افتح القائمة الرئيسية

الإعراب التقديري في النحو وقواعد اللغة العربية، هو الأثر المقدر وغير الظاهر الذي يجلبه العامل في آخر الاسم المعرب والفعل المضارع الذي لم يتصل به نون النسوة ونون التوكيد.[1] ولا يرجع ذلك إلى أن هذه الكلمات مبنية، إنما لتعذر ظهورها عليها، أو لثقل نطقها.[2] ويقصد بالأثر كل من الحركات والحروف كعلامات إعرابية.[3]

مواضع الإعراب التقديريعدل

المعرب المعتل الآخرعدل

الكلمة المعتلة الآخر بالألف أو الواو أو الياء تقدر عليها الحركات في أغلب الحالات، إما لتعذرها أو لثقلها.

الألف تقدر عليها جميع الحركات الثلاث للتعذر. أما الواو والياء فتقدر عليهما الضمة مع أن اللسان قادر على نطق الضم مع الألف والياء إلا أن الحركة تحذف لصعوبة وثقل النطق ويسكن الحرفان، أما الفتحة فتظهر على الألف والياء لخفتها. أما في حالة الجزم فيحذف حرف العلة.[2][4]

 
هذه بذرة مقالة عن موضوع يتعلق بالنحو العربي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.


 
هذه بذرة مقالة عن موضوع يتعلق باللغة العربية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.