أوسكار الثاني ملك السويد

كان أوسكار الثاني (21 يناير 1829 – 8 ديسمبر 1907) ملكًا للسويد منذ عام 1872 وحتى وفاته، وقد انتهى حكم سلالة برنادوت للبلاط السويدي مع خلعه في عام 1905.[2]

أوسكار الثاني
(بالسويدية: Oscar II)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
King Oscar II of Sweden in uniform.png

ملك السويد
فترة الحكم
18 سبتمبر 1872 – 8 ديسمبر 1907
تاريخ التتويج 12 مايو 1873
Fleche-defaut-droite.png كارل الخامس عشر
غوستاف الخامس Fleche-defaut-gauche.png
ملك النرويج
فترة الحكم
18 سبتمبر 1872 – 7 يونيو 1905
تاريخ التتويج 18 يوليو 1873
Fleche-defaut-droite.png كارل الرابع
هاكون السابع Fleche-defaut-gauche.png
معلومات شخصية
الاسم الكامل أوسكار فريدريك
الميلاد 21 يناير 1829(1829-01-21)
قصر ستوكهولم، ستوكهولم
الوفاة 8 ديسمبر 1907 (78 سنة)
السويد قصر ستوكهولم، ستوكهولم
مكان الدفن كنيسة ريدارهولم، ستوكهولم
مواطنة Flag of Sweden.svg السويد  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة كنيسة السويد
عضو في الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم،  والأكاديمية الملكية السويدية للآداب والتاريخ والآثار  [لغات أخرى]،  والأكاديمية الروسية للعلوم،  والأكاديمية البروسية للعلوم  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الزوجة سوفيا من ناساو
أبناء غوستاف الخامس ملك السويد،  والأمير كارل، دوق فستريوتلاند  تعديل قيمة خاصية (P40) في ويكي بيانات
الأب أوسكار الأول ملك السويد
الأم جوزيفين من لويختنبرغ
أخوة وأخوات
عائلة سلالة برنادوت
نسل غوستاف الخامس ملك السويد
الأمير أوسكار برنادوت
الأمير كارل دوق فسترغوتلاند
الأمير أوغين دوق نركه
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة أوبسالا  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة عاهل[1]  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الرتبة أميرال  تعديل قيمة خاصية (P410) في ويكي بيانات
الجوائز
التوقيع
Autograf, Oscar II, Nordisk familjebok.png

وصل أوسكار الثاني إلى بلاط السويد في الوقت الذي كانت فيه كل من السويد والنرويج تمران بفترة من التحول الصناعي والتقدم التكنولوجي السريع. شهد عهده أيضًا تدهورًا تدريجيًا للاتحاد بين السويد والنرويج، والذي بلغ ذروته في حلّه في عام 1905. خلفه لاحقًا الأمير كارل من الدنمارك (ابن أخته) كملك للنرويج تحت الاسم الملكي هوكون السابع، في حين خلفه نجله الأكبر غوستاف الخامس كملك للسويد.

كان أوسكار الثاني الجد الأكبر لكارل السادس عشر غوستاف الذي كان ملكًا للسويد منذ عام 1973، كما كان الجد الأكبر أيضًا لهارلد الخامس الذي كان ملكًا للنرويج منذ عام 1991، إذ كان حفيد نجله الثالث الأمير كارل، دوق فستريوتلاند.

ملك السويد والنرويجعدل

أصبح أوسكار الثاني ملكًا في 18 سبتمبر من عام 1872، وذلك بعد وفاة شقيقه تشارلز الخامس عشر. اعتمد جملة («رفاهية الشعوب الشقيقة») كشعار له عند تبوئه العرش. أقام الملك وعائلته ومعظم رعية البلاط الملكي في السويد. بذل أوسكار الثاني جهده لإجادة اللغة النرويجية بطلاقة، وأدرك منذ البداية الصعوبات الأساسية التي تواجه الاتحاد بين البلدين.

أصول الحكم المحلية والخارجية[3]

حصل الملك على نفوذ كبير خلال قضائه في المسائل الدولية، بسبب ذكاءه الحاد وتجاهله للاعتبارات الأسرية التي أثرت على معظم الملوك الأوروبيين آنذاك (إذ كان أجداده من جهة الأب ومن جهة الأم قادةً عسكريين فرنسيين خدموا في عهد نابليون بونابرت). عُين رئيسًا للقضاة في ساموا بموجب معاهدة برلين بناءً على طلب بريطانيا العظمى وألمانيا والولايات المتحدة في عام 1889، ودُعي مرة أخرى للتحكيم في شؤون ساموا في عام 1899.[4]

فُوض أوسكار الثاني في عام 1897 لتعيين محكّم خامس في النزاع الفنزويلي في حال لزم الأمر، ودُعي للعمل كقاضٍ في معاهدة التحكيم الأنجلو أمريكية التي ألغاها مجلس الشيوخ الأمريكي. كسب أوسكار الثاني العديد من الحلفاء في المملكة المتحدة من خلال دعمه الصريح والسخي لبريطانيا خلال حرب البوير الثانية (بين عامي 1899و1902)، والذي عُبر عنه ضمن إعلان طُبع في صحيفة ذا تايمز في 2 مايو من عام 1900، في الوقت الذي كان فيه الرأي القاري معاديًا لها على المستوى العالمي تقريبًا.[5]

ظل أوسكار الثاني داعمًا قويًا للقوات البحرية السويدية طوال حياته، وزار سفن أسطول المملكة بشكل متكرر. وقّع أوسكار الثاني على برج المدفع الرئيسي الخلفي لسفينة الدفاع الساحلية أوسكار الثاني عند إطلاقها.

أُنشأ أوسكار الثاني مكتب رئيس وزراء السويد في عام 1876، وكان لويس غيرهارد دي غير أول رئيس حكومة في السويد يحصل على هذا اللقب. كان مالك العقارات المحافظ إريك غوستاف بوستروم أول وزير معروف وأكثر وزراء التاج قوة في عهد أوسكار الثاني. عمل بوستروم رئيسًا للوزراء بين عامي 1891 و1900 وبين عامي 1902 و1905. وثق أوسكار الثاني به واحترمه، ولذلك واجه صعوبة كبيرة في الموافقة على تنصيب أي شخص آخر كرئيس للوزراء بدلًا منه. قدم الملك لبوستروم حرية اختيار وزرائه دون تدخل ملكي كبير منه على مدى فترة من الزمن، ومهّد هذا التفاهم– الذي لم يخطط الملك أو بوستروم مسبقًا له- الطريق إلى البرلمانية.[6][7]

روابط خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ وصلة : https://d-nb.info/gnd/101463111 — تاريخ الاطلاع: 24 يونيو 2015 — الرخصة: CC0
  2. ^ Stockholm City Archives, archive of the Court parish, birth and baptism records, volume C I:5
  3. ^ Gustaf Elgenstierna, Den introducerade svenska adelns ättartavlor. 1925-36.
  4. ^ Borgenstam, Curt (2017). "Swedish Coastal Defence Ship Oscar II" (PDF). International Navy Journal. 5 (1): 65. ISSN 2411-3204. مؤرشف من الأصل (PDF) في 11 فبراير 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Aho, Maire (يناير 1999), "AE Nordenskiöld Collection included in the Unesco Memory of the World Program", Tietolinja News, FI: Helsinki, مؤرشف من الأصل في 7 يوليو 2007 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  6. ^ The scientific legacy of Poincaré. Charpentier, Éric., Ghys, E. (Etienne), Lesne, Annick. Providence, R.I.: American Mathematical Society. 2010. صفحة 165. ISBN 9780821847183. OCLC 426389803. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: آخرون (link)
  7. ^ King Oscar’s Prize. Springer. نسخة محفوظة 14 يونيو 2018 على موقع واي باك مشين.

لمزيد من القراءةعدل