أم الحكم بنت الزبير

صحابية، وبنت عم الرسول محمد

أم الحكم بنت الزبير بن عبد المطلب، وقيل أم حكيم بنت الزبير، وقيل صفية بنت الزبير، وقيل عاتكة بنت الزبير، صحابية، وبنت عم الرسول محمد، وأمّها عَاتِكة بنت أبي وهب بن عَمْرو، أسلمَتْ وهاجَرت، وأطعم رسولُ الله أم الحكم من خيبر ثلاثين وسقًا.[1][2]

أم الحكم بنت الزبير
معلومات شخصية
الزوج/الزوجة ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب
الأب الزبير بن عبد المطلب
الأم عاتِكة بنت أبي وهب بن عَمْرو
إخوة وأخوات ضباعة، وفاطمة، وأم الزبير

سيرتها عدل

تشتهر بكنيتها أم الحكم أو أم حكيم، وقيل اسمها صفية، ذكره ابن منده وغيره. وذكر ابن حبان أن اسمها عاتكة،[3] وذكر الزبير بن بكار إنها كانت أخت النبي من الرضاعة، وكان يزورها بالمدينة المنورة.[2] تزوجها ربيعة بن الحارث بن عبد المطلب، وأنجبت له: عبد شمس، وعبد المطلب، وأروى الكبرى، ومحمدًا، وعبد الله، والعباس، والحارث، وأمية.[1] وذكرها محمد بن حبيب البغدادي في أسماء النسوة المبايعات رسول الله   من بني هاشم نقلًا عن الواقدي.[4] وروت الحديث عن النبي محمد، وروى عنها حفيدها عبد الله بن الحارث بن نوفل، وعمار بن أبي عمار.[2]

مراجع عدل

  1. ^ أ ب محمد بن سعد البغدادي (2001)، الطبقات الكبير، تحقيق: علي محمد عمر، القاهرة: مكتبة الخانجي، ج. 10، ص. 47، QID:Q116977468 – عبر المكتبة الشاملة
  2. ^ أ ب ت ابن حجر العسقلاني (1995)، الإصابة في تمييز الصحابة، تحقيق: علي محمد معوض، عادل أحمد عبد الموجود (ط. 1)، بيروت: دار الكتب العلمية، ج. 8، ص. 377، OCLC:4770581745، QID:Q116752596 – عبر المكتبة الشاملة
  3. ^ ابن حبان (1973)، الثقات، حيدر آباد: دائرة المعارف العثمانية، ج. 3، ص. 325، OCLC:4770597653، QID:Q121009378.
  4. ^ كتاب المحبر - محمد بن حبيب البغدادي - الصفحة ٤٠٦. نسخة محفوظة 30 أبريل 2020 على موقع واي باك مشين.