أيمن حسن

جندي مصري سابق

أيمن محمد حسن محمد (18 نوفمبر عام 1967) من مواليد مدينة الزقازيق عاصمة محافظة الشرقية، هو جندي مصري قام في 26 نوفمبر 1990م بتنفيذ عملية عسكرية على الحدود المصرية الفلسطينية ردا على إساءة جنود إسرائيليين وإهانة العلم المصري وقيام الإسرائليين بمذبحة المسجد الأقصى الأولى، قتل 21 ضابطاً وجنديا إسرائيليا وجرح 20 آخرين بعد مهاجمة سيارة جيب وحافلتين إسرائيليين وأصيب في رأسه بخدش بسيط ثم عاد إلى الحدود المصرية ليسلم نفسه، حُكم عليه في 6 أبريل 1991م بالسجن لمدة 12 عاما.[1]

أيمن حسن
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1967 (العمر 53–54 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة عسكري  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

محاكمتهعدل

بدأت محاكمته منتصف ديسمبر 1990 وتم النطق بالحكم في 6 أبريل 1991 بالسجن المؤبد لمدة 12 عامًا بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار لـ 21 إسرائيليا وإصابة عشرين آخرين وإتلاف ست سيارات.[2]

خروجه من السجنعدل

خرج أيمن من السجن في عام 2000 بعد قضاء عشر سنوات فيه وبعد خروجه تزوج من ابنة خاله وأنجب محمد وفارس وندى [3]

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. ^ أشياء لا تشترى ج2، برنامج تحت المجهر، قناة الجزيرة، 14 مايو 2009م نسخة محفوظة 11 يناير 2012 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ أيمن حسن لـ«النهار»: لا دخل للمخابرات المصرية ولست «دوبليرا» (2-2)، جريدة النهار، 17 مايو 2009 نسخة محفوظة 04 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ أيمن حسن لـ «النهار»: انتقمت لإهانة العلم المصري بقتل 21 إسرائيلياً، جريدة النهار، 16 مايو 2009 نسخة محفوظة 09 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.

وصلات خارجيةعدل


 
هذه بذرة مقالة عن عسكري مصري بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.