أنتوني عطالله

طبيب من الولايات المتحدة الأمريكية

أنتوني عطا الله (بالإنجليزية: Anthony Atala)‏ (من مواليد 14 يوليو 1958) أستاذ ومدير معهد ويك فورست للطب التجديدي Wake Forest Institute for Regenerative Medicine

أنطوني عطاالله
Anthony Atala, Printing a Human Kidney on Stage (5507356887).jpg
Atala on stage at TED 2011.

معلومات شخصية
الميلاد 14 يوليو 1958 (العمر 64 سنة)
بيرو
الجنسية أصول لبنانية ولد في بيرو وترعرع في الولايات المتحدة الأمريكية.
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة ميامي (BS)
مدرسة طب جامعة لويفيل (MD)
المهنة أستاذ ومدير معهد ويك فورست للطب التجديدي ورئيس قسم جراحة المسالك البولية في جامعة ويك فوريست مدرسة الطب في كارولاينا الشمالية
اللغات الإنجليزية[1]  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
موظف في جامعة ويك فورست  تعديل قيمة خاصية (P108) في ويكي بيانات
المواقع
IMDB صفحته على IMDB  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

ورئيس قسم جراحة المسالك البولية في كلية الطب، بمعهد الأبحاث ويك فورست في ولاية كارولينا الشمالية. هو معهد أبحاث تابع لكلية ويك فورست للطب ويقع في وينستون-سالم (كارولاينا الشمالية)، بالولايات المتحدة. معهد أبحاث متخصص في طب التجديد، ويقصد بالطب التجديدي أو الطب التجديدي الإحيائي هو «مجموعة ممارسات تهدف إلى تجديد الأنسجة المريضة أو التالفة باستخدام خلايا الجسم الصحية».[2]

السيرة الموجزةعدل

ولد أنطوني عطالله في بيرو، ونشأ في كورال جابلز، بفلوريدا. التحق أنطوني بجامعة ميامي وحصل هناك على درجة البكالوريوس في علم النفس.ثم التحق بكلية الطب في جامعة لويزفيل، حيث أكمل أيضًا تخصصه في المسالك البولية.[3]

كما تابع ك زميل (درجة دراسية) في مستشفى بوسطن للأطفال التابع لجامعة هارفارد الطبية في الفترة من 1990 إلى 1992، حيث تدرب تحت إشراف أخصائيي جراحة المسالك البولية للأطفال آلان ريتيك وهاردي هندرين.

شغل منصب مدير مختبر هندسة الأنسجة والعلاج الخلوي في مستشفى بوسطن للأطفال. عمل هناك على الأنسجة والأعضاء البشرية لزيادتها وتطويرها ونموها أو توليدها إن صح القول لتحل محل الأنسجة المتضررة من الأمراض أو العيوب. أصبح هذا العمل مهمًا جدا بسبب النقص في برنامج المتبرعين بالأعضاء.[4] أو بسبب عدم تقبل المناعة بسهولة لأعضاء المتبرعين الجديدة.

واصل أنتوني عطا الله عمله في هندسة الأنسجة والأعضاء القابلة للطباعة Organ printing بعد انتقاله إلى مركز ويك فورست المعمداني الطبي Wake Forest Baptist Medical Center وكلية ويك فورست للطب في عام 2004.[5] قاد عطا الله الفريق الذي طور أول عضو يزرع في المختبر ( هو عبارة عن مثانة) ليتم إدماجه وزرعه في جسم إنسان متلقي.[6][7]

مصادر ومراجععدل

  1. ^ الناشر: وكالة الفهرسة للتعليم العالي — Identifiants et Référentiels — تاريخ الاطلاع: 6 مارس 2020
  2. ^ "Scientist at Work: Anthony Atala. A Tissue Engineer Sows Cells and Grows Organs". مؤرشف من الأصل في 2017-05-25. اطلع عليه بتاريخ 2017-09-28.
  3. ^ Svoboda, Elizabeth (ديسمبر 2006). "The Organ Farmer". Popular Science. 269 (6): 101. مؤرشف من الأصل في 2020-03-06.
  4. ^ "نسخة مؤرشفة". مؤرشف من الأصل في 2007-03-18. اطلع عليه بتاريخ 2019-06-12.
  5. ^ "News Releases". www1.wfubmc.edu. مؤرشف من الأصل في 11 أكتوبر 2009. اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2017.
  6. ^ "Lab-grown bladders 'a milestone'". 3 أبريل 2006. مؤرشف من الأصل في 2018-10-21. اطلع عليه بتاريخ 2017-09-28 – عبر news.bbc.co.uk.
  7. ^ Atala A، Bauer SB، Soker S، Yoo JJ، Retik AB (أبريل 2006). "Tissue-engineered autologous bladders for patients needing cystoplasty". Lancet. 367 (9518): 1241–6. doi:10.1016/S0140-6736(06)68438-9. PMID 16631879.

طالع أيضاعدل

وصلات خارجيةعدل