أنطون صحناوي

مصرفي ومنتج سينمائي لبناني

أنطون نبيل صحناوي مصرفي لبناني ومنتج أفلام،[1] وفاعل خير، وهو رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك سوسيته جنرال في لبنان (SGBL)،[2][3] والأردن (SGBJ)، كما يمتلك شركة مالية وهي (بالإنجليزية: Fidus Wealth Managemet)‏. [4] وهو أيضًا رئيس مجلس إدارة شركة (بالفرنسية: Compagnie Financière Richelieu)‏، وهي مجموعة مصرفية أوروبية تضم عدة بنوك.[5] وهو أيضًا عضو في مجلس إدارة الجمعية المصرفية اللبنانية،[6] وعضو في أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة.[7]

أنطون صحناوي
Antoun Sehnaoui PP.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 3 نوفمبر 1972 (48 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
بيروت  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Lebanon.svg لبنان  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة كاليفورنيا الجنوبية  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة منتج أفلام،  وشخصية أعمال،  ومصرفي  [لغات أخرى]   تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

نشأتهعدل

ولد صحناوي في بيروت في 3 نوفمبر 1972، والداه هما نبيل صحناوي ومي شهاب صحناوي وهي من سلالة الأمير بشير شهاب الثاني الذي حكم لبنان في النصف الأول من القرن التاسع عشر. نشأ في لبنان خلال الحرب الأهلية اللبنانية ودرس في مدرسة سيدة الجمهور، ثم انتقل إلى الولايات المتحدة حيث تخرج في جامعة كاليفورنيا الجنوبية.[8]

عمله المصرفيعدل

أصبح صحناوي رئيسًا لمجموعة بنك سوسيته جنرال في لبنان (SGBL) في أكتوبر 2007،[9] وفي 2011 تطوَّر البنك، واستطاع الاستحواذ على معظم أصول البنك اللبناني الكندي [10][11] وفي عام 2017 فُتح فرع للبنك في الإمارات العربية المتحدة،[12] عن طريق فتح شركة تابعة له داخل سوق أبوظبي العالمي،[13] وثم توسع البنك فوصل إلى سوق الولايات المتحدة الأمريكية عن طريق شراء بنك بايكس بيك الوطني في كولورادو،[14] بنك سوسيته جنرال في لبنان هو ثالث أكبر بنك في لبنان من حيث الودائع والأصول، والرابع من حيث الربحية،[15] كما توسع صحناوي إلى أوروبا عام 2018، حيث استطاع الاستحواذ على بنك ريشيليو في فرنسا وموناكو . [16][17][18]

نشاطه الإعلاميعدل

في عام 1998 أنشأ صحناوي شركة نشر "نيو ميديا إس إيه إل" (بالإنجليزية: NewsMedia SAL)‏،[19] ثم أسس مجلة "إكسكيوتيف" الناطقة باللغة الإنجليزية، وهي مجلة اقتصادية ومالية تهتم بأخبار منطقة لبنان ودول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط وشمال أفريقيا.[20][21][22] وفي عام 2010 أصبحت المجلة عضوة في "تدقيق منشورات الأعمال (BPA) العالمية".[23] الصحفي ياسر عكاوي هو رئيس التحرير المجلة.

الإنتاج السينمائيعدل

صحناوي شريك في شركة "راف إنترناشونال للإنتاج السينمائي" (بالإنجليزية: Rouge International)‏ حيث يتشارك في امتلاكها مع الممثلة والمنتجة الفرنسية جولي غاييه،[24] كما أسس شركة الإنتاج السينمائي "إنتاج حزقيال السينمائي" (بالإنجليزية: Ezekiel Film Production)‏. [25] وأنتج فيلم غيوم سليس ماريا في أكتوبر 2014، والذي حصل على أكثر من 25 ترشيحًا لجوائز فاز منها بـ 9 جوائز منها جائزة سيزار لأفضل ممثلة مساعدة لكريستن ستيوارت. كما أنتج فيلم قضية رقم 23 في عام 2017 [26] الذي حاز على جائزة أوسكار لأفضل فيلم بلغة أجنبية،[27] [28] في حفل توزيع جوائز الأوسكار التسعين.[29] كما أنتج فيلم "اقتلني، أيها الوحش" (بالإنجليزية: Murder Me, Monster)‏ في 2018، وعدة أفلام أخرى.[30]

التبرعات والدعم الماديعدل

يدعم صحناوي عدة مؤسسات ومنظمات ماليًا منها: مهرجان بيروت السينمائي الدولي،[31] ومركز بيروت للفنون، ومعرض الكتاب الفرنسي وأكثر من عشرة مهرجانات فنية وثقافية في السنة.[32] كما أنه الراعي الرياضي للاتحاد الوطني اللبناني لكرة السلة،[33] وبتبرع بقيمة 7 ملايين دولار أمريكي في عام 2017 لتمويل المركز الرياضي الجديد للجامعة اللبنانية الأمريكية.[34]

كما تبرع صحناوي باسم والديه [35] لضريح القديس مار شربل في كاتدرائية القديس باتريك في مانهاتن في مدينة نيويورك التي تم افتتاحها في 28 أكتوبر 2017، وحضر حفل الافتتاح البطريرك الماروني اللبناني بشارة بطرس الراعي،[36] ويوجد في الضريح فسيفساء للقديس مار شربل مخلوف إلى جانب الشعارات اللبنانية الوطنية مثل الأرز اللبناني.[37][38]

كما يرعى أيضًا عدة منظمات ناشطة في حقوق الحيوان. [39]

تعرض صحناوي لعدة انتقادات في لبنان، واتهامه باستغلال المال لكسب النفوذ، واعتباره تمثيلا للطبقة الرأسمالية المتحكمة بالبلاد، بالإضافة إلى الانتقادات الخاصة بشأن ما أثارته قضية القبض على قريبه خليل صحناوي ثم إخلاء سبيله بطريقة أثارت شكوك بعض المحللين.[40][41]

انظر أيضًاعدل

مراجععدل

  1. ^ "Nadine Labaki, Ziad Doueiri, Joelle Touma and Antoun Sehnaoui Receive Oscar Membership Invitations". NaharNet News Desk. NaharNet. 29 June 2018. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "أنطون صحناوي - رئيس مجلس إدارة مجموعة بنك سوسيته جنرال في لبنان". An-Nahar. مؤرشف من الأصل في 16 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Aliqtisadi. "من هو أنطون صحناوي؟ | ملف الشخصية | من هم؟". الاقتصادي | بوابة الأعمال والشركات. مؤرشف من الأصل في 30 أكتوبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Banking On The Best". The Business Year. The Business Year, LLC. 2017. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "La Banque Privée KBL Richelieu Change De Mains". Solenn Poullennec. Les Echos. 4 December 2017. مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "Association of Banks in Lebanon Board members". ABL. Association of Banks in Lebanon. 30 July 2017. مؤرشف من الأصل في 18 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "10 Arab Filmmakers Become Oscar members". Egypt Today Staff. Egypt Today. 6 July 2018. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Executive Profile Antoun Nabil Sehnaoui". Bloomberg. Bloomberg L.P. 12 March 2009. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "SGBL – A new horizon". Executive Staff. NewsMedia SAL. 1 June 2008. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "SGBL buys LCB assets". BusinessNews Staff. InfoPro SAL. 23 June 2011. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Beirut Bank Seen as a Hub of Hezbollah's Financing". Jo Becker. The New York Times Company. 13 December 2011. مؤرشف من الأصل في 8 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "Banking On The Best". TBY. The Business Year. 1 June 2017. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Antoun Sehnaoui and SGBL expand in U.S. and UAE". BusinessNews. InfoPro SAL. 16 May 2017. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Lebanese banker buying Colorado Springs bank as launching point for U.S. expansion". Wayne Heilman. Colorado Springs Gazette. 12 May 2017. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "SGBL ranking rises to third in terms of assets in 2018". The Daily Star. The Daily Star. 23 March 2019. مؤرشف من الأصل في 2 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "SGBL Completes Acquisition of Banque Richelieu in France and Monaco". NaharNet NewsDesk. NaharNet. 11 July 2018. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Compagnie Financière Richelieu: Creation of a new major player". GBAF NewsDesk. GBAF Publications Ltd. 17 July 2018. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "La SGBL va acquérir deux établissements bancaires en Europe". OLJ. Commerce Du Levant. 5 December 2017. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 15 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ "Why Antoun Sehnaoui is at the Center of the Talk of Lebanon". Medium. Medium Corporation US. 29 August 2016. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "Once Upon A Magazine". Thomas Schellen. NewsMedia SAL. 9 March 2016. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ Simona Sikimic (2 April 2010). "Executive magazine awarded for auditing transparency". The Daily Star. Beirut. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 يونيو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "What to read on Lebanon". The Economist. 4 December 2013. مؤرشف من الأصل في 30 مارس 2017. اطلع عليه بتاريخ 07 يونيو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Simona Sikimic (2 April 2010). "Executive magazine awarded for auditing transparency". The Daily Star. Beirut. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 يونيو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ "Julie Gayet A l'Orient-Le-Jour". Michel Hajji Georgiou. L'Orient Le Jour. 21 June 2016. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. ^ "Les Promesses de L'Insulte". E.K. Le Commerce Du Levant. 3 October 2017. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. ^ "'The Insult' takes on taboos of Lebanon's civil war". AFP. Global Times. 14 September 2017. مؤرشف من الأصل في 27 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ AFP (6 September 2017). "الـ"قضية رقم 23" مرشحاً إلى الـ"أوسكار"... "يستحق أن يُسمّى لتمثيل لبنان"". النهار (جريدة لبنانية). مؤرشف من الأصل في 07 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 07 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ Tartaglione, Nancy (11 September 2017). "'The Insult' Director Ziad Doueiri Detained In Lebanon After Venice Win". ددلاين.كوم. Penske Business Media. مؤرشف من الأصل في 5 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "Oscars 2018: The list of nominees in full". بي بي سي نيوز. بي بي سي. 23 January 2018. مؤرشف من الأصل في 27 أغسطس 2019. اطلع عليه بتاريخ 04 ديسمبر 2004. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. ^ "Antoun Sehnaoui". IMDb. مؤرشف من الأصل في 15 فبراير 2017. اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ "The 2017 Beirut International Film Festival". wbuser. Beyond Art. 13 October 2017. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ "Elizabethan bed 'bought for a princess' comes back to Ordsall Hall after 300 years". Naeal Keeling. M.E.N. Media. 13 September 2018. مؤرشف من الأصل في 11 يوليو 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ "SGBL and Lebanese Basketball Federation Sign Partnership Agreement". NaharNet NewsDesk. NaharNet. 13 September 2018. مؤرشف من الأصل في 14 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ "LAU Breaks Ground On $7 Million Sports Center". LAU. Lebanese American University. 26 April 2017. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ "Dedication of the Chapel of Saint Charbel". Joseph Zwilling and Mercedes Lopez Blancov. Saint Patrick's. 24 October 2017. مؤرشف من الأصل في 31 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ "Inauguration Historique Et Solennelle De La Chapelle Saint Charbel". Sylviane Zehil. L'Orient Le Jour. 30 October 2017. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ "Saint Charbel Shrine Revealed in Prominent New-York Cathedral". DailyStar. The Daily Star. 29 October 2017. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ "Shrine of Saint Charbel in the largest Catholic Cathedral in the United States". Grace H. The961. 29 October 2017. مؤرشف من الأصل في 4 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. ^ "Animal Rights Activists To The Rescue". Jeremy Arbid. NewsMedia S.A.L. 7 September 2017. مؤرشف من الأصل في 19 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 13 مارس 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ "بطل أكبر عملية قرصنة إلكترونية يخرج من السجن". الأخبار. مؤرشف من الأصل في 27 ديسمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. ^ "الصحناوي واللعب بالنار". الأخبار. مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 مايو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

روابط خارجيةعدل