إلى الـCSHL عام 1945 لاستئناف أبحاثها تحضيرًا لرسالة الدكتوراه، ثم نالت الدرجة عام 1947 وعُينت من قبل معهد كارنيغي لاستكمال أعمالها في الـCSHL حتى عام 1955. وبعدها عملت في المركز الطبي التابع لجامعة ولاية نيويورك في بروكلين حتى عام 1971. ثم عُينت أستاذة العلوم الحيوية في كلية دوجلاس، جامعة روتجرز عام 1971، ولاحقًا صارت أستاذة العلوم الجينية عام 1979، ومن ثم انتقلت إلى معهد واكسمان للأحياء الدقيقة عام 1983.

وبعد إتمامها رسالة الدكتوراه، ركزت أبحاث ويتكن على تولد الطفرات في الحمض النووي، فقد مهدت أعمالها عن تولد الطفرات الطريق أمام أعمالها عن ترميم الحمض النووي. فعن طريق دراسة وتوصيف الأنماط الظاهرية لبكتريا الإي كولاي المتحولة، استطاعت ويتكن بالتعاون مع زميلها ميروسلاف رادمان (والذي كان تلميذًا ما بعد الدكتوراه في هارفارد آنذاك) أن تصف آلية الاستجابة لنداء الاستغاثة من الأشعة فوق البنفسجية وصفًا دقيقًا، وذلك في مطلع السبعينات.[3] ثم استكملت أبحاثها عن آلية الاستجابة لنداء الاستغاثة (SOS response) حتى تقاعدت عام 1991. وكان لهذا الاكتشاف أثرًا بالغًا في مجالها، فهي تعتبر أول مرة توصف فيها استجابة إجهاد منظمة وصفًا دقيقًا.[5]

التكريماتعدل

وقد رُشحت ويتكن لتكون عضوًا منتخبًا في الأكاديمية القومية للعلوم عام 1977، حيث كانت من بين النساء القلائل اللاتي تم ترشيحهن آنذاك. ثم صارت زميلة للأكاديمية الأمريكية للعلوم والفنون (1978)، وزميلة للجمعية الأمريكية لتقدم العلوم (1980)، وزميلة للأكاديمية الأمريكية لعلم الأحياء الدقيقة. وقد مُنحت وسام توماس هانت مورغان لعام 2000. ولاقت مساهماتها العلمية كذلك تقديرًا واهتمامًا من طرف الحكومة الأمريكية، حيث مُنحت قلادة العلوم الوطنية عام 2002،[6] وذلك من أجل «أبحاثها الرائدة والثاقبة عن آليات تولد الطفرات وآليات إصلاح الحمض النووي، والتي أدت إلى تعزيز فهمنا عن ظواهر مختلفة مثل التطور ونشوء السرطان[7] وفي عام 2015، فازت بجائزة وايلي في العلوم الطبية الحيوية.[8]

ثم فازت بجائزة لاسكر للأبحاث الطبية الأساسية بالتشارك مع ستيفن إليدج، وذلك من أجل «اكتشافاتهم التي تخص عملية ترميم الحمض النووي، وهي آلية ذات أهمية حيوية في الحفاظ على سلامة جينوم كل الكائنات الحية.»[9]

وفي عام 2015 ظهر اسمها على قائمة The Forward 50، وهي قائمة سنوية باسماء 50 شخص يهودي أمريكي «ممن كان لهم أثر عظيم على تاريخ اليهود لهذا العام».[10]

حياتها الشخصيةعدل

تزوجت إيفيلين ويتكن بعالم النفس هيرمان ويتكن، وأنجبت منه طفلين، أحدهما هو جوزيف ويتكن، وهو طبيب طوارئ وأحد مؤسسي فرقة شا نا نا. والآخر هو أندرو ويتكن، عالم حاسوب (ت. 2010). ولديها كذلك أربع أحفاد.

المراجععدل

  1. ^ http://www.nasonline.org/member-directory/members/48996.html — تاريخ الاطلاع: 12 نوفمبر 2017
  2. أ ب Gross، C. A. (2001). "The 2000 Thomas Hunt Morgan Medal. Evelyn M. Witkin". Genetics. 157 (2): 459–461. PMC 1461505 . PMID 11370620. 
  3. أ ب Sweasy، J. B. (2004). "Evelyn M. Witkin Awarded the National Medal of Science". Radiation Research. 161 (4): 493–494. PMID 15038781. doi:10.1667/3150. 
  4. ^ Lasker Foundation. "2015 Winners Albert Lasker Basic Medical Research Award". Lasker Foundation. مؤرشف من الأصل |archive-url= بحاجة لـ |url= (مساعدة) في 12 نوفمبر 2015. 
  5. ^ Witkin، E. M. (1976). "Ultraviolet mutagenesis and inducible DNA repair in Escherichia coli". Bacteriological Reviews. 40 (4): 869–907. PMC 413988 . PMID 795416. 
  6. ^ "Book of Members, 1780–2010: Chapter B" (PDF). American Academy of Arts and Sciences. مؤرشف من الأصل (PDF) في 23 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ July 29, 2014. 
  7. ^ Bridges، B.؛ Walker، G. C. (2004). "Presidential Honor for Evelyn Witkin". DNA Repair. 3 (5): 453–454. PMID 15084307. doi:10.1016/j.dnarep.2004.01.013. 
  8. ^ National Science Foundation. The President's National Medal of Science: Recipient Details نسخة محفوظة 4 أكتوبر 2012 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Wiley: The 14th Annual Wiley Prize in Biomedical Sciences Awarded for DNA Damage Response نسخة محفوظة 13 أغسطس 2019 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ November 11, 2015 (2015-11-07). "Forward 50 2015 –". Forward.com. مؤرشف من الأصل في 13 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2015.