افتح القائمة الرئيسية

إنسان روديسيا

نوع من الثدييات (أحفوريات)
جمجمة تمت إعادة تركيبها لإنسان روديسيا.

إنسان روديسيا (الاسم العلمي: Homo rhodesiensis) هو اسم أنواع اقترح من قبل آرثر سميث وودوارد (1921) لتصنيف الكابوي 1 ("جمجمة كابوي" أو "جمجمة بروكن هيل" أو "إنسان روديسيا") وهي حفرية من العصر الجليدي المتوسط عثر عليها في كهف في بروكن هيل أو كابوي في روديسيا الشمالية (زامبيا حالياً).[1]

يعتبر أناسي روديسيا حالياً مرادفون لأناسي الهايدلبيرغ أو ربما نوع فرعي إفريقي لأناسي الهايدلبيرغ سينسو لاتو يُفهم على انه نوع متعدد الأشكال منتشر في جميع أنحاء إفريقيا وأوراسيا بمجموعة تمتد عبر البلاستوسين الأوسط.[2] تم اقتراح تسميات اخرى مثل أناسي أركايكوس [3] والإنسان العاقل الأول [4]. اقترح وايت وآخرون (2003) بأن إنسان روديسيا هو سلف الإنسان العاقل الأول.[4] تم اقتراح اشتقاق الإنسان العاقل الأول من إنسان روديسيا ولكن اعاق ذلك فجوة أحفورية تمتد إلى 260-400 ألف عام.[5]

الحفرياتعدل

ظهر عدد من البقايا الأحفورية القابلة للمقارنة من الناحية الشكلية في شرق إفريقيا (بودو، ندوتو، إياسي، إليريت) وشمال إفريقيا (سلا، الرباط، دار السلطان، جبل إيرهود، سيدي أبرهامان، تيجنيف) خلال القرن العشرين.[6]

تم تعيين كابوي 1 الذي يسمى جمجمة بروكين هيل أو "إنسان روديسيا" من قبل آرثر سميث وودوارد على في عام 1921 كنوع من العينات لأناسيّ روديسيا، لا يعترف معظم العلماء بتصنيفه كإنسان روديسيا ويعتبرونه على أنه إنسان هايديلبيرغ.[7]

تم اكتشاف الجمجمة في منطقة موي وا نسوفو في منجم للرصاص والزنك في بروكن هيل، روديسيا الشمالية (كابوي حالياً، زامبيا) في 17 يونيو من عام 1921[8] من قبل توم زويكلار وهو منجم سويسري. كما تم العثور على فك علوي وعجز وساق وشظايا فخذ تعود إلى شخص آخر وذلك بالإضافة إلى الجمجمة.

جمجمة بودو: تم اكتشاف الحفرية التي يعود عمرها إلى 600 ألف عام[9] في عام 1976 من قبل أعضاء بعثة استكشافية بقيادة جون كلب في بودو دار في وادي نهر أواش في إثيوبيا.[10] على الرغم من أن الجمجمة تشبه إلى حد كبير تلك الموجودة في كابوي إلا أنه قد تم إيقاف تسمية وودوارد ونسبها مكتشفوها إلى أناسي هايديلبيرغ.[11] تنطوي الحفرية على ميزات تمثل الانتقال بين الإنسان العامل أو المنتصب إلى الإنسان العاقل.[12]

جمجمة ندوتو [13] "القرود العليا من بحيرة ندوتو" في شمال تنزانيا والتي تعود إلى 400 ألف عام. صنفها آر جيه كلارك في عام 1976 على أنها تعود للإنسان المنتصب وتم اعتبارها على هذا النحو منذ ذلك الوقت على الرغم من أنه قد تم تعيين نقاط تشابه بينها وبين الإنسان العاقل.

بعد إجراء دراسات مقارنة على اكتشافات مماثلة من الجزء الإفريقي لأنواع إفريقية فقد اتضح أن نسبها إلى الأناسيّ العاقلين هو الأكثر ملائمة.[14]

تشير التقديرات بأن السعة غير المباشرة للجمجمة حوالي 1100 مل. الملامح الشكلية للثلم الفوقي ووجود الناشزة القذالية كما اقترح من قبل فيليب رايتماير "يعطي جمجمة نتودو مظهر غير مشابه لجمجمة الإنسان المنتصب" ولكن أشار ستينغر في عام 1986 إلى أن التسمّك في العماد الحرقفي مميز للإنسان المنتصب.[15] خلص كلارك في نشرة عام 1989 إلى أن: "تم تعيين ملامح الإنسان العاقل القديم على أساس التوسع الحاصل في مناطق دماغها الجدارية والقذالية".[16]

خضعت جمجمة سالادانا التي اكتشفت في عام 1953 في جنوب إفريقيا إلى ثلاثة مراجعات تصنيفية على أقل تقدير وذلك من عام 1955 وحتى عام 1996.[17]

مصادرعدل

  1. ^ "GBIF 787018738 Fossil of Homo rhodesiensis Woodward, 1921". GBIF org. مؤرشف من الأصل في 28 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ December 9, 2015. 
  2. ^ Mounier، Aurélien؛ Condemi، Silvana؛ Manzi، Giorgio (April 20, 2011). "The Stem Species of Our Species: A Place for the Archaic Human Cranium from Ceprano, Italy". PLoS ONE. PLOS ONE. 6 (4): e18821. PMC 3080388 . PMID 21533096. doi:10.1371/journal.pone.0018821. اطلع عليه بتاريخ December 10, 2015.  "Ceprano clusters in our analysis with other European, African and Asian Mid-Pleistocene specimens – such as Petralona, Dali, Kabwe, Jinniu Shan, Steinheim, and SH5 – furnishing a rather plesiomorphic phenetic link among them. On the basis of this morphological affinity, it seems appropriate to group Ceprano with these fossils, and consider them as a single taxon. The available nomen for this putative species is H. heidelbergensis, whose distinctiveness stands on the retention of a number of archaic traits combined with features that are more derived and independent from any Neandertal ancestry. [...] This result would suggest that H. ergaster survived as a distinct species until 1 Ma, and would discard the validity of the species H. cepranensis [...] Thus we can include the so-called “Ante-Neandertals” from Europe in the same taxonomical unit with other Mid-Pleistocene samples from Africa and continental Asia. Combining the results of the two approaches of our phenetic analysis, Ceprano should be reasonably accommodated as part of a Mid-Pleistocene human taxon H. heidelbergensis, which would include European, African, and Asian specimens. Moreover, the combination of archaic and derived features exhibited by the Italian specimen represents a “node” connecting the different poles of such a polymorphic humanity."
  3. ^ H. James Birx (10 June 2010). 21st Century Anthropology: A Reference Handbook. SAGE Publications. صفحة 48. ISBN 978-1-4522-6630-5. 
  4. ^ Bernard Wood (31 March 2011). Wiley-Blackwell Encyclopedia of Human Evolution, 2 Volume Set. John Wiley & Sons. صفحات 761–762. ISBN 978-1-4443-4247-5. 
  5. ^ White، Tim D.؛ Asfaw، B.؛ DeGusta، D.؛ Gilbert، H.؛ Richards، G. D.؛ Suwa، G.؛ Howell، F. C. (2003). "Pleistocene Homo sapiens from Middle Awash, Ethiopia". نيتشر (مجلة). 423 (6491): 742–747. PMID 12802332. doi:10.1038/nature01669. 
  6. ^ Hublin, J.-J. (2013), "The Middle Pleistocene Record. On the Origin of Neandertals, Modern Humans and Others" in: R. David Begun (ed.), A Companion to Paleoanthropology, John Wiley, pp. 517-537 (summary 529–531). "Most, if not all, of the African specimens assigned to H. rhodesiensis (cf heidelbergensis) seem to predate the divergence between H. neanderthalensis and H. sapiens [viz., assumed at 0.5 Mya prior to the revision by Meyer et al. 2016]. However, a gap in the fossil record, possibly between 400 and 260 ka, blurs the transition or punctuation event that separated H. rhodesiensis and H. sapiens." (p. 532).
  7. ^ "The evolution and development of cranial form in Homo" (PDF). Department of Anthropology, Harvard University. مؤرشف من الأصل (PDF) في 22 فبراير 2016. اطلع عليه بتاريخ December 9, 2015. 
  8. ^ Matthias Meyer, Juan-Luis Arsuaga, Cesare de Filippo, Sarah Nagel, Ayinuer Aximu-Petri, Birgit Nickel, Ignacio Martínez, Ana Gracia, José María Bermúdez de Castro, Eudald Carbonell, Bence Viola, Janet Kelso, Kay Prüfer & Svante Pääbo, "Nuclear DNA sequences from the Middle Pleistocene Sima de los Huesos hominins", Nature 531, pages 504–507 (24 March 2016), doi:10.1038/nature17405. Ewen Callaway, "Oldest ancient-human DNA details dawn of Neanderthals" Sequence of 430,000-year-old DNA pushes back divergence of humans and Neanderthals", Nature News, 14 March 2016. نسخة محفوظة 10 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Hublin, J.-J. (2013), "The Middle Pleistocene Record. On the Origin of Neandertals, Modern Humans and Others" in: R. David Begun (ed.), A Companion to Paleoanthropology, John Wiley, pp. 517-537 (p. 523).
  10. ^ "Zambia resolute on recovering Broken Hill Man from Britain – Zambia Daily Mail". Daily-mail.co.zm. 2015-01-10. مؤرشف من الأصل في 28 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 يونيو 2018. 
  11. ^ "Bodo – Paleoanthropology site information". Fossilized org. مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ December 9, 2015. 
  12. ^ "Bodo Skull and Jaw". Skulls Unlimited. مؤرشف من الأصل في 08 ديسمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ December 9, 2015. 
  13. ^ "Meet Bodo and Herto There is some discussion around the species assigned to Bodo:". Nutcracker Man. April 7, 2015. مؤرشف من الأصل في 26 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ December 9, 2015. 
  14. ^ Rightmire, G. Philip (2005). "The Lake Ndutu cranium and early Homo sapiens in Africa". American Journal of Physical Anthropology. 61 (2): 245–254. PMID 6410925. doi:10.1002/ajpa.1330610214. 
  15. ^ Rightmire GP (June 3, 1983). "The Lake Ndutu cranium and early Homo sapiens in Africa". Am. J. Phys. Anthropol. 61 (2): 245–54. PMID 6410925. doi:10.1002/ajpa.1330610214. 
  16. ^ The Evolution of Homo erectus: Comparative Anatomical Studies of an Extinct Human Species By G. Philip Rightmire Published by Cambridge University Press, 1993 (ردمك 0-521-44998-7), (ردمك 978-0-521-44998-4) [1]
  17. ^ "Wiley-Blackwell Encyclopedia of Human Evolution, 2 Volume Set". Google Books. اطلع عليه بتاريخ December 9, 2015.