افتح القائمة الرئيسية

العميد إبراهيم طاهر البلول فنان و عسكري يمني من مواليد عزلة بني مصعب مديرية كسمة محافظة ريمة عام 1944 [1] و توفي في 12 نوفمبر 2008 بالعاصمة الأردنية عمان.[2]

إبراهيم طاهر
معلومات شخصية
الميلاد 1944
محافظة ريمة،اليمن
الوفاة 2008 (العمر 64سنة)
عمان ، الأردن
الحياة الفنية
النوع وطني، طرب
الآلات الموسيقية العود
آلات مميزة العود
المهنة مغني، ملحن، الموسيقى العسكرية

المسيرة الفنية و العمليةعدل

تلقى تعليمه حتى الثانوية العامة بالمملكة العربية السعودية والتحق هناك بالكلية الحربية وما إن قامت ثورة 26 سبتمبر 1962 عاد مباشرة إلى اليمن فعمل في إذاعة صنعاء في مجال البرامج الثورية ثم التحق بالجيش وشارك في معارك الدفاع عن الثورة والجمهورية في منطقة بني حشيش محافظة صنعاء وبعدها غادر إلى القاهرة للحصول على بعض الدورات العسكرية. كلف بتجنيد لواء العروبة بالحديدة ثم عين مديرا للمستشفى العسكري بالحديدة ونادي الضباط وفي 1968 عاد إلى صنعاء في عدة مناصب إدارية في القيادة العامة للقوات المسلحة. في العام 1968 أدى الأغنية الوطنية المشهورة "أنا يمني" في احتفال الذكرى الرابعة لقيام ثورة سبتمبر 1962 من كلمات الشاعر إبراهيم صادق والتي تُعد من أبرز الأغاني الوطنية اليمنية. موهبته الفنية أهلته للحصول على منحة لدراسة الموسيقى في معهد الموسيقى العربية بتشجيع من الرئيس إبراهيم الحمدي فحصل على الدبلوم ثم البكالوريوس وعاد في العام 1980 ليؤسس مدرسة الموسيقى العسكرية وعين مديرا لها.[1]

أبرز الأعمالعدل

مراجععدل

  1. أ ب "رحيل فنان ومناضل سخر حياته لخدمة الوطن". صحيفة 26 سبتمبر. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. 
  2. ^ "وزارة الدفاع ورئاسة الاركان تنعيان العميد ابراهيم طاهر". صحيفة 26 سبتمبر. مؤرشف من الأصل في 8 ديسمبر 2015. 
  3. ^ "ومضات: الفنان الكبير العميد ابراهيم طاهر في رحاب ا". صحيفة 26 سبتمبر. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. 
 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية يمنية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.